بيستول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صورة كاذبة الألوان للنجم بيستول

النجم بيستول(نجم المسدس) (بالإنجليزية: Pistol star ) هو أحد النجوم شديد الإضاءة الواقع في مجرة درب التبانة. يقع على بعد 25.000 سنة ضوئية تقريباً من الأرض في اتجاه برج الرامي، ويتميز بكونه شديد السطوع ويبلغ سطوعه 5 أضعاف سطوع الشمس، ويستهلك في ست ثواني من طاقة ما تستهلكه شمسنا في سنة. وهو نجم غير مرئي بواسطة التلسكوبات الضوئية وإنما يكمن رصده عن طريق تسجيل الأشعة تحت الحمراء القادمة منه نظرا لتواجده في منطقة دخان كوني كثيف.

الاكتشاف[عدل]

اكتشف نجم المسدس في بداية عام 1990 م بواسطة تلسكوب هابل الفضائي.

تطوره[عدل]

يعتقد أن هذا النجم قد طرد 10 أضعاف كتلة شمسية من مادته في انفجارات عملاقة منذ 4.000 إلى 6.000 سنه مضت ولا يعرف بالضبط تطوره مستقبلا ، ولكن من المتوقع أن ينتهي في انفجار مستعر أعظم أو مستعر فوق عظيم hypernova . يظن بعض الفلكيون أن هناك صلة بين كتلته الكبيرة وموقعه القريب من مركز المجرة . وتشير التقارير الأولية إلى أنه من ضمن النجوم الشديدة الضياء المعروفة ، فهو يستهلك طاقة بمعدل أكبر من 100 مليون مرة من معدل استهلاك نجوم أخرى لوقودها . ومع ذلك ، تشير التقديرات البحوث الجديدة إلى أن ضياءه قد يكون أشد 4 مليون مرة من ضياء الشمس فقط ، مما يجعله من تصنيف عملاق عظيم أزرق متغير شديد الضياء وأن ضياؤه يبلغ نحو ثلث ضياء النظام إيتا القاعدة [2] . ورغم ذلك ، فإنه يشع من الطاقة خلال 20 ثانية ما يشعه الشمس في سنه.

عمالقة متغيرون شديدو الضياء[عدل]

تكبر النجوم المضيئة في هذه الفئة بمقدار 80 إلى 150 مرة من كتلة الشمس وأعمارها لا تتجاوز بضعة ملايين من السنين ، تلك الفئة من النجوم البالغة الكتلة تسمى عمالقة عظام فائقة وهي أكبر الأجرام المنفرجة في الكون. وعلى عكس النجوم العادية المتوسطة ، فيعمل ضغط أشعاعها الشديد على طرد جزء من مادتها في طبقاتها العليا إلى الفضاء في صورة رياح نجمية تحجب ضوءها بين الحين والآخر . وإلى جانب نجم المسدس ، فقد عثر علماء الفلك خلال رصدهم السماء على العديد من تلك "النجوم العظيمة شديدة الضياء" في السنوات الأخيرة. ومن ضمن تلك النجوم إيتا القاعدة الموجود في كوكبة القاعدة، أصبح من المؤكد أن يكون نظام ما لا يقل عن اثنين من النجوم. ويقدر العلماء وجود ربما 10 أو 100 نجم عظيم بهذه الضخامة مثل إيتا القاعدة في مجرتنا مجرةدرب التبانة ، ولكن يختفي ضوؤها لنرئي في الغبار الذي تصدره والغبار الكوني بين النجوم ، مما يعوق التعرف عليهم ، ولكن رصدهم في نطاق الأشعة تحت الحمراء يمكن من رؤيتهم ، حيث أن الأشعة تحت الحمراء تُمتص قليلا فقط من الغبار الذي يحوطها ، وبالتالي يصلنا جزء من هذه الاشعة .

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]


Space stub.gif هذه بذرة مقالة عن الفضاء الخارجي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.