بي أس باد (محرر نصوص)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بي أس باد
PSPad
Pspad-logo.png
Pspad-screenshot.gif
لقطة شاشة لمحرر النصوص بي أس باد حيث يقوم المحرر بتحرير نص شيفرة مصدرية مكتوبة بلغة بي إتش بي
المطور جان فيالا
آخر إصدار 4.5.6 (2427) / 2011-11-11؛ منذ 891 يومًا
الإصدار التجريبي 4.5.6 (2426) / 2011-10-30؛ منذ 903 أيام
مكتوب بلغة دلفي
نظام تشغيل ميكروسوفت ويندوز
النوعية محرر نصوص
الترخيص برمجيات مجانية
موقع وب http://www.pspad.com

تعديل

بي أس باد هو محرر نصوص ينتمي لفئة البرمجيات المجانية و هو موجه للمطورين و المبرمجين ليعمل كأداة تحرير لنصوص الشيفرة المصدرية و يعمل على منصات ميكروسوفت ويندوز، قام بتطويره المطور التشيكي جان فيالا وتم إطلاقه للمرة الأولى عام 2001.

يحوي بي أس باد في طياته العديد من المزايا والوظائف الخاصة بتطوير البرمجيات مثل دعمه لخاصية تمييز الصيغة بالاضافة لكونه محرر ملفات ثنائية و قد تم تصميمه ليكون بمثابة واجهة شاملة لتحرير نصوص الشيفرات المصدرية للعديد من لغات البرمجة و يشمل ذلك بي إتش بي، بيرل، أتش تي أم أل، و جافا، ويستطيع بي أس باد التعامل مع العديد من أنماط المشاريع من ناحية معالجة و تخزين ملفات متعددة، و يدعم كذلك تحرير النصوص التي تحوي كلمات وجمل مبنية على صيغة التحويل الموحد-8 (UTF-8)، و يحوي كذلك عدة مزايا مهمة و منها الإكمال التلقائي، نوافذ تحريرية على نمط الألسن، دعمه لنظام نقل الملفات، بالإضافة إلى قدرته على القيام بعمليات البحث و (البحث و الاستبدال) باستخدام التعابير النمطية[1].

تعتمد واجهة بي أس باد الرسومية على نهج واجهة الملفات المتعددة (Multiple document interface) مع إظهار ملفات التحرير على شكل ألسن و يخدم بذلك عمليات التحرير والفتح لملفات متعددة في نفس الوقت، و عند تحميل البرنامج على جهاز العميل يتم تخزينه على هيئة ملف تنفيذي و عند استدعاء هذا الملف يتم تنفيذ البرنامج مباشرة من دون الحاجة إلى برنامج تنصيب[2].

مراجعات[عدل]

بشكل عام نال بي أس باد تقييماً جيداً بالمقارنة مع محررات نصوص أخرى حيث قام موقع سوفت بيديا بتقييم بي أس باد بخمسة نجوم وكان معدل تقييمه من قبل المستخدمين 4.6 نجمات[3] كما قام مستخدمو موقع داونلود دوت كوم بتقييم بي أس باد ليحصل على 4.5 نجمات[4].

كما قام موقع مجلة بي سي برو بمقارنة بي أس باد مع عدد من محررات النصوص الأخرى و قد أشاد الموقع بالمزايا العديدة لمحرر بي أس باد بالاضافة لكونه مجاني الاستخدام، و على الرغم من ذلك فلم يفلت بي أس باد من الانتقاد من ناحية ادائه مع الملفات الكبيرة الحجم وتم تفضيل المحرر نوت تاب عليه للذين يفضلون العمل على محرر نصوص لا يدعم وظيفة إلا وظيفة التحرير فقط[5].

أنظر أيضاً[عدل]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]