بييرلويجي كولينا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

"بييرلويجي كولينا"، من مواليد 13 فبراير 1960 في مدينة بولونيا شمال إيطاليا، حكم كرة قدم إيطالي دولي سابق، متزوج ولديه ابنتان. اعتبر على نطاق واسع أنه أفضل حكم في جيله، واخذ لقب الفيفا "لأفضل حكم لهذا العام" ست مرات متتالية. وهو الان استشاري لاتحاد الحكام لكرة القدم، وأيضا عضو لجنة حكام UEFA. وكان كولينا رئيس الحكام لاتحاد كرة القدم في أوكرانيا منذ 5 يوليو، 2010.

التحق بجامعة بولونيا وتخرج منها بشهادة في الاقتصاد عام 1984 خلال السنوات التي قضاها في سن المراهقة لعب في مركز قلب الدفاع لفريق محلي، ولكن تم إقناعه في عام 1977 ليكون حكماً حيث اكتشف أن لديه الموهبه خاصة لهذا المنصب.

صاحب أفضل السجلات التحكيمية في العالم تساءل الجميع عن سبب خلو جسمه من الشعر والسرّ هو داء الثعلبة الذي يجعل الجهاز المناعي يؤثر على بصيلات الشعر مما يؤدّي إلى عدم نموّها سواء في الرأس أو في جميع أنحاء الجسم مما منحه مظهراً صارما للغاية منذ العام 1988

حكم في نهائي دوري أبطال أوروبا بين نادي بايرن ميونخ ونادي مانشستر يونايتد في عام 1999، وحكم في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2000، وحكم في كأس العالم لكرة القدم 2002، وحكم في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2004. كان مرشحا بقوة لقيادة نهائي أمم أوروبا 2000 إلا أن بلوغ إيطاليا للنهائي منع ذلك.

بعد تحكيمه لنهائي كأس العالم 2002 سأل إن كان سعيد لأن المنتخب الإيطالي لم يصل للنهائي، فقال: "أنه كإيطالي حزن لخروج منتخب بلاده، لكنه سعيد كحكم بأن سنتحت له فرصة التحكيم في نهائي كأس العالم.

سمح له الإتحاد الإيطالي بالاستمرار في التحكيم رغم تجاوزه الـ 45 من عمره، إلا أن بعض المشاكل ظهرت بعد توقيعه عقدا دعائيا مع شركة أوبيل للسيارات، والتي كانت ترعى في نفس الوقت نادي ميلان، طلب منه الإتحاد الإيطالي فسخ عقده، أو التحكيم في الدرجة الثانية. رفض كولينا كلا الخيارين وفضل الاعتزال.

سبقه
سعيد بلقوله
حكم المبارة النهائية في كأس العالم 2002 تبعه
هوراسيو أليزوندو
Metal whistle.svg هذه بذرة مقالة عن حكم كرة قدم تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.