بوتنسا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بوتنسا
بلدية
Città di Potenza
Panorama of Potenza
Panorama of Potenza
موقع بوتنسا على خريطة إيطاليا
بوتنسا
بوتنسا
موقع بوتنسا في إيطاليا
الاحداثيات: 40°38′N 15°48′E / 40.633°N 15.800°E / 40.633; 15.800
الإقليم Basilicata
الولاية Potenza (PZ)
حكومة
 • العمدة

Vito Santarsiero (Democratic Party

)
المساحة
 • المجموع 173 كم2 (67 ميل2)
ارتفاع 819 م (2,687 قدم)
عدد السكان (30 April 2009)
 • المجموع 68,608
 • الكثافة السكانية 400/كم2 (1,000/ميل2)
ديمونيم Potentini
منطقة زمنية CET (UTC+1)
 • توقيت صيفي CEST (UTC+2)
Dialing code 0971
القديس الحامي St. Gerard
يوم القديس May 30
موقع ويب الموقع الرسمي

بوتنسا (بالإيطالية: Potenza)، مدينة جنوب إيطاليا، عاصمة إقليم بازيليكاتا ومقاطعة بوتنسا، عدد سكانها 68.401 نسمة، ترتفع عن مستوى البحر ب 819 متر فهي أعلى عواصم الأقاليم والمقاطعات، مقامة على وادي نهر بازنتو، على جبال الأبينيني.

مبنية بين اثنين من الوديان. معظم المدينة تم بناؤها بعد زلزال في عام 1857 وقد فقدت المدينة الكثير من المباني التاريخية بفعل الزلازل المتكررة والأضرار الفادحة التي لحقت أثناء الحرب العالمية الثانية. لذا فإن الانطباع العام للمدينة هو أحد ابنيتها حديثة. أحد معالم المدينة هو متحف "Museo Archeologico Provinciale" الذي يتضمن العديد من المصنوعات اليدوية من زمن الرومان في بازيليكاتا.

التاريخ[عدل]

العصور القديمة[عدل]

و وفقا للمؤرخين الإغريقي سترابو والروماني بليني الأكبر، أن بوتينتيا Potentia واحدة من اعرق مدن الحرة في منطقة لوكانيا. ولعل أول مستوطنة كانت موجودة على موقع ادنى مما هو عليه الآن، حوالي 10 كلم جنوب بوتنسا اليوم. وقف لوكانيي بوتينتيا ضد اعداء روما خلال الحروب اللاحقة ضد السامنيت والبروتي. تمرد البوتنتيون أثناء القرن الرابع قبل الميلاد (بعد حصول المدينة على صفة البلدية) هزيمة الرومان في معركة كاناي (216 قبل الميلاد). بيد ان معركة ميتاوروس التي شكلت نتيجتها نهاية اي امل قرطاجي في إيطاليا، فعاد الرومان إلى بوتينتيا وحولوها إلى مجرد صفة مستعمرة عسكرية.

العصور الوسطى[عدل]

شعار بوتنسا

انتقلت المدينة في القرن السادس إلى دوقية بينيفنتو اللومباردية. ووصل إليها العرب قبل الغزو النورماني لكامل جنوب إيطاليا. كانت بوتنسا في القرن الثاني عشر مقر لأسقفية مهمة. استضافت المدينة في عام 1137 البابا إنوسنت الثاني والامبراطور لوثر الثاني أثناء محاولتهم الفاشلة لغزو مملكة النورمان. واستضاف هنا روجر الثاني الملك لويس السابع ملك فرنسا في عام 1148 الذي ساعد اسطول نورمان ضد العرب.

بعد أن خرب المدينة الامبراطور فريدريك الثاني، ظلت بعد ذلك وفية لهوهنشتاوفن : وأدى ذلك إلى دمرها بالكامل تقريبا من قبل كارلو الأول عندما استولى على مملكة صقلية. وفي 18 ديسمبر 1273، وقع زلزال اضاف إليها مزيدا من الدمار.

العصر الحديث[عدل]

بوتنسا

في السنوات التالية لم تعش المدينة أحداث مهمة، وخضعت لامتلاك إقطاعيين عدة. وشهدت بوتنسا اضطربات وأعمال شغب ضد السيطرة الأسبانية في عام 1694، إلا أن زلزالا آخر يكاد يكون دمرها كليا.

مع اعلان الجمهورية النابولية عام 1799، كانت بوتنسا من أوائل المدن المتمردة ضد الملك. بعد قمع مؤقت من آل بوربون غزا الجيش الفرنسي المدينة في عام 1806، وأعلنت عاصمة بازيليكاتا. حسن الملك جواكيم مورات أوضاع المدينة وإدارتها، وو أدخلت بعض التحسينات الحضارية بمناسبة زيارة فرديناند الثاني في عام 1846. اندلع تمرد في عام 1848، وقمعت مرة أخرى بأسلحة آل بوربون وثالثة بزلزال مدمر في عام 1857. تمردت بوتنسا للمرة الأخيرة في عام 1860 إبان توحيد إيطاليا ودخلها جيش غاريبالدي الثوري.