برنسس أوف تشاينا (أغنية كولدبلاي)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
برنسس أوف تشاينا
Princess of China
أغنية كولدبلاي مع ريانا
من ألبوم مايلو زايلتو
الإصدار 13 أبريل 2012 (2012-04-13)
النوع سينثبوبآر أند بي • إلكترونيك روك
المدة 3:59 (نسخة الألبوم)
3:39 (نسخة الراديو)
الماركة بارلوفون
كتابة غاي بيريمان • جوني بكلاند • ويل تشامبين • بريان إينوكريس مارتن
إنتاج ماركوس درافس • دان غريين • ريك سيمبسون • بريان إينو
كولدبلاي تسلسل زمني
تشارلي براون
2011
برنسس أوف تشاينا
2012
هرتز لايك هفن
2012
ريانا تسلسل زمني
تاك ذات تاك
2012
برنسس أوف تشاينا
2012
تيك كير
2012

"برنسس أوف تشاينا" هي الدويتو بين فرقة الألتيرنتف روك البريطانية كولدبلاي والمغنية البربادوسية ريانا في ألبوم كولدبلاي الخامس مايلو زايلتو. كتبت الأغنية من قبل أعضاء الفرقة غاي بيريمان, جوني بكلاند, ويل تشامبين, وكريس مارتن, جنباً إلى جنب مع بريان إينو, الأغنية تحمل تأثيرات من الإلكترونيك روك, إلكتروبوب و آر أند بي. صدرت الأغنية كأغنية منفردة رابعة من مايلو زايلتو وأرسلت إلى راديو ماين ستريم الأمريكي في 14 فبراير, 2012. صدرت في وقت لاحق على شكل تحميل رقمي في 13 أبريل, 2012. أسطوانة مطولة صدرت للأغنية المنفردة, تضم نسخة أكوستك من الأغنية, في 1 يونيو, 2012.

تلقت "برنسس أوف تشاينا" مراجعات إيجابية عموماً من نقاد الموسيقى, مع البعض مشيداً بين تعاون كريس وريانا, لكن البعض انتقد الأغنية على كونها غير ملهمة. كان أداء الأغنية على المخططات العالمية جيداً. الأغنية بلغت ذروتها في المركز العشرين على الولايات المتحدة بيلبورد هوت 100 و المركز الرابع على مخطط المملكة المتحدة الأغاني المنفردة. أيضاً وصلت إلى المراكز العشرة الأولى في مخططات أستراليا ونيوزيلندا والمراكز الخمسة الأولى في المخططات العالمية الأخرى.

تم تصوير فيديو مصور للأغنية, من إخراج أدريا بتي و ألان ببي, في مارس 2012 في لوس أنجلس وصدر في 2 يونيو, 2012. الفيديو يصور قصة حب معقدة بين ريانا وكريس مارتن, بعض المشاهد تشمل معركة سيف بينهم وريانا تقلد إلهة مع أيادي متعددة. تلقى الفيديو مراجعات إيجابية, مع النقاد مشيدين طابع الفيديو الآسيوي. تم أداء الأغنية على الهواء مباشرةً في حفل توزيع جوائز الغرامي الرابع والخمسين الذي عقد في ستيبلز سينتر في لوس أنجلس.

الأداء التجاري[عدل]

أمريكا الشمالية[عدل]

عندما صدر مايلو زايلتو, دخلت "برنسس أوف تشاينا" لأول مرة في المركز العشرين على مخطط الولايات المتحدة بيلبورد هوت 100.[1] الأغنية باعت 105,000 نسخة رقمية في الأسبوع الأول ودخلت لأول مرة في المركز الثامن على مخطط الهوت للأغاني الرقمية في 12 نوفمبر, 2011.[2] ومع ذلك, الأسبوع التالي تراجعت إلى المركز السادس والسبعين, وبهذا تعتبر أكبر انخفاض لهذا الأسبوع.[3] الأغنية عادت إلى مخطط الولايات المتحدة بيلبورد هوت 100 في 11 فبراير, 2012 في المركز الثامن والتسعين, عقب إعلان بأن ريانا وكولدبلاي سوف يقومون بأداء الأغنية معاً في حفل توزيع جوائز الغرامي الرابع والخمسين.[4][5] في الأسبوع المقبل خرجت من المخطط مجدداً, قبل أن ترجع من جديد في المركز الخامس والسبعين في 25 فبراير, 2012.[6] الأغنية المنفردة أصبحت خامس أغنية لكولدبلاي والعشرين لريانا التي تدخل المراكز العشرين الأولى في الولايات المتحدة.[7][8] دخلت "برنسس أوف تشاينا" لأول مرة المركز التاسع والثلاثين على مخطط الولايات المتحدة لأغاني البوب في 14 فبراير, 2012[9] وتمكنت في وقت لاحق إلى وصول ذروتها في المركز الرابع والعشرين في 31 مارس, 2012.[10] دخلت "برنسس أوف تشاينا" لأول مرة في مركز ذروتها السابع عشر على كندا هوت 100 في 12 نوفمبر, 2011 استناداً على التحميلات الرقمية.[11] في الأسبوع المقبل تراجعت إلى المركز الواحد والأربعين قبل أن تخرج من المخطط.[12]

أوروبا[عدل]

بعد دخول "برنسس أوف تشاينا" مخطط أيرلندا, أصبح لدى ريانا أربع أغاني مختلفة من أربع ألبومات مختلفة, في المراكز الأربعين الأولى.

الأغنية دخلت مخطط الأغاني المنفردة البريطانية في المركز الثالث والثلاثين في 5 نوفمبر, 2011, بعد صدور مايلو زايلتو.[13] تراجعت في الأسبوع المقبل إلى المركز التاسع والأربعين قبل أن تخرج من المخطط.[13] دخلت "برنسس أوف تشاينا" المخطط من جديد في 19 مايو, 2012 في المركز الواحد والستين. بعد خمسة أسابيع, الأغنية المنفردة وصلت إلى مركز ذروتها الرابع وأمضت على هذا المركز مدة أسبوع واحد.[13] الأغنية باعت 475,000 نسخة في المملكة المتحدة في 2012, وأدرجت في المركز الخامس والعشرين في قائمة أفضل الأغاني مبيعا لهذا العام.[14] دخلت "برنسس أوف تشاينا" لأول مرة مخطط الأغاني المنفردة في أيرلندا ومنطقة بلجيكا والونيا في 28 أكتوبر, 2011. في أيرلندا, الأغنية دخلت لأول مرة في المركز الثاني والعشرين, مما يعني بأن لدى ريانا أربع أغاني مختلفة من أربع ألبومات مختلفة, في المراكز الأربعين الأولى, مع "وي فوند لوف" (تاك ذات تاك, 2011) مع كالفين هاريس في المركز الأول, "برنسس أوف تشاينا" (مايلو زايلتو, 2011) في المركز الثاني والعشرين, "فلاي" (بينك فرايدي, 2010) مع نيكي مناج في المركز الثلاثين و "شيرز (درينك تو ذات)" (لاود, 2010) في المركز التاسع والثلاثين.[15] في منطقة والونيا في بلجيكا, الأغنية دخلت لأول مرة في المركز الخامس والأربعين على مخطط الأغاني المنفردة.[16] في الدنمارك, الأغنية دخلت لأول مرة في المركز السابع عشر في 4 نوفمبر, 2011.[17] الأغنية دخلت من جديد المخطط في المركز العشرين في 15 يونيو, 2012, وصلت إلى مركز ذروتها السابع بعد أسبوعين. أمضت مجموع عشرة أسابيع في هذا المخطط.[17] دخلت الأغنية لأول مرة في مركز ذروتها الرابع عشر لمدة أسبوع واحد على المخطط الأغاني المنفردة الفنلندية.[18] في ألمانيا, الأغنية بلغت ذروتها في المركز الواحد والأربعين.[19]

الجوائز والترشيحات[عدل]

السنة الحفل الفئة النتيجة المصادر
2012 جوائز إم تي في للأغاني المصورة أفضل إخراج ترشح [20]
أفضل تصوير سينمائي ترشح [20]
2013 جوائز بريت أفضل أغنية منفردة بريطانية لهذه السنة ترشح [21]

قائمة أغاني الأغنية المنفردة[عدل]

  • تحميل رقمي
  1. "برنسس أوف تشاينا" (نسخة الراديو) – 3:39
  2. "برنسس أوف تشاينا" (ريمكس انفزيبل مين) - 3:49
  1. "برنسس أوف تشاينا" (نسخة الراديو) – 3:39
  2. "برنسس أوف تشاينا" (ريمكس انفزيبل مين) - 3:46
  3. "بارادايس" (ريمكس تييستو) – 4:46
  4. "برنسس أوف تشاينا" (أكوستك) – 3:26
  • أسطوانة منفردة ترويجية أوروبية[24]
  1. "برنسس أوف تشاينا" (نسخة الراديو) – 3:35
  2. "برنسس أوف تشاينا" (ريمكس انفزيبل مين) - 3:49
  3. "برنسس أوف تشاينا" (نسخة الألبوم) – 3:59
  4. "برنسس أوف تشاينا" (اللحن) – 3:59

الرسوم البيانية[عدل]

الرسوم البيانية الأسبوعية[عدل]

المخطط (2011–2012) المركز المصادر
أستراليا (اي آي آر اي) 16 [25]
النمسا (أو3 مراكز النمسا 40 الأولى) 25 [26]
بلجيكا (مراكز الترا 50 الأولى فلاندرز) 20 [27]
بلجيكا (مراكز الترا 50 الأولى والونيا) 24 [28]
كندا (كندا هوت 100) 17 [29]
جمهورية التشيك (آي إف بي آي) 5 [30]
الدنمارك (قائمة الأغاني) 7 [17]
فنلندا (الرسوم البيانية الرسمية الفنلندية) 14 [31]
فرنسا (إس إن إي بي) 24 [32]
ألمانيا (ميديا كنترول) 41 [33]
أغاني اليونان المنفردة الرقمية (بيلبورد) 8 [34]
المجر (مراكز الراديو 40 الأولى) 18 [35]
المجر (مراكز الأغاني المنفردة 40 الأولى) 3 [35]
أيرلندا (آي آر إم اي) 5 [36]
لبنان (مراكز لبنان 20 الأولى الرسمية) 4 [37]
إسرائيل (ميديا فورست) 5 [38]
المكسيك (بيلبورد) 2 [39]
هولندا (مراكز هولندا 40 الأولى) 26 [40]
نيوزيلندا (الموسيقى المسجلة النيوزيلندية) 8 [41]
النرويج (قائمة - في جي) 8 [42]
سلوفاكيا (آي إف بي آي) 37 [43]
إسبانيا (منتجي الموسيقى في إسبانيا) 24 [44]
سويسرا (مراكز سويسرا الموسيقية) 20 [45]
المملكة المتحدة الأغاني المنفردة (شركة الرسوم البيانية الرسمية) 4 [46]
الولايات المتحدة بيلبورد هوت 100 20 [7]
الولايات المتحدة أغاني البوب (بيلبورد) 24 [10]

نهاية عام الرسوم البيانية[عدل]

المخطط (2012) المركز المصادر
بلجيكا (مراكز الترا 50 الأولى فلاندرز) 90 [47]
بلجيكا (مراكز الترا 50 الأولى والونيا) 94 [48]
المجر (مراكز الراديو 40 الأولى) 69 [49]
المملكة المتحدة الأغاني المنفردة (شركة الرسوم البيانية الرسمية) 25 [50]

الشهادات[عدل]

الدولة المزود الشهادات المبيعات المصادر
أستراليا (اي آي آر اي) بلاتينيوم 70,000 [51]
الدنمارك (آي إف بي آي الدنماركي) ذهبي 15,000 [52]
إيطاليا (إف آي إم آي) بلاتينيوم 30,000 [53]
نيوزيلندا (آر آي اي إن زي) بلاتينيوم 7,500 [54]
المملكة المتحدة (بي بي آي) ذهبي 475,000 [55]

تاريخ الإصدار[عدل]

الدولة التاريخ نوع التحميل المصادر
الولايات المتحدة 14 فبراير, 2012 راديو ماين ستريم [56][57][58]
أستراليا 13 أبريل, 2012 تحميل رقمي [59]
ألمانيا [60]
فرنسا [61]
الولايات المتحدة [62]
أستراليا 1 يونيو, 2012 أسطوانة ريمكسات رقمية مطولة [63]
فرنسا [64]
الولايات المتحدة [65]
ألمانيا [23]
المملكة المتحدة 4 يونيو, 2012 [66]

المصادر[عدل]

  1. ^ "Hot 100 – Biggest Jump". Billboard (magazine). Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  2. ^ Caulfield، Keith (2011-11-02). "Coldplay Claims Third No. 1 Album on Billboard 200 Chart". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  3. ^ "Hot 100 – Biggest Fall". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  4. ^ "Hot 100 – Biggest Jump". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  5. ^ Lipshutz، Jason (2012-01-19). "Rihanna, Coldplay, Paul McCartney Added To Grammys Lineup". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  6. ^ "Hot 100 – Biggest Jump". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  7. ^ أ ب http://www.billboard.com/artist/299516/coldplay/chart?f=379
  8. ^ http://www.billboard.com/artist/365068/rihanna/chart?f=379
  9. ^ "Pop Songs – Biggest Jump". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  10. ^ أ ب http://www.billboard.com/artist/299516/coldplay/chart?f=381
  11. ^ "Canadian Hot 100 – Biggest Jump". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  12. ^ "Canadian Hot 100 Week of November 19, 2011". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-08. 
  13. ^ أ ب ت "The Official Charts Company - Princess Of China ft Rihanna by Coldplay Search". The Official Charts Company. 6 May 2013. 
  14. ^ Dan Lane (2 January 2013). "The Official Top 40 Biggest Selling Singles Of 2012 revealed!". Official Charts Company. اطلع عليه بتاريخ 5 January 2013. 
  15. ^ "Top 50 Singles, Week Ending 27 October 2011". Chart-Track . Irish Recorded Music Association. 2011-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-28. 
  16. ^ "Coldplay feat. Rihanna – Princess of China (Song)" (باللغة French). Ulatratop & Hung Medien / hitparade.ch. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-28. 
  17. ^ أ ب ت http://www.danishcharts.com/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+Of+China&cat=s
  18. ^ http://www.finnishcharts.com/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+Of+China&cat=s
  19. ^ http://www.charts.de/song.asp?artist=Coldplay+%26+Rihanna&title=Princess+Of+China&cat=s&country=de
  20. ^ أ ب "2012 MTV Video Music Awards Winners". MTV. 
  21. ^ "Brit Awards 2013: Nominations in full". The Independent. اطلع عليه بتاريخ 17 April 2013. 
  22. ^ "Princess of China: Coldplay & Rihanna: Amazon.co.uk: MP3 Downloads". Amazon.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  23. ^ أ ب "iTunes – Musik – "Princess of China – EP" von Coldplay & Rihanna". Itunes.apple.com. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  24. ^ http://www.discogs.com/Coldplay-Rihanna-Princess-Of-China/release/3547932
  25. ^ http://www.australian-charts.com/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+of+China&cat=s
  26. ^ http://www.austriancharts.at/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+of+China&cat=s
  27. ^ http://www.ultratop.be/nl/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+of+China&cat=s
  28. ^ http://www.ultratop.be/fr/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+of+China&cat=s
  29. ^ http://www.billboard.com/artist/299516/Coldplay/chart?f=793
  30. ^ http://www.ifpicr.cz/hitparada/index.php?hitp=R
  31. ^ "Coldplay & Rihanna: Princess of China". Finnish Singles Chart . Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-04. 
  32. ^ http://www.lescharts.com/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+Of+China&cat=s
  33. ^ "Single – Coldplay feat. Rihanna, Princess Of China" (باللغة German). Media Control Charts. اطلع عليه بتاريخ 2012-05-09. 
  34. ^ "Digital Singles Charts - Greece". Billboard (magazine). 
  35. ^ أ ب http://zene.slagerlistak.hu/archivum/kereso-lista-es-datum-szerint
  36. ^ http://www.chart-track.co.uk/index.jsp?c=p%2Fmusicvideo%2Fmusic%2Farchive%2Findex_test.jsp&ct=240001&arch=t&lyr=2011&year=2011&week=43
  37. ^ http://www.olt20.com/Coldplay#fragment-2&panel1-6
  38. ^ http://www.mediaforest.biz/WeeklyCharts/HistoryWeeklyCharts.aspx?year=2012&week=28
  39. ^ "Mexico Ingles - Princess Of China, Coldplay Featuring Rihanna". Billboard.biz. تمت أرشفته من الأصل على 27 October 2012. اطلع عليه بتاريخ 29 September 2012. 
  40. ^ http://www.top40.nl/zoeken?search=Coldplay+ft.+Rihanna
  41. ^ http://www.charts.org.nz/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+Of+China&cat=s
  42. ^ http://www.norwegiancharts.com/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+Of+China&cat=s
  43. ^ http://www.ifpicr.cz/hitparadask/index.php?hitp=R
  44. ^ http://www.spanishcharts.com/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+Of+China&cat=s
  45. ^ http://www.swisscharts.com/showitem.asp?interpret=Coldplay+%26+Rihanna&titel=Princess+of+China&cat=s
  46. ^ http://www.officialcharts.com/archive-chart/_/1/2012-06-23/
  47. ^ "Annual 2012 - Singles". Ultratop.be. اطلع عليه بتاريخ 2012-12-24. 
  48. ^ "Annual 2012 - Singles". Ultratop.be. اطلع عليه بتاريخ 2012-12-24. 
  49. ^ "MAHASZ Rádiós TOP 100 2012" (باللغة hungarian). Mahasz. اطلع عليه بتاريخ 18 January 2013. 
  50. ^ Lane, Dan (2013-01-02). "The Official Top 40 Biggest Selling Singles Of 2012 Revealed!". The Official Charts Company. اطلع عليه بتاريخ 2013-01-02. 
  51. ^ http://www.webcitation.org/69LLL03WD
  52. ^ http://www.hitlisterne.dk/default.asp?w=36&y=2012&list=t40
  53. ^ http://www.fimi.it/archivio_certificazioni.php
  54. ^ http://archive.is/Khoy
  55. ^ http://www.bpi.co.uk/certified-awards.aspx
  56. ^ "Coldplay & Rihanna "Princess Of China" official Pop Impact". Allaccess.com. اطلع عليه بتاريخ 18 March 2012. 
  57. ^ "Future Releases on Top 40/Mainstream Radio Stations (February 14, 2012)". Allaccess.com. تمت أرشفته من الأصل على 20 January 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 January 2012. 
  58. ^ "Radio1 Rodos Greece ::: U.S.A. Forthcoming Singles ::: Charts, DJ Promos, Dance, Lyrics, Free Mp3 Samples". Radio1 Greece. اطلع عليه بتاريخ 4 February 2012. 
  59. ^ "iTunes – Music – Princess of China (Radio Edit) – Single by Coldplay & Rihanna". Itunes.apple.com. 2012-04-13. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  60. ^ "iTunes – Musik – "Princess of China (Radio Edit) – Single" von Coldplay & Rihanna". Itunes.apple.com. 2012-04-13. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  61. ^ "iTunes – Musique – Princess of China (Radio Edit) – Single par Coldplay & Rihanna". Itunes.apple.com. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  62. ^ "iTunes – Music – Princess of China (Radio Edit) – Single by Coldplay & Rihanna". Itunes.apple.com. 2012-04-13. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  63. ^ "iTunes – Music – Princess of China – EP by Coldplay & Rihanna". Itunes.apple.com. 2012-06-01. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  64. ^ "iTunes – Musique – Princess of China – EP par Coldplay & Rihanna". Itunes.apple.com. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  65. ^ "iTunes – Music – Princess of China – EP by Coldplay & Rihanna". Itunes.apple.com. 2012-06-01. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-13. 
  66. ^ "Radio1 Rodos Greece ::: UK Forthcoming Singles ::: Charts, DJ Promos, Dance, Lyrics, Free Mp3 Samples". Radio1 Greece. اطلع عليه بتاريخ 27 March 2012.