بوريس جونسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (يناير 2014)
أثناء فوزه بالانتخابات

الكسندر دي بوريس جونسون (من مواليد 19 يونيو 1964) في نيويورك وهو صحفي بريطاني وعمدة لندن الحالي وينتمي إلى حزب المحافظين السياسي، وقد أنتخب عمدة للندن منذ عام 2008. وكان عضو البرلمان لهينلي ورئيسا لتحرير مجلة المشاهد. تلقى تعليمه في بريمروز هيل الابتدائية,، ودرس في كامدن المدرسة الأوروبية في بروكسل وكلية إيتون وكلية باليول في أكسفورد. بدأ حياته المهنية في مجال الصحافة مع صحيفة التايمز، وانتقل لاحقا لصحيفة الديلي تلغراف حيث أصبح مساعدا لرئيس التحرير. عين رئيس تحرير مجلة المشاهد في عام 1999. في انتخابات عام 2001 انتخب لمجلس العموم، وأصبح واحدا من ابرز السياسيين في البلاد. وقد كتب العديد من الكتب أيضا.

[غير محايد]== بوريس جونسون وعداءه للإسلام ==

قبل أنتخاب بوريس جونسون الذي ينتمي ل حزب المحافظين في منصب عمدة لندن في الأول من أيار (مايو)، حذّر بعض أطراف المجتمع الإسلامي إلى أن فوز جونسون على عمدة المدينة في حينه قد يشكّل كارثة بالنسبة إلى لندن والمسلمين فيها. وذهب البعض أبعد من ذلك فوصفوه بالمعادي للإسلام. ويعتبر جونسون الذي يتميز بشعره الكثيف الأشقر أحد الشخصيات الأكثر تعقيداً وتناقضاً في السياسة البريطانية. في العام 2001، انتخب نائباً في البرلمان للمرة الأولى، ومنذ ذلك الحين، راح دوره كصحافي يتعارض مع دوره كسياسي. وكان محرّر الصحيفة السياسية الأسبوعية مجلة الشاهد «سبيكتايتور» من 1999 ولغاية 2005، وهو يجني حالياً 250 ألف باوند في السنة ككاتب عمود في صحيفة «دايلي تلغراف». اتهم بأنه معاد للإسلام إثر المقال الذي كتبه في «سبيكتايتور» (في 16 تموز/ يوليو 2005)، أي بعد تسعة أيام على وقوع الهجمات الأربع الانتحارية في لندن التي أودت بحياة 52 شخص بريئاً وجرحت أكثر من 700 آخرين. وفي نهاية المقال، قام بانتقاد المسلمين، علماً أن جدّ جونسون الأكبر كان تركياً مسلماً يدعى علي كمال بك (1869 - 1922) الذي كان صحافياً وسياسياً ووزيراً للداخلية الذي اغتاله مناصرو مصطفى كمال أتاتورك.[1]

المراجع[عدل]

أنظر أيضا[عدل]