بلي (قبيلة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

قبيلة بلي هي قبيلة قضاعية عربية من قبائل شمال وغرب شبه الجزيرة العربية وتسكن اليوم عددا من الدول منها السعودية ومصر وإريتريا والسودان والأردن وسوريا وفلسطين.

نسب قبيلة بلي[عدل]

  • هم بنو: بلي بن عمرو بن الحاف بن قضاعة .

وما بعد قضاعة مختلف فيه بين قولين هما:

  1. أنه قضاعة بن معد بن عدنان
  2. أنه قضاعة بن مالك بن حمير بن كهلان بن سبأ ين يشجب بن يعرب بن قحطان

أقرب القبائل نسبا لبلي[عدل]

أقرب القبائل نسبا لبلي هم قبائل بني عمرو بن إلحاف بن قضاعة وهي: المهرة، وبهراء.

أولاد بلي[عدل]

أنجب بلي ولدين هما:

  1. فران
  2. هنيء


وفد بلي إلى النبي محمد[عدل]

قدم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وفد بلى في ربيع الأول سنة تسع فأنزلهم رويفع بن ثابت البلوى عنده وقدم بهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له: " هؤلاء قومي" فقال له النبي محمد صلى الله عليه وسلم: «مرحبا بك وبقومك» فأسلموا فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الحمد لله الذي هدا كم للإسلام فكل من مات منكم غلى غير الإسلام فهو في النار» . وقال له أبو الضبيب شيخ الوفد: " يا رسول الله إن لي رغبة في الضيافة فهل لي في ذلك أجر: قال: «نعم وكل معروف صنعته إلى غنى أو فقير فهو صدقة» قال يا رسول الله: " ما وقت الضيافة". قال: «ثلاثة أيام فما كان بعد ذلك فهو صدقة. ولا يحل للضيف أن يقيم عندك فيحرجك» قال: "يا رسول الله أرأيت الضالة من الغنم أجدها في الفلاة من الأرض" قال: «لك أو لأخيك أو للذئب» قال: " فالبعير" قال: «مالك وله دعه حتى يجده صاحبه» ، قال رويفع: ثم قاموا فرجعوا إلى منزلي فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي منزلي يحمل تمرا فقال : «استعن بهذا التمر» فكانوا يأكلون ومن غيره فأقاموا ثلاثا ثم ودعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأجازهم ورجعوا إلى بلادهم. [1]

المراجع[عدل]

  1. ^ عيون الأثر - ابن سيد - ج2 -ص311