تاريخ السم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

يمتد تاريخ السم [1] إلى ما هو أبعد من 4500 سنة قبل الميلاد. استخدم البشر السموم عبر تاريخهم لأهداف شتى، ولكن من حيث الإجمال، استعمله البشر كسلاح، أو مضاد للسموم، أو علاج طبي. كان للسم دور في تقدم الكثير من الفروع العلمية منها علم السموم والتقنية.

تمَّ اكتشاف السم في العهود الغابرة من الزمن، وقد استخدمته القبائل والحضارات القديمة كأداة للصيد لتسريع إماتة الفريسة - أو العدو - والتأكد من ذلك. وهكذا بدأ هذا الاستعمال بالتطور فقام البشر القدماء بصناعة أسلحة مصممة خصيصاً لزيادة فاعلية السم. وفي فترة متأخرة من التاريخ وفي عهد الإمبراطورية الرومانية خصوصاً - استُعمل السم بشكل واسع لتنفيذ عمليات الاغتيال. وردت الإشارة إلى حادثة تسميم - على وجبة عشاء أو في مشروب - في حدود عام 331 قبل الميلاد، ثم أصبح هذا الفعل شائعاً. وقد سُجلت ظاهرة التسميم بالمواد المميتة في كل الطبقات الاجتماعية حتى طبقة النبلاء، فقد كانوا يستخدمون هذه الطريقة للتخلص من غير المرغوب بهم من معارضيهم السياسيين أو الاقتصاديين.

في القرون الوسطى كان السم هو الطريقة الشائعة للقتل، ومع ذلك ظهرت الكثير من طرق العلاج لأشهر السموم في تلك الفترة. وهذا ساهم في توفر السموم وإتاحتها لكل أحد، فدكاكين العطارين كانت تبيع مختلف الأعشاب الطبية، وهذه الدكاكين كانت مفتوحة للجميع، وهكذا فاستخدم السم لأغراض القتل والشر بعد أن كان المفروض استعماله للعلاج والشفاء من بعض الأمراض.وفي نفس الفترة تقريباً قام العرب في الشرق الأوسط بتطوير سم الزرنيخ الذي هو سم شفاف وعديم الرائحة، الأمر الذي صعّب اكتشاف السم كثيراً. ولا يزال هذا "السم الوبائي" منتشراً في بعض الأجزاء من قارة آسيا إلى يومنا هذا.

وعلى مرّ القرون تزايدت عمليات التسميم الضارة وتنوعت أشكالها، وفي ذات الوقت وبشكلٍ متوازٍ تقدمت أيضاً طرق علاج هذه السموم. وقد قلّت ظاهرة القتل بالسمّ في عالمنا الحديث بالقياس إلى القرون الوسطى. وبدلاً من ذلك تنامى القلق من التسمم العرضي الناشئ من استعمال المواد الصناعية وتناول بعض المنتجات اليومية.

وفي عصرنا الحالي زادت استخدامات السموم لأهداف بنّاءة، حيث يوظف السم الآن في صناعة المبيدات الحشرية والمطهرات ومحاليل التنظيف والمواد الحافظة. إلا أنه مع ذلك لا يزال يُستخدم كوسيلة للاصطياد في بعض الأطراف من البلدان النائية، بما في ذلك أفريقيا وأمريكا الجنوبية، وآسيا.

أصل السم[عدل]

الاكتشافات الأثرية تثبت أنه في حين الإنسان القديم استخدموا الأسلحة التقليدية مثل الفؤوس و العصا غليظة,و السيوف في وقت لاحق

الهند[عدل]

قام الجراح الهندي سوشروتا بتشخيص مراحل التسمم البطئ والتدابير اللازمة لعلاجه. كما قام بتشخيص الأدوية مستخدماً بذلك المواد التقليدية للحدّ من آثار التسمم.[2]

وقد استخدم الهنود القدامى الأسلحة المُسمَّمة في حروبهم،[3] وتشير المصادر إلى وجود السم كعنصر في خطط الحرب في الهند القديمة. وقد عُثر على هذا النص الشعري المكتوب بالسنسكريتية: " Jalam visravayet sarmavamavisravyam ca dusayet" وترجمته: « أن مياه الينابيع اختلطت بالسموم ولذا تلوّثت.»[3] كان تشانكيا (350 - 283 ق.م) - والمعروف أيضاً بكاوتلّيا - مستشاراً ورئيساً للوزراء[4] في عهد أول أمبراطور أماوري جانتراكوبتا (340 - 293 ق.م). اقترح كاوتلّيا على الإمبراطور استخدام الإغواء والأسلحة السريّة والتسميم للوصول إلى الأهداف السياسية.[5] كما قام كذلك بإجراءات احتياطية مشددة ضد اغتياله، عن طريق إيجاد متذوقي الطعام وإحكام الفحص لكشف السم في الطعام.[6]

مصر[عدل]

روما[عدل]

انظر أيضا[عدل]

سم

قائمة العناصر الكيميائية

مراجع و ملاحظات[عدل]

  1. ^ السم هو كل مادة إذا دخلت الجسم عطّلت الأعمال الحيوية أو أوقفتها تماماً ... وهو قد يكون عشباً أو ثمرة أو مادة مُصنّعة من التفاعلات الكيميائية أو مادة تفرزها بعض الحيوانات السامّة كالأفعى.
  2. ^ Wujastyk, D. et al. The Roots of Ayurveda: Selections from Sanskrit Medical Writings. ISBN 0-14-044824-1. p. 144
  3. ^ أ ب Chatterjee, Hiralal. International Law and Inter-state Relations in Ancient India (1958). K. L. Mukhopadhyay. p. 104
  4. ^ Boesche، Roger (January 2003). "Kautilya's Arthaśāstra on War and Diplomacy in Ancient India". The Journal of Military History 67 (1): 9–37. doi:10.1353/jmh.2003.0006.  "Kautilya is sometimes called a chancellor or prime minister to Chandragupta, something like a Bismarck…"
  5. ^ Chamola, S.D. Kautilya Arthshastra and the Science of Management: Relevance for the Contemporary Society ISBN 81-7871-126-5. p. 40
  6. ^ Boesche, Roger (September 2002). "Moderate Machiavelli: Contrasting The Prince with the Arthashastra of Kautilya". Critical Horizons (Brill Academic Publishers) 3 (2): 253. doi:10.1163/156851602760586671. ISSN 1440–9917. 

وصلات خارجية[عدل]

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.