بوديكا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بوديكا تخطب في جنودها.

بوديكا Boudicca أو بواديكيا Boadicea هي ملكة بريطانيا أيام الإمبراطور الروماني نيرون وزوجها كان براسوتاغوس الذي حكم قبائل إكيني في أنكليا الشرقية حاليا حيث كان يحكم قبيلته ذاتها تحت سيطرة الرومان، وعند موته عام 61 م من دون وريث ذكر تم ضم ملكه لروما بقسوة، وكان في وصيته قد قسم ثروته بين ابنتيه وبين نيرون وكان يأمل أن تحوز عائلته على تفضيل الإمبراطور.

لكن ما حدث أن زوجته جلدت بسبب رفضها لقرار الضم وتم الاعتداء على ابنتيه وأعدم زعماء القبائل الآخرون، فثارت بوديكا وشعبها ثار معها نصف سكان بريطانيا المنزعجين من حكم الرومان. وكانت الضرائب والإتاوات الرومانية قد أثقلت كاهل الإقليم، كذلك رفضت الحكومة الرومانية مطلبا لخفيض الضرائب منذ سنوات، وحكى سينيكا والذي جمع بين حياة كاتب أخلاقي ومرابي كان يتكلم عن إعطائه قروضا كبيرة للزعماء البريطانيين.

وبغياب الحاكم العام الروماني سويتونيوس باولينيوس ووجود أغلب قواته في شمال ويلز أصبحت الفرصة سانحة للثورة، وانضم كل جنوب شرق بريطانيا للتمرد فذهب باولينيوس ليقمعه ولكنه لم يكن ليفعل شيئا لوحده، فقام البريطانيون بإحراق ويرولام وكولتشيستر وأسواق لندن والعديد من المعسكرات وقتلوا نحو 70000 روماني وبريطاني حليف لروما وعندما أتى الفيلق التاسع للنجدة من لينكون أبيد عن آخره تقريبا.

في النهاية أتى باولينيوس وقد انضم معه باقي جيشه وتلاحم مع البريطانيين في معركة غير معروفة الموقع، حيث يقول كاتب أن المعركة حدثت في تشستر وآخرون يقولون أنها في لندن، وعلى الأغلب كانت في شارع واتلينغ بين لندن وتشستر.

استطاعت روما أن تستعيد الإقليم بعد معركة حامية، وأخذت بوديكا سجينة والآلاف من البريطانيين إما ماتوا في المعركة أو طوردوا من قبل المحاربين الرومان، وفي النهاية تتبعت روما سياسة أفضل وساد الهدوء البلاد ولكن ضآلة الآثار الرومانية البريطانية في نورفولك ربما يوضح الآثار القاسية لسحق قبائل إكيني.

اسم بوديكا ربما أتى من إلهة النصر عند الكلتيين وهو يقابل بهذا اسم فكتوريا اللاتيني.

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.