بيكولينات الكروم الثلاثي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يوليو 2014)



بيكولينات الكروم الثلاثي
{{{Alt}}}
المعرفات
رقم CAS 14639-25-9
بوبكيم (PubChem) 151932
الخصائص
صيغة جزيئية Cr(C6H4NO2)3
الكتلة المولية 418.33 غ/مول
المظهر بلورات حمراء قانئة
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

بيكولينات الكروم الثلاثي مركب كيميائي له الصيغة Cr(C6H4NO2)3 ، ويكون على شكل بلورات حمراء قانئة. وهو معقد تساندي يستخدم بشكل أساسي للحماية من أو علاج عوز الكروم (نقص الكروم). يحتاج الجسم إلى كميات قليلة من الكروم من أجل أداء الإنسولين في الجسم، إلا أن عوز الكروم نادر جداً، ولوحظ فقط عند المرضى في المستشفيات الذين يخضعون لحمية محددة على المدى الطويل.[1] لم يكتشف وجود أي قاعدة كيميائية حيوية تتطلب وجود الكروم في جسم الإنسان.[2]

التحضير[عدل]

يحضر بيكولينات الكروم الثلاثي من تفاعل أملاح الكروم الثلاثي مع حمض البيكولينيك.

النواحي الصحية[عدل]

ادعت دراسة أجريت على 15 مريضاً أن بيكولينات الكروم يمكن أن يكون لها أثر مقاوم لمرض الاكتئاب اللانمطي.[3] أتبعت هذه الدراسة بواحدة أخرى على نطاق أوسع، لكنها لم تتمكن من إثبات ذلك الأثر، لكنها أظهرت أن استخدام بيكولينات الكروم يمكن أن يقلل من النهم تجاه الكربوهيدرات، مما يؤدي إلى تنظيم الشهية عند هؤلاء المرضى.[4] أظهرت التحليلات اللاحقة للبيانات المأخوذة لعينة من المرضى في هذه الدراسة بالنسبة للنهم تجاه الكربوهيدرات إمكانية أن المرضى المعالجين باستخدام بيكولينات الكروم أبدوا تحسنا ملحوظا في نسبة الاكتئاب عندهم (مقاسة حسب البند 29 من سلم تصنيف هاميلتون للاكتئاب) بالمقارنة مع أولئك الذين عولجوا بالغفل (بلاسيبو). أبدت دراسة أجريت مؤخراً حول أثر بيكولينات الكروم كمكمل قوتي Dietary supplement على تناول الطعام والشبع أن إضافة الكروم كمكمل أدى إلى تناقص النهم تجاه الدهن وليس الكربوهيدرات.[5]

قامت بعض المؤسسات التجارية بالقيام بإعلانات تظهر أن استخدام بيكولينات الكروم يساعد في بناء الجسم بالنسبة للرياضيين وأظهرته كوسيلة لإنقاص الوزن، إلا أن العديد من الدراسات بينت عدم وجود دور لبيكولينات الكروم في نمو العضلات أو فقدان الشحم.[6]

هنالك ادعاءات تقول بأن بيكولينات الكروم يساعد في تخفيض مقاومة الإنسولين خاصة عند مرضى السكري، إلا أن تحليل ميتا للدراسات حول مكملات الكروم أظهر عدم وجود علاقة بين الكروم وتراكيز الغلوكوز أو الإنسولين بالنسبة للناس الأصحاء، لكنها لم تكن حاسمة بالنسبة لمرضى السكري.[7] إلا أن هناك جهات تحدت الدراسة المذكورة آنفاً بحجة أنها استبعدت نتائج مؤثرة.[8] أعطت محاولات متتالية للدراسة نتائج مختلفة، بإحداها لم توجد أي أثر لدى الناس المصابة باختلال تحمل الغلوكوز، في حين أن أخرى وجدت تحسناً لدى المصابين بمقاومة الإنسولين.[9] بينت دراسة أخرى أجريت عام 2009 على بالغين بدينين مصابين بالمتلازمة الأيضية عدم وجود أي أثر مهم للكروم على الحساسية تجاه الإنسولين، ولكن على مستويات الإنسواين قصيرة الأمد المتزايدة، كما لم تلاحظ الدراسة وجود أثر على الوزن أو على نسبة الدهنيات في المصل.[10]

من خلال بحث منشور قام بعملية مراجعة للدراسات السابقة تبين عدم وجود أثر لمكملات الكروم على الناس الأصحاء، ولكن يمكن أن يكون هنالك تحسن في استقلاب الغلوكوز لدى مرضى السكري، على الرغم من تشكيك مؤلفي هذا البحث بأن أثر التحسن يبقى ضعيفاً.[11] على أي حال، فإن الآراء حول هذه الخلاصة بقيت مختلفة، فبحث آخر بين أن البيانات والدراسات السابقة تدعم الكفاءة السريرية لبيكولينات الكروم في معالجة السكري.[12] أعلنت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية FDA أن العلاقة بين تناول بيكولينات الكروم ومقاومة الإنسولين غير مؤكدة بشكل كبير.[13]

ظهرت آراء أولية حول دور بيكولينات الكروم في التسبب بتخريب الدنا وبحدوث طفرات مقارنة مع غيره من مركبات الكروم ثلاثي التكافؤ.[14] إلا أن هناك نقاشاً يدور حول هذه النتائج.[15] حيث أن هذه الآراء اعتمدت في قسم منها على ذباب الفواكه، حيث يؤدي بيكولينات الكروم إلى حدوث زيغ كروموسومي chromosomal aberrations، ويحد من تطور النسل، [16] ويسبب العقم وطفرات مميتة.[17]

المراجع[عدل]

  1. ^ Review of Chromium EXPERT GROUP ON VITAMINS AND MINERALS REVIEW OF CHROMIUM, 12 August 2002
  2. ^ Stearns DM (2000). "Is chromium a trace essential metal?". Biofactors 11 (3): 149–62. doi:10.1002/biof.5520110301. PMID 10875302. 
  3. ^ Davidson JR, Abraham K, Connor KM, McLeod MN (2003). "Effectiveness of chromium in atypical depression: a placebo-controlled trial". Biological Psychiatry 53 (3): 261–264. doi:10.1016/S0006-3223(02)01500-7. PMID 12559660. 
  4. ^ Docherty JP, Sack DA, Roffman M, Finch M, Komorowski JR (September 2005). "A double-blind, placebo-controlled, exploratory trial of chromium picolinate in atypical depression: effect on carbohydrate craving". J Psychiatr Pract 11 (5): 302–14. doi:10.1097/00131746-200509000-00004. PMID 16184071. 
  5. ^ Anton SD, Morrison CD, Cefalu WT, et al. (October 2008). "Effects of chromium picolinate on food intake and satiety". Diabetes Technol. Ther. 10 (5): 405–12. doi:10.1089/dia.2007.0292. PMC 2753428. PMID 18715218. 
  6. ^ Vincent J.B.؛ Sack، DA؛ Roffman، M؛ Finch، M؛ Komorowski، JR (2003). "The potential value and toxicity of chromium picolinate as a nutritional supplement, weight loss agent and muscle development agent". Sports Medicine 33 (3): 213–230. doi:10.2165/00007256-200333030-00004. PMID 16184071. 
  7. ^ Althuis MD, Jordan NE, Ludington EA, Wittes JT (1 July 2002). "Glucose and insulin responses to dietary chromium supplements: a meta-analysis". American Journal of Clinical Nutrition 76 (1): 148–155. PMID 12081828. 
  8. ^ Kalman DS (1 July 2003). "Chromium picolinate and type 2 diabetes". American Journal of Clinical Nutrition 78 (1): 192. PMID 12816793. 
  9. ^ Singer GM, Geohas J (2006). "The effect of chromium picolinate and biotin supplementation on glycemic control in poorly controlled patients with type 2 diabetes mellitus: a placebo-controlled, double-blinded, randomized trial". Diabetes Technol. Ther. 8 (6): 636–43. doi:10.1089/dia.2006.8.636. PMID 17109595. 
  10. ^ Iqbal N, Cardillo S, Volger S, et al. (January 2009). "Chromium Picolinate Does Not Improve Key Features of Metabolic Syndrome in Obese Nondiabetic Adults". Metab Syndr Relat Disord 7: 143. doi:10.1089/met.2008.0048. PMID 19196082. 
  11. ^ Balk EM, Tatsioni A, Lichtenstein AH, Lau J, Pittas AG (2007). "Effect of chromium supplementation on glucose metabolism and lipids: a systematic review of randomized controlled trials". Diabetes Care 30 (8): 2154–63. doi:10.2337/dc06-0996. PMID 17519436. 
  12. ^ Broadhurst CL, Domenico P (December 2006). "Clinical studies on chromium picolinate supplementation in diabetes mellitus--a review". Diabetes Technol. Ther. 8 (6): 677–87. doi:10.1089/dia.2006.8.677. PMID 17109600. 
  13. ^ Trumbo PR, Ellwood KC (August 2006). "Chromium picolinate intake and risk of type 2 diabetes: an evidence-based review by the United States Food and Drug Administration". Nutr. Rev. 64 (8): 357–63. doi:10.1111/j.1753-4887.2006.tb00220.x. PMID 16958312. 
  14. ^ Chaudhary S, Pinkston J, Rabile MM, Van Horn JD (2005). "Unusual reactivity in a commercial chromium supplement compared to baseline DNA cleavage with synthetic chromium complexes". Journal of Inorganic Biochemistry 99 (3): 787–794. doi:10.1016/j.jinorgbio.2004.12.009. PMID 15708800. 
  15. ^ Hininger I, Benaraba R, Osman M, Faure H, Marie Roussel A, Anderson RA (2007). "Safety of trivalent chromium complexes: no evidence for DNA damage in human HaCaT keratinocytes". Free Radic. Biol. Med. 42 (12): 1759–65. doi:10.1016/j.freeradbiomed.2007.02.034. PMID 17512455. 
  16. ^ Stallings DM, Hepburn DD, Hannah M, Vincent JB, O'Donnell J (2006). "Nutritional supplement chromium picolinate generates chromosomal aberrations and impedes progeny development in Drosophila melanogaster". Mutat. Res. 610 (1-2): 101–13. doi:10.1016/j.mrgentox.2006.06.019. PMID 16887379. 
  17. ^ Hepburn DD, Xiao J, Bindom S, Vincent JB, O'Donnell J (2003). "Nutritional supplement chromium picolinate causes sterility and lethal mutations in Drosophila melanogaster". Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A. 100 (7): 3766–71. doi:10.1073/pnas.0636646100. PMC 152996. PMID 12649323.