بوبا فيت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شخص بزي بوبا فيت في مهرجان دراغون كون في أطلنطا

بوبا فيت هو شخصية خيالية في عالم حرب النجوم. وهو أحد الأشرار الثانويين في فيلمي الامبراطورية تعيد الضربات وعودة الجيداي، وهو صياد جوائز يعمل لحساب دارث فيدر. وفي الحلقة الثانية هجوم المستنسخين يظهر بوبا وهو طفل حيث تم استنساخه من صياد جوائز يدعى جانغو فيت الذي رباه كابنه.

كانت صورة بوبا محاطة بهالة من الخطر والغموض، ما جمع حوله مجموعة من المعجبين بين هواة حرب النجوم، كما ظهر في عدة أعمال متفرعة.

الظهور[عدل]

الثلاثية الأصلية[عدل]

قدمت شخصية بوبا فيت أولا في 20 سبتمبر 1978، وذلك في مهرجان مقاطعة سان أنسيلمو.[1] كما ظهرت الشخصية على شاشة التلفزيون بعد بضعة أسابيع، حيث ظهر في حلقة عيد الميلاد الخاصة لحرب النجوم، بدور شخصية غامضة تخون لوك سكاي ووكر بعد أن قام بإنقاذه مع أصدقائه من وحش عملاق، ثم يكتشفون أنه صياد جوائز يعمل لحساب دارث فيدر.[2][1] وبعد الكشف عن شخصيته في حلقة عيد الميلاد الخاصة، تم تقديم الالملابس التنكرية للشخصية في الأسواق التجارية والمناسبات الخاصة، كما تم فصله عن باقي شخصيات الإمبراطورية المجرية.[3] كما ظهر في حلقات حرب النجوم المصورة التي قدمتها مارفل كوميكس.[2]

في الحلقة الخامسة "الإمبراطورية ترد الضربات"، ظهر فيت بوصفه ثاني أقوى الأشرار بعد فيدر.[4] وقام فيت بتعقب سفينة صقر الألفية إلى مدينة السحاب على كوكب بيسبين، حيث أسر ركابها وعذب قائدها هان سولو. ثم سأل فيدر إن كان سولو سينجو بعد تجميده، حتى لا تضيع عليه الجائزة على رأس سولو. أكد له فيدر بأن الإمبراطورية ستعوضه في حال مات سولو؛ وبعد التاكد من ان سولو لا يزال حيا داخل الكبسولة، أخذه فيت وانطلق بعيدا.

في الحلقة السادسة عودة الجيداي، ظهر فيت في قصر جابا ذا هات بعد أسر المتمردين الذين حاولوا إنقاذ سولو، وذهب مع جابا على مركبته إلى حفرة سارلاك، حيث سيتم إعدام السجناء. وبعد محاولة السجناء الهرب حاول منعهم، ولكنهم استطاعوا إسقاطه في حفرة سارلاك. أضيفت له لاحقا العديد من المشاهد في إعادة الإصدار الخاصة من الحلقة السادسة.

الثلاثية التسبيقية[عدل]

في الحلقة الثانية "هجوم المستنسخين"، ظهر بوبا فيت وهو طفل، جيث تم استنساخه من صياد جوائز يدعى جانغو فيت، والذي قام بتربية بوبا على أنه ابنه.[2] كما قام بوبا بمساعدة جانغو على الهروب من قبضة أوبي وان كينوبي. لكنه شهد مصرع أبيه على يد ميس ويندو.[2] ظهر بوبا أيضا في مسلسل حرب النجوم: حروب المستنسخين عام2008.[5]

الفيلم المحتمل[عدل]

في 6 فبراير 2013، ذكرت مجلة إنترتينمنت ويكلي أن شركة والت ديزني، التي اشترت لوكاس فيلم وسلسلة حرب النجوم في عام 2012، تعتزم إنتاج فيلم مستقل من بطولة بوبا فيت، وتقع أحداث الفيلم إما بين الحلقتين الربعة والخامسة أو بين الخامسة والسادسة.[6]

العالم الموسع[عدل]

ظهر بوبا فيت على نطاق واسع في عالم حرب النجوم الموسع مثل الروايات والقصص المصورة وألعاب الفيديو.[2] الكتب التي أصدرت بعد هجوم المستنسخين تصور بوبا وهو يأخذ سفينة أبيه ودرعه وينطلق في عالم صيد الجوائز.[2] أما القصص التي أصدرت قبل هجوم المستنسخين فتروي وقائع أخرى عن أصله.[2] من هذه القصص أنه كان أحد جنود الإمبراطورية قبل أن يقتل قائده؛ وانه زعيم محاربي ماندالور الأسطوريين؛ وأنه كان حرفيا يدعى جاستر ميريل قبل أن يتهم بالخيانة.[2] نشرت كارين ترافيس عام 2006 رواية بعنوان Bloodlines، ونشرت بعد أربع سنوات من هجوم المستنسخين، حيث قيل فيها أن فيت نشر فيها بعض هذه الحكايات بنفسه.[7]

صورت عدة من ألعاب الفيديو والكتب عمل بوبا فيت كصياد جوائز، حيث يعرف بتقاضيه أجورا عالية وبأنه يتعهد بالمهام التي تناسبه فقط.[8] K. W. كتب كيفن وين جيتر ثلاثية حروب صيادي الجوائز (1998 -1999) وصور فيها بوبا فيت بشكل أكثر صراحة من الأفلام لأن حبكة الكتب تتطلب من فيت إظهار مقدرته على إقناع الناس بالإضافة إلى قتلهم. في سلسلة إمبراطورية الظلام (1991 -1992) من إنتاج دارك هورس كوميكس، يظهر فيت هو يهرب من حفرة سارلاك.[2] في سلسلة إرث القوة (2006 -2008)، تظلب منه جاينا سولو (ابنة هان سولو والأميرة ليا) أن يساعدها في هزيمة أخيها الذي تحول للجانب المظلم من القوة.

الفكرة والتطوير[عدل]

كان التصميم الأول لدارث فادر على شكل صياد جوائز وقاطع طرق.\[2] لكن تم تغيير شخصية فادر لتصبح بهيئة فارس أسود، فتم تثبيت مفهوم صياد الجوائز بعلى شخصية بوبا فيت، حيث تساوي دارث فادر في الشر وتتجاوزها في الغموض.[4] وضع الفنان رالف ماكواري الخطوط الأولى على تصميم بوبا فيت، ووضع جو جونستون اللمسات الأخيرة عليه.[9] صمم درع فيت في البداية لفرقة العاصفة المجرية، ثم خصص له بعد أن تم تغيير النص.[10] تمت تجربة الدرع على شاشة بيضاء، وتم وضع اللون في درجة تكون بين لباس قوات العاصفة الإمبراطورية ولباس دارث فادر الأسود.[4] كما صمم الدرع ليظهر بأنه قد جمع من أماكن عديدة، وهو مرصع بالجوائز.[4]

على الرغم من الدعاية الواسعة لمدة سنتين حول ظهور بوبا فيت في فيلم "الإمبراطورية ترد الضربة"، فقد تم تخفيض دوره بشكل ملحوظ في الفيلم بعد عدة مراجعات للنص.[3] كما وصف توم بيسل الموسيقى التي خصصت له من تأليف جون وليامز، بأنها "ليست موسيقى بالضبط. . . لكنها حشرجة من مجموعة آلات وبعض الأصوات الغامضة".[11] كما أضاف محرر الصوت بن بورت صوت المهماز للشخصية، حيث استوحى مشاهد فيت من مشاهد أفلام الغرب.[12] كمتا ذكر دانيال كيز موران، الذي كتب عدة روايات عن بوبا فيت، أنه استلهم أيضا أفلام الغرب في تكوينه لشخصية بوبا فيت.[13]

فكر جورج لوكاس بإضافة مشهد يصور هروب بوبا فيت من حفر ةسارلاك في فيلم "عودة الجيداي"، لكنه قرر إلغاء الفكرة لأنها ستأتي على حساب القصة، وبدلا من ذلك ترك مهمة عودته للحياة إلى العالم الموسع.[14] وذكر لوكاس أيضا أنه لو كان يعرف أن الشخصية ستنجح، كان جعل مشهد موتها أكثر إثارة. أراد لوكاس أن يصور فادر وفيت كإخوة في الثلاثية التسبيقية، لكنه اعتبر الفكرة سخيفة. كما قام بوضع أفكار حول أصل الشخصية وتخلى عن أخرى.

في لعبة الفيديو حرب النجوم 1313، والتي ألغيت لاحقا، تظهر قصة بوبا فيت الشاب ومسيرته الأولى في عالم صيد الجوائز.[15]

التصوير السينمائي والإنتاج[عدل]

قام الممثل جريمي بولوك بلعب دور بوبا فيت في الحلقتين الخامسة والسادسة. وكان أخوه غير الشقيق قد أخبره عن الدور.[16] ثم اختير للدور لأن البدلة كانت ملائمة عليه.[16][17] ولم يقم باختبار شاشة أو قراءة، [18] ولم يمثل الدور عن طريق أي نص.[19]

قام بولوك بتصوير دوره في الحلقة الخامسة في مدة ثلاثة أسابيع.[20] كما ساعدته البدلة إيصال الجانب الشرير من الشخصية إلى المشاهد.[19] كما استلهم بولوك تصويره للشخصية من دور كلينت إيستوود في فيلم حفنة من الدولارات؛[20][18][21] لم يحاول بولوك بناء تاريخ للشخصية، حيث قال لاحقا أنه كلما زاد غموضها زادت قوتها.[16] لعكان هذا الدور صغر وأصعب دور لعبه بولوك؛[18][22] حيث ذكر أن ارتداء البدلة الثقيلة كان أسوأ ما بالدور.[23]

أمضى بولوك أربعة أسابيع في تصوير دوره في الحلقة السادسة.[20] ولم يدري بنهاية شخصيته في الفيلم وانزعج من قصر دوره.[17][19] لكنه رأى أن مقتل فيت جعل الشخصية أقوى،[17] وأن ميتته "الضعيفة" جعلت أنصاره يريدون عودة الشخصية.[20]

لعب الممثل دانيال لوجان دور بوبا فيت وهو طفل في فيلم هجوم المستنسخين. لم يشاهد لوجان أفلام حرب النجوم قبل اختياره للدور، لكنه شاهد الثلاثية الأصلية بطلب من لوكاس.[24] واعتمد على مخيلته في التصوير على الشاشة الزرقاء.[24]

أعمال أخرى[عدل]

مثل جيريمي بولوك جميع مشاهد بوبا فيت في الحلقتين الخامسة والسادسة، عدى مشهد واحد أداه جون فاس مورتون. أما عن الصوت فقد أدى دون فرانكس صوت بوبا فيت في حلقى عيد الميلاد وإحدى حلقات حرب النجوم: الآليون، بينما أدى جون وينغرين الصوت في الحلقتين الخامسة والسادسة. أما عن الأصوات الأخرى:

  • عندما قدمت ملحمة حرب النجوم إلى الراديو، أدى صوته آلن روزنبرغ في "الإمبراطورية ترد الضربة” وإد بيغلي الابن في "عودة الجيداي”.
  • أدى تيمويرا موريسون (الذي لعب دور جانغو فيت في فيلم “هجوم المستنسخين”) صوت الشخصية في عدد من ألعاب الفيديو مثل "الإمبراطورية تحت الحرب”، "ساحة المعركة 2”، "ساحة المعركة: فرقة النخبة”.
  • أدى دانيال لوغان صوت بوبا فيت في مسلسل حروب المستنسخين عام 2008.

الاستقبال[عدل]

جمعت شخصية بوبا فيت طائفة من المعجبين[25] وأصبح أحد أكثر الشخصيات شعبية في الملحمة.[26] كما ختارته مجلة إمباير عام 2008 في المرتبة 79 بين أعظم الشخصيات السينمائية على الإطلاق،[27] كما أدخله موقع فاندومانيا بين أعظم 100 شخصية خيالية.[28] رأى كل من لوكاس وبولوك أن طبيعة فيت الغامضة كانت سببا في شهرته.[25] كذلك يرجع بولوك شعبيته إلى زيه المميز والاحترام الذي يتلقاه من دارث فيدر وجابا ذا هات.[19] ورغم صمته فإن هيئته أوحت أن تحت الزي شخص قوي وقاسي.[13]

ترشح لوجان لجائزة الفنانين الشباب عن دور بوبا فيت في فيلم "هجوم المستنسخين"،[29] وكان لوغان قد قارن بوبا فيت "بذلك الولد في المدرسة الذي لا يتكلم أبدا" والذي يثير فضول الآخرين.[30]

التسيويق[عدل]

دمى بوبا فيت هي إحدى أفضل حمس مبيعات بين دمى شخصيات حرب النجوم.[25] كانت الدمية من أوائل الدمى التي أصدرت عن شخصيات الحلقة الخامسة؛ وكانت الدمية مجهزة بحقيبة ظهر تطلق الصواريخ، لكن تم إلصاق الصواريخ باللعبة بسبب مشاكل الأمان.[2] وبيعت إحدى النماذج الأولية التي تطلق الصواريخ بمبلغ16,000 دولار في مزاد أقيم عام2003.[18] في أغسطس 2009, أصدرت شركة هاسبرو دمية مستندة على رسوم رالف ماكواري الأولية باللباس الأبيض.[31]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Vilmur، Pete (2006-10-19). "Proto-Fett: The Birth of Boba". Lucasfilm. صفحة 1. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-04. [وصلة مكسورة]
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Fett, Boba". Databank. Lucasfilm. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-13. 
  3. ^ أ ب Vilmur، Pete (2006-10-19). "Proto-Fett: The Birth of Boba". Lucasfilm. صفحة 3. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-04. 
  4. ^ أ ب ت ث Vilmur، Pete (2006-10-19). "Proto-Fett: The Birth of Boba". Lucasfilm. صفحة 2. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-04. 
  5. ^ "Insider #117: Daniel Logan Interview Excerpt". Lucasfilm. 2010-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-04. 
  6. ^ Breznican، Anthony (2013-02-06). "'Star Wars' spin-offs: A young Han Solo movie, and a Boba Fett film — EXCLUSIVE". Entertainment Weekly. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-06. 
  7. ^ Traviss، Karen. Bloodlines. Del Rey Books. ISBN 0-345-47751-0. 
  8. ^ Reynolds، David West؛ Luceno، James؛ Windham، Ryder. Star Wars: The Complete Visual Dictionary — The Ultimate Guide to Characters and Creatures from the Entire Star Wars Saga. DK Children. ISBN 978-0-7566-2238-1. 
  9. ^ Hartlaub، Peter (2005-05-14). "Forget Anakin – for die-hard 'Star Wars' fans, Boba Fett rules". San Francisco Chronicle. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-04. 
  10. ^ "boba+fett"&dq="boba+fett"&lr=&ei=eHZPS-PPEKiuyQSVzYiMDA&cd=32 "Interview". Giant Robot (Eric Nakamura): 48. 2004. 
  11. ^ Bissell، Tom (2002). Glenn Kenny, الناشر. A Galaxy Not So Far Away. Macmillan. صفحات 10–40. ISBN 978-0-8050-7074-3. 
  12. ^ The Empire Strikes Back DVD audio commentary
  13. ^ أ ب "Exclusive Interview with the Author Behind Boba Fett's Honor". 2007-07-10. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-11. 
  14. ^ Return of the Jedi DVD audio commentary
  15. ^ Webster، Andrew (April 4, 2013). "Cancelled 'Star Wars 1313' video game would have starred Boba Fett". The Verge. Vox Media. اطلع عليه بتاريخ April 8, 2013. 
  16. ^ أ ب ت Woerner، Meredith (2011-08-12). "What happened to Boba Fett after the sarlacc pit? The original Fett actor tells all!". io9. Gawker Media. اطلع عليه بتاريخ 2011-09-05. 
  17. ^ أ ب ت Bentley، David (2008-11-24). "Boba Fett says Star Wars' appeal is a fairy tale in space". The Geek Files. Coventry Telegraph. تمت أرشفته من الأصل على 2013-02-21. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-15. 
  18. ^ أ ب ت ث Lessing، U. J. "Boba Fett in Kansas City: An Interview with Jeremy Bulloch". efilmcritic.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-15. 
  19. ^ أ ب ت ث Bulloch، Jeremy (2005-05-17). "Star Wars: Boba Fett". The Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-15. 
  20. ^ أ ب ت ث Spice، Chris. ""Straight Shooting" with Jeremy Bulloch". sandtroopers.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-15. 
  21. ^ Rosiak، David (2009-11). "Boba Unfettered: The Galaxy's Most Notorious Bounty Hunter Reveals the Mandalorian Behind the Mask". the 11th hour. صفحة 2. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-15. 
  22. ^ "The Lightsabre Interview: Jeremy Bulloch". تمت أرشفته من الأصل على 2006-01-12. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-15. 
  23. ^ Rosiak، David (2009-11). "Boba Unfettered: The Galaxy's Most Notorious Bounty Hunter Reveals the Mandalorian Behind the Mask". the 11th hour. صفحة 1. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-15. 
  24. ^ أ ب Cochran، Jay (2010-04-12). "Daniel Logan Talks About Boba Fett & Clone Wars Season Finale". اطلع عليه بتاريخ 2010-10-13. 
  25. ^ أ ب ت Pollock، Dale (1999). Skywalking: The life and films of George Lucas. Da Capo Press. صفحة 287. ISBN 978-0-306-80904-0. 
  26. ^ Montandon، Mac (2008). Jetpack Dreams: One Man's Up and Down (But Mostly Down) Search for the Greatest Invention That Never Was. صفحة 55. ISBN 978-0-306-81528-7. 
  27. ^ "79 Boba Fett". Empire. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-16. 
  28. ^ "The 100 Greatest Fictional Characters". Fandomania.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-05-22. 
  29. ^ "Twenty-Fourth Annual Young Artist Awards NOMINATIONS and AWARDS". Young Artist Award. اطلع عليه بتاريخ 2010-10-13. 
  30. ^ Ohanesian، Liz (2010-09-20). "Daniel Logan Talks Playing Boba Fett in Star Wars Episode II: Attack of the Clones and Star Wars: The Clone Wars". LA Weekly. اطلع عليه بتاريخ 2010-10-13. 
  31. ^ "Star Wars McQuarrie Concept Action Figures, Just in Time for Christmas". About.com. 2009-08-19. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-11.