بيت ياشوط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

بيت ياشوط بلدة وناحية سوريّة إداريّة تتبع منطقة جبلة في محافظة اللاذقية. بلغ عدد سكان الناحية 10086 نسمة حسب تعداد عام 2004.[1]


منظر لبيت ياشوط وتبدو فية أشجارالسنديان العملاقة، الصورة مأخوذة من قرية حراما
منظر عام لبيت ياشوط من الأعلى ومدينة جبلة في الافق
بيت ياشوط من الغرب، وتبدو التضاريس الجبلية ونهر القش وبشيلي وبسمالخ


الاسم[عدل]

بيت ياشوط مكونة من مقطعين ؛ الأول : بيت وهي كلمة تعني المكان الذي يبيت به الإنسان، وبيت كلمة مشتركة بين الآرامية والعربية؛ والجزء الثاني هو ياشوط وهي كلمة لم نعثر عليها في قواميس اللغة العربية وهذا ما يرجح أن تكون آرامية باعتبار أن القسم الأول مشترك بين اللغتين. تروي الحكايا الشعبية أن ياشوط أتى هذا المكان ولم يكن به أحداً وابتنى به بيتاً ومن ثم أخذت القرية اسم صاحب البيت، ونعتقد أن ياشوط عندما سكن هذا المكان وهو معبر استراتيجي يصل الساحل السوري مع سهل الغاب أصبح مقصداً للعابرين الذين يسافرون بين مدينة جبلة وسيانو في الغرب وسهل الغاب في الجهة الشرقية سيما وأنه يقع على مسيرة ليلة من كلا المنطقتين وهذا ما يدفعنا لوضع نظرية مفادها أن الذي أعطى اسم هذه القرية "بيت ياشوط " هو أولئك العابرون والمسافرون الذين كانوا يبيتون ليلتهم عند ياشوط وأولاده من بعده ومن ثم يكملون سفرهم في اليوم التالي. وهذه النظرية تدفعنا إلى نظرية أخرى وهي أن هذا المكان كان خالياً قبل أن يتخذه ياشوط مسكناً له. ثمة رواية شعبية ضعيفة ترجع اسم ياشوط إلى العربية ولكن هذه الرواية التي يتبناها بعض القرويون غير مثبتة حتى الآن، والواقع أنه في قرية بيت ياشوط لا يوجد أي شخص يرجع بنسبه إلى ياشوط، ولدى بحثنا في تاريخ المنطقة لم نجد أي مرجعية لاسم ياشوط ولا أي شرح عن تسمية هذه القرية.

الجغرافية والتقسيم الإداري[عدل]

مشهد من بيت ياشوط في الربيع

تقع بيت ياشوط على خط الطول 36.12 وخط العرض 35.31. وهي ذات ذات طبيعة جبلية، أو هضابية فتارة هي جبلية وتارة هي منخفض بين الجبال، فالجبال تحيطها من جهاتها الأربع تقريباً، وحتى من الجهة الغربية يوجد نتوء صخري (حفـّة عين تينة)، هذا النتوء يكاد يرتفع على معظم مناطق القرية ويحجب عن أغلبها رؤية البحر والسهل الساحلي. ترتفع بيت ياشوط عن سطح البحر حوالي 500 متر. إليكم بعض الارتفاعات المهمة في هذه القرية كشفة العقبة 772,3 م، الشعرة (أوتستراد) 1268 م، المنيزلة 1203 م، جبل الحمى 1384,6 م، جب الصارم 1232,5 م.

وتنقسم بيت ياشوط إلى عدة قرى صغيرة هي حسب الترتيب الأبحدي على الشكل التالي :البساتين، حراما، الحصنان، عين تينة، عين قيطة، وكرم غصوني (كرم الغصون)، القليعة ،و بسمالخ، حقل العنز، الرويسة، بيت الملك، ويتبع لها العديد من القرى المحيطة مثل بشيلي، حلة عارا، وعين قطـْعة، وحلبكو، وبصمورة.

الآثار[عدل]

يوجد في بيت ياشوط الكثير من الآثار لأناس سكنوا هذه المنطقة وتنتشر الأثار في مواقع كثيرة. كما ان هناك العديد من النواويس (النواغيص) وهي مقابر منحوتة في الصخر.

في بيت ياشوط العشرات من المواقع وآثار لقرى تاريخية من العصور الغابرة، ولنأخذ عل سبيل المثال قرية حراما القديمة وهي تقع في جنوب بيت ياشوط قرب نبع ماء أخذ اسمها، يدل النمط المعماري للبيوت تاريخية التي ما زالت تحتفط بجدرانها إلى ذوق رفيع في البناء.

التاريخ والدين[عدل]

كما قلنا سابقاً إن المكان سكن في السابق في عصور سابقة السكان الحاليون قدموا من مكان ما غير معروف على وجه التحديد، وهناك روايات عدة عن أصل سكان القرية ليس لأي منها أساس علمي بل هي روايات لشيوخ ورجال دين كان القصد منها تمجديد بعض الأسر من أجل إحكام السيطرة ليس غير.

لم نعثر في المصادر التاريخية على أي ذكر لقرية بيت ياشوط فلدى بحثنا في المكتبة الوطنية كان الجهد عال جداُ ولكن من دون نتيجة، ولكن الحق يقال أنه لم يسعفني الوقت بالاطلاع إلا على الجزء اليسير من الوثائق التي لم أجد بها اي ذكر لقرية بيت ياشوط. أما المصادر الإسلامية فلا يوجد بها شيء إلا ماذكره ابن بطوطة في القرن الرابع عشر الميلادي عن المنطقة بالعموم عندما تحدث عن مدينة جبلة وذكر أنه بالقرب من هده المدينة يوجد جبال يسكن بها أقوام عباداتهم غريبة ليست كمحيطهم الإسلامي، كما أن أمير اللاذقية كان يرسل جيوشا للقضاء عليهم وتناقص عددهم لدرجة أن سكان السهول والمدن الساحلية من المسلمين احتجوا لأنهم كانوا بحاجة إلى سكان هذه الجبال من أجل تشغيلهم في زراعة أراضيهم في السهل الساحلي... هذا مع تحفظنا على رواية ابن بطوطة. ويجب أن نقول أن المنطقة تحتاج إلى الكثير من الدراسات العلمية والمنهجية من أجل الوصول إلى تاريخها ولعل الأمر في غاية الصعوبة بسبب انعدام الوثائق وما هو موجود ليس إلا روايات مشائخية تخلو من أية علمية. وتاريخ بيت ياشوط غامض غموض تاريخ القرى المجاورة والجبال الساحلية بالعموم، ولكن نعتقد أنه جزء من تاريخ المنطقة المجاورة التي مرت عليها العصور الوسطى والحديثة بأقسى صورها.

ويجب أن نشير إلى أن المنطقة تعرضت للعديد من الزلازل ففي عام 1157م تعرضت المنطقة لزلزال عنيف لم يبق منها شيء تقريباً، كما تعرضت إلى زلزال عام 1170م وزلزال آخر عام 1177م. وتعرضت المنطقة لزلزال آخر عام 1796م الذي خرب اللاذقية وجبلة. وآخر الزلازل القوية كان عام 1813م، وعام 1822م.

في صيف عام 1188 مرت جيوش صلاح الدين في السهل الساحلي السوري وحلت محل الصليبين ومما لا شك فيه أن لذلك كان أثراً على المنطقة ولو لم نتوصل إليه.

غالبية السكان من العلويين وبدأت بيت ياشوط تتخذ طابعاً إسلامياً نوعاً ما اعتباراً من نهاية الثمانينيات من القرن العشرين، ولكن ما زال سكانها ينهجون منهجاً منفتحاً على الآخرين حتى الآن، ويتأقلمون مع الحياة العصرية بشكل سريع، كما يوجد في بيت ياشوط العديد من الأشخاص الغير معتقدين كما في أي مجتمع أوروبي، بالإضافة إلى أن غالبية سكانها يعيشون حياة غير متأزمة دينياً أو عقائدياً ؛ أي أنهم انحدروا من أسرة ذات دين علوي أو تعيش في المحيط العام العلوي ولكن لا يمارسون أي طقس متدين ؛ وربما هذا هو السبب الذي جعل هذه القرية هي من أقل القرى خضوعاً لرجال الدين في الجبال الساحلية، ولعل وقوع بيت ياشوط في عمق الجبال وبعدها النسبي عن مناطق الاحتكاك الديني مع الطوائف الأخرى، ربما كان سبباً في عدم التأزم الديني في عقلية سكان هذه القرية.

بيت ياشوط اليوم[عدل]

تطورت البلدة بشكل ملحوظ في شتى المجالات من حيث الخدمات ومرور طريق من نوع جيد في القرية يصل السهل الساحلي مع سهل الغاب وذلك في الثمانينيات من القرن العشرين، وإقامة مشروع تحت اسم انعاش الريف للعمل على تنمية الخدمات في الريف بشكل عام، ويوجد بعض الصعوبات أهمها الاهمال الشديد للينابيع الرائعة وعدم استثمارها حتى اليوم بالشكل المناسب وحيث بحاجة للمحافظة عليها بشكل أكبر فهي بحق ثروة حقيقية.


السكان الحاليون[عدل]

يرتفع عدد سكان بيت ياشوط في الصيف إلى ما يقارب 30 ألف نسمة، إذ أن الكثيرون يقضون فترات الصيف في بيت ياشوط وقسم كبير من أبنائها الذين هاجروا منها يعودون في لقضاءالصيف. وأغلب سكان بيت ياشوط المهاجرون موجودون في دمشق وهذه كانت نتيجة للتغير الديموغرافي الذي حل في سوريا منذ بداية منتصف القرن العشرين وبالتحديد سنوات الستينيات من القرن الماضي. لم تعرف بيت ياشوط الهجرة إلى خارج سوريا أسوة بقرى سورية أخرى، وهذا ما كان له أثر سلبي على الشرائح الاجتماعية بشكل عام في هذه القرية الكبيرة.

أغلبية سكان بيت ياشوط المقيمين بشكل دائم في هذه القرية يعملون في الزراعة (أنظر فقرة الزراعة في بيت ياشوط في الأسفل) وهناك بعض المهن الصناعية التراثية كالحدادة والنجارة كانت قبل أكثر من خمسين سنة موجودة تلبية للحاجات الزراعية ولكن هذه المهنة بدأت تزول، كما يوجد بعض المهن الصغيرة والفالكلورية مثل استخراج العرق (سحب العرق). وكان في السابق يوجد مهنة صناعة الحبال من شعر الماعز ولكنها زالت أيضاً مع تغير الزمن وهناك بعض المهن والصناعات التقليدية.

اللباس[عدل]

الملابس التقليدية الفلكلورية

كان اللباس في الماضي القريب لباس تقليدي كما في الكثير من مناطق الشمال السوري وجبال الساحل مشابه للباس الأتراك وهو للرجل القنباز والشملة والبريم (لاحظ الصورة في الأعلى) وللمرأة الفستان مع المنديل المسلوبي في أواخر القرن العشرين انحسر القنباز بشكل كبير وحل محله الكلابية للرجال المتقدمين بالعمر فقط وكثيراً منهم ما عاد يضع الشملة أما النساء ما عدن يضعن المنديل المسلوبة وبعضهن يضعن الإيشار وهو غطاء تقليدي للرأس (وليس للشعر) كما في الريف الأوروبي وحوض المتوسط.

الملابس الحديثة

اليوم انحسرت بشكل كبير الملابس الفلكلورية وانتشرت الملابس الحديثة بكافة أنواعها أما اللباس الحالي للشباب والصبايا فهو اللباس حسب احدث ماهو موجود في عالم الازياء والموضة، الشباب والبنات كما الأوروبي وهذا يعني أنه بعد عدة سنين لن نرى أي لباس تقليدي في هذه القرية.

الواقع اللغوي[عدل]

اللغة العربية هي لغة السكان والتأثير الآرامي واضح إذ يستخدم السكان الكثير من المفردات الآرامية ولا سيما الجيل القديم كالمفردات العائدة إلى الزراعة..ولكن لدى تحققنا من الجذور اللغوية المستخدمة في العديد من الكلمات التي تبدو غير عربية نجد أنها موجودة في القواميس العربية، وهذا يدل على أن سكان هذه القرية حملوا معهم إحدى اللهجات العربية عندما سكنوا هذا المكان، وربما هذا هو سبب عدم اعتقاد أحد أن الآثار الموجودة في القرية يعود لأجداده ولا سيما النواغيص... واللهجة الياشوطية هي لغة عربية ولكن انعزالها لوقت طويل عن المحيط العربي جعلها تبدو غريبة نوعاُ ما بالإضاقة إلى ظاهرة النبر اللغوي واللفظ المتناسبتان مع الجغرافية الجبلية.

يعرف أغلبية السكان الآن العربية الفصحى والشامية وذلك بسبب التعليم الوطني ووسائل الإعلام.

التعليم[عدل]

بسبب انتشار نظام التعليم الوطني ،أصبحت بيت ياشوط قرية تفخر بعدد متعلميها، ففي هذه القرية يوجد الآن العديد من المدارس، وتمثل رموز تربوية لها تاريخها في القرية، كما أن بيت ياشوط لا تبعد عن جامعة اللاذقية أكثر من أربعين كيلومتر وهذا ما زاد في نسبة الحاصلين على الشهادات العليا. كما أن هناك العديد من أبنائها الذين درسوا في دول أوروبية وتخرجوا من جامعات غربية مرموقة. لا يوجد في بيت ياشوط شخصيات عالمية كما في قرية قصابين المجاورة التي يوجد بها الشاعر أدونيس في بيت ياشوط الكثير من المتقفين والمفكرين والكثير من الاختصصات العلمية العالية.



الزراعة في بيت ياشوط[عدل]

الدخان في بيت ياشوط، وفي الصورة جزء من القرية

إن الطبيعة الجبلية هي مايميز تضاريس بيت ياشوط وهذا ماساهم في محدودية الزراعة، وجعل دخول الآلة والمكننة صعب للغاية بالأضافة إلى محدودية الأراضي الزراعية ووجود الغاباب والصخور الكبيرة.

تاريخ الزراعة

يبدو أن الياشوطين الحاليين أخذوا زراعة الزيتون عن السكان القدماء الذين سكنوا المكان ولقد تطورت هذه الزراعة لاحقاً، ولكن في بدايات القرن العشرين لم يكن هناك زراعات تذكر غير القمح والشعير وهي لا تلبي حتى حاجات القرية وكان الاعتماد في هذه المرحلة على الرعي كذلك، وهذا أمر طبيعي إذ كانت الحياة في الجبال الساحلية السورية في تلك المرحلة وحتى نهاية الخمسينيات أشبه بالعصور الوسطى، كما أن تاريخ الزراعة يشير إلى أن زراعة التوت كانت رائجة في مرحلة ما قبل القرن العشرين وذلك من أجل دودة القز والحرير.

الزراعة اليوم[عدل]

الدخان[عدل]

وهو أهم محصول تنتجة بيت ياشوط، والاسم العلمي له هو التبغ وما يزرع في هذه القرية هو النوع المسمى " بلدي" وذلك بتوجية من الحكومة السورية، لا نعرف بدقة متي زرع الدخان أول مرة في بيت ياشوط ولكن تشير الدراسات إلى أن زراعته بدأت في منطقة اللاذقية في نهاية القرن السابع عشر وبداية القرن الثامن عشر، وقد انتشر بقوة أثناء الاحتلال الفرنسي للمنطقة وأصبح أكثر تنظيما وأصبح هناك مؤسسة خاصة تحتكر تسويقه تسمى الريجي (Régie) وهي كلمة فرنسية تعني إدارة حصر، وكلمة كمسيون (commission) وتعني لجنة الشراء.

الزيتون[عدل]

آلة إنتاج زيت الزيتون بالقرب من أورلا، أزمير، تركيا)، وتسمى في بيت ياشوط الباطوز
باطوز لكسر حبات الزيتون وتبدو الخرزة وفي مركزها خشبة التدوير

كما قلنا فقد زرع الزيتون قديماً في المنطقة ويشهد على ذلك وجود الأجران الحجرية وأدوات استخراج الزيت قرب عيون الماء وظل الباطوز يستخدم إلى وقت قريب جدأ. وتنفرد بيت ياشوط مع قرى قليلة جداً باستخراج زيت الزيتون بطريقة تسمى زيت الخريج.


وزيت الخريج ويستخرج من حبات الزينون، وله طريقة خاصة في إنتاجه ويمتاز بجودتة العالية ويستخلص بطريقة الضغط الخفيف، أحد سلبياته وجود نسبة هدر عالية من مادة الزيت في مخلفات العصر وطريقة استخراجه تتم على الشكل التالي : بعد قطاف حبات الزيتون تجمع وتسلق بالماء ومن ثم تكوّم لمدة تقارب العشرة أيام وبعدها تنشر " تفرق" على سطح مشمس لمدة ثلاثة أيام حسب رطوبة الجو ومن ثم تؤخذ إلى المعصرة ليستخرج منها زيت ذو طعم خاص ولذيذ. لا تنتج بيت ياشوط في الواقع من هذا الزيت أكثر من حاجتها. كما يزرع السكان بعض المحاصيل والخصار للاستهلاك المنزلي مثل الثوم والبصل والبندورة والخس والسلق والبقدونس والملفوف والاشجار المثمرة...

تربية الحيوانات[عدل]

في عام 1980 كانت بيت ياشوط ما زالت تحافظ على تربية الماعز، وكانت الماعز تؤخذ إلى تخوم القرية للرعي وينظم لها دور للرعي إذ لكل مالك عدد أيام يتناسب مع عدد رؤوس الماشية، رويداً رويداً بدأت تزول هذه المهنة إلى أن انقرضت في حوالي 1990، ولكن ما زالت بعض قرى بيت ياشوط تحتفظ بهذه الحيوانات.

بالإضافة إلى الماعز هناك تربية البقر وذلك للحليب وأحياناً فلاحة الأرض، وعادة ما تكون تربية البقر مصحوبة بتربية الحمار الذي يسمي في بيت ياشوط ومحيطها بـ الكر، وهناك كذلك تربية الطيور ولا سيما الدجاج ومعظم هذه الحيوانات بدأت تزول من بيت ياشوط في الوقت الحال.


المياه في بيت ياشوط[عدل]

تقع بيت ياشوط في الدائرة رقم 2 لحوض نبع السن والرابط الموجود هنا هو من صحيفة الثورة الذي يتحدث عن ذلك، وهذا ما يجعل لأي تلوث للمياه الجوفية تأثير سلبي كبير على جميع قرى ومدينة اللاذقية التي تشرب كلها من نبع السن.

أما عن مياه بيت ياشوط فهناك العديد من الينابيع وترتيبها بحسب قوة التدفق : نبع عين الغار ونبع عين حراما وينابيع عن تينة والبساتين التي تحولت جميعها إلى آبار تضخ بالكهرباء، وينابيع نهر عين قيطة وحقل العنز وينابيع وادي كرم غصوني.

رأي في مياه بيت ياشوط[عدل]

إذا قسنا كمية المياه المتدفقة في الثانية من جميع ينابيع بيت ياشوط مجتمعة في شهر تموز لحصلنا على أكثر من 10 إنش وهي كمية كبيرة كافية للشرب والاستخدام المنزلي لتوسع عمراني يزيد على خمسين سنة. ولو قسنا الجدوى الاقتصادية لاستجرار مياه نبع السن لوجدنا أنه لا يوجد أية مقارنة، فالشرب من ينابيع بيت ياشوط أكثر اقتصادية ولا سيما على المدى الطويل وغلاء منهجات الطاقة والكهرباء فمعظم مياه بيت ياشوط قابلة للاستجرار التلقائي وليست بحاجة إلى مضخات.

ولكن ماذا حصل في الثلاثين السنة الأخيرة؟

حصلت عملية إهمال شديدة للمياه الجوفية في هذه القرية ومعظم الينابيع تلوثت إما بمياه الصرف والاستعمال المنزلي وإما بالاسمدة والمبيدات الحشرية المستخدمة في رش الأراضي المزروعة بالدخان والقريبة جدا من الينابيع.

راجع هذا الرابط [1]

غابات بيت ياشوط[عدل]

أن غابات بيت ياشوط نتقسم إلى قسميس رتيسين : غابات طبيعية وغابات مزروعة.

غابات طبيعية[عدل]

وهي بقايا الغابات الأساسية التي كانت منتشرة في جبال اللاذقية وهذه البقايا تكون حول ما يسمى المزارات، كما يوجد الأحراش التي عادة ما تسمى بالقلع، ولعل أبرز غابات بيت ياشوط الطبيعية هي الغابات المنتشرة على طريق بيت ياشوط الغاب وفي منطقة وادي سعيد وعين أم الصبايا والتي تسمى مجتمعة (الضهر).

غابات مزروعة[عدل]

في ثمانينيات القرن العشرين أخذت الدولة على حين غفله من الأهالي مجموعة من الأراضي اسمها السن والتي أهملها أهلها، وزرعت بالصنوبر وهي مساحة كبيرة نسبيا وتقع بين حراما وبشيلي، وأكثر مكوناتها هي الصنوبر العادي والصنوبر الثمري وهذه الغابة يخترقها طريقان ولكنهما غير كافيان لحمايتها من النيران. شاهد غابات بيت ياشوط على الرابط التالي :[ttp://wikimapia.org/#lat=35.3240894&lon=37.2930908&z=9&l=2&m=a&v=2&show=/9726905/Beit-Yashout-Forest]

المواصلات والخدمات[عدل]

الطريق بين بيت ياشوط وسهل الغاب

ترتبط بيت ياشوط بطريق واسع من النوعية الجيدة مع السهل الساحلي ومدينة جبلة وهذا الطريق نفسه يتجه شرقاً إلى سهل الغاب ومن ثم مدينة حماه، في الواقع أنه ومنذ افتتح هذا الطريق في بداية التسعينيات من القرن الماضي تغير وجه القرية وأصبحت تتجه نحو شكل المدينة الصغيرة، إذ ازداد عدد العابرين بشكل مطرد وأنشأت العديد من المطاعم والاستراحات في أعلى هذا الطريق في منطقة الغابات التابعة لبيت ياشوط، وهذه المطاعم تقدم مأكولات من تقاليد المنطقة كالشنكليش وخبز التنور والعرق البلدي والمأكولات الشعبية التي تشتهر بها المنطقة.

ترتبط بيت ياشوط بجميع القرى المحيطة بها بشبكة من الطرقات وتمر هذه الطرقات أحيانا في وسط الغابات وفوق أعلى قمم الجبال، فإذا صعدت إلى أحد القمم الموجودة في القرية قرب قرية المنيزلة تستطيع أن تشاهد أجمل منظر للبحرالأبيض المتوسط والجبل الأقرع.


الحكايا الشعبية[عدل]

قبل كل شيء نريد أن نقول إن هذه الفقرة وضعت لتعطي فكرة عن هذه القرية ليس غير.

هناك الكثير من الحكايا التي تجري أحداثها في بدايات القرن العشرين وتتناول العلاقة مع سكان مدينة جبلة والسهول وكان سكان بيت ياشوط يهبطون إلى جبلة لشراء حاجياتهم ومن أجل العمل في السهول الساحلية. كما أن هناك حكايا عن الذهاب إلى سهل الغاب وشراء القمح والجواميس وغيرها، يوجد حكايا أيضاً عن التبغ والعلاقة مع الورديان (سلطة الجمارك، وهذه اللفظة تطلق على الجمارك المختصين بمكافحة تهريب الدخان)، ويوجد الكثير من الحكايا الشعبية عن الضبع والليالي الجميلة والسهرات وحكايات الغابات، كل هذا يتسم بطابع قروي.

العادات[عدل]

من العادات القديمة هي لعب المنقلة والدكرعا

العرزال[عدل]

عرزال في شجرة البلوط ويصنف كعرزال سياحي

العرزال ويلفظ عرزيل وهو سرير أو تخت يكون في الشجرة للنوم وإن تعددت استخداماته الحالية. أهم عرزال في هذه القرية والذي يقوم بعمله فعلاً هو عرزال وادي سعيد (حرف السين ساكن في سعيد وهناك إمالة على حرف الألف في وادي وتكتب ويدي...وهي من أهم سمات اللهجة في بيت ياشوط)للتعرف أكثر على العرزال راجع ويكيبديا

الأكلات الشعبية[عدل]

في القديم كانت أهم الأكلات هي البرغل ويوجد كذلك الشنكليش وخبز التنور والكبيبات والترموسي والطبيخ (وهو مسلوق الحمص والحنطة المقشورة المنعق مع اللبن) والفتوش

السياحة[عدل]

إن بيت ياشوط تتمتع بكافة المقومات التي تأهلها لتكون إحدى المصايف السورية الجميلة في جبال الساحل السوري فهناك الغابات والجبال والاطلالات الجميلة والمناخ المعتدل، إضافة لقربها من الساحل وتنتشر ينابيع المياه في كل مكان. على سكان بيت ياشوط أن يدركوا أن قريتهم مصيف رائع الجمال وأن يستفيدوا من جمال الطبيعة والغابات وكل مايميز المنطقة التي من الممكن أن تتطور لتكون أحد المصايف الهامة في منطقة جبال اللاذقية.

المراجع[عدل]

  1. ^ المكتب المركزي للإحصاء. نشرة السكان - المناطق والنواحي. تاريخ الولوج 17 نيسان 2011
  • رحلة إلى جبال العلويين (عام 1878 م)، تأليف ليون كاهون، ترجمة مها أحمد.
  • رحلة ابن بطوطة