هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

بوليسلاف الأول شروبري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

بوليسلاف الأول شروبري (Bolesław I Chrobry) (ويُعرف أيضًا باسم بوليسلاف الأول الشجاع أو الشجاع ) (ولد في 967م - وتوفّي في 17 من يونيو 1025م)، وعُرِفَ في الماضي بـ بوليسلاف الأول الأكبر (Bolesław I the Great (ويلكي (Wielki))، كان دوق بولندا في الفترة 1025-992 وملك بولندا الأول من 19 من إبريل 1025م وحتى وفاته. كما حكم بصفته بوليسلاف الرابع، دوق بوهيميا خلال الفترة 1003م-1002م.

لقد كان المولود الأول للملك ميزكو الأول (Mieszko I) من زوجته التشيكية الأولى، دوبراوا (Dobrawa)، ابنة بوليسلاف الأول الوحشي (Boleslav I the Cruel)، دوق بوهيميا.[1][2] وسُمِّي على اسم جده لأمه.

كان بوليسلاف سياسيًا، واستراتيجيًا، ورجل دولة بارزًا. فقد حوَّل بولندا ليس إلى مجرد بلدٍ مشابه للملكيات الغربية القديمة، ولكنه ارتقى بها أيضًا إلى النخبة الأوروبية. وقاد حملاتٍ عسكرية ناجحة في الغرب، والجنوب، والشرق. كما وحَّد الأراضي البولندية واحتل أراضيَ خارج الحدود المعاصرة لبولندا، مثل: سلوفاكيا (Slovakia)، ومورافيا (Moravia)، لوتينيا الحمراء (Red Ruthenia)، ومايسن (Meissen)، ولوساتيا (Lusatia)، وبوهيميا (Bohemia). وكان وسيطًا قويًا في شؤون أوروبا الوسطى.

كان بوليسلاف حليفًا للإمبراطور الروماني المقدس أوتو الثالث (Otto III) الذي ربما كان قد توَّجه ريكس (rex). بعد وفاة أوتو الثالث في 1002، شن بوليسلاف سلسلة من الحروب الناجحة ضد الإمبراطورية الرومانية المقدسة وابن عم أوتو الثالث ووريثه هنري الثاني (Henry II)، وانتهت بمعاهدة بوتسن للسلام (Peace of Bautzen) في 1018م. وفي صيف 1018، استولى بوليسلاف الأول على كييف (Kiev) في واحدة من حملاته الأشهر، حيث سنَّ سيفه عندما أصاب البوابة الذهبية (Golden Gate) في كييف وفقًا للأساطير. ولاحقًا، أصبح سيف ما يُعرَف باسم شتشيربيتس (Szczerbiec)، ويعني السيف المسنون، هو السيف الرسمي المُستخدم في حفلات تتويج الملوك البولنديين.

نجح بوليسلاف الأول أيضًا في تأسيس بنية كنيسة بولندية مع كبير أساقفة (Metropolitan See) في غنيزنو (Gniezno)، مستقلاً عن أبرشية ماغديبورغ الـألمانية (Archbishopric of Magdeburg)، الذي حاول ادعاء حقه في المناطق البولندية. خلال اجتماع غنيزنو (Congress of Gniezno) الشهير، حرر نفسه من التزامه للإمبراطورية الرومانية المقدسة وأخيرًا، توَّج نفسه عاهلاً في أوج حكمه، وهو أول حاكم بولندي يفعل ذلك.

لقد كان قائدًا مؤهلاً، حيث أسس ما يسمًّى ب"قانون الأمير" ("Prince's law")، وبنى حصونًا، وكنائس، وأديرة، وكباري عديدة. كما أسس بوليسلاف الأول أول نظام نقدي بولندي، من غرزيونا المقسمة إلى 240 ديناري، [1] وقام بصك العملة الخاصة به. ويعتبر بشكل واسع واحدًا من حكام بياست الأكثر مهارة وإنجازًا.

مراجع[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ أ ب A. Czubinski, J. Topolski, Historia Polski, Ossolineum 1989
  2. ^ L. Bielski, M.Traba, Poczet Krolow i Ksazat Polskich. Pp.18–28