تاريخ الطب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تتميز جميع المجتمعات البشرية بأن لديها معتقدات طبية تقدم تفسيرات لظواهر مثل الولادة والموت والمرض. وعلى مر التاريخ، ظل المرض يُعزى إلى أسباب متعلقة بـالسحر أو الشياطين أو تأثير النجوم أو إرادة الآلهة. ولا تزال هذه الأفكار تحتفظ بجزء من تأثيرها حيث لا تزال تستخدم الرقية وقصد المزارات في بعض الأماكن، رغم أن رواج الطب العلمي على مدار الألف عام الماضية غيّر أو حل محل التصوف في معظم الأحيان.

وكان لدى المصريين القدماء نظام طبي على درجة عالية من التقدم في حينها أثر في العلوم الطبية اللاحقة. وابتكر كل من المصريين والبابليين مفاهيم التشخيص والتكهن والفحص السريري. ولا يزال الأطباء إلى يومنا هذا ملتزمين بـقسم أبقراط الطبي الذي كتب في اليونان في القرن الخامس قبل الميلاد. وفي القرون الوسطى، تحسنت الممارسات الجراحية الموروثة عن أساتذتهم القدامى ثم نظّمت وفق منهجية وضعها روجيرز في كتابه ممارسة الجراحة (The Practice of Surgery). وفي أثناء عصر النهضة، تحسن فهم علم التشريح وكان لاختراع المجهر الفضل في تبلور نظرية جرثومية المرض فيما بعد. وكانت لهذه التطورات إلى جانب تطورات الكيمياء وعلم الوراثة وتكنولوجيا المختبرات (مثل الأشعة السينية) الفضل في نشأة الطب الحديث.

مصر[عدل]

أنتجت الحضارة المصرية القديمة علماً طبياً غزيراً و متنوعاً و مثمراً. يصف المؤرخ اليوناني هيرودوت المصريين بأنهم “الأصح في العالم, بالإضافة إلى الليبيين”[1], و ذلك بسبب المناخ الجاف و النظام الصحي العام لديهم. و يضيف هيرودوت أن ممارسة الطب كانت متخصصة لدرجة أن كل طبيب مسؤول عن علاج مرض واحد لا أكثر. و مع أن الطب المصري كان يتعامل مع خوارق الطبيعة,[2] إلا أنه في النهاية طور ممارسة عملية في مجالات التشريح و الصحة العامة و التشخيص السريري.

تعود بعض المعلومات الطبية في بردية إدوين سميث إلى زمن قديم “٣٠٠٠ قبل الميلاد”.[3] و أقدم عملية جراحية وصلتنا أخبارها كانت في ٢٧٥٠ قبل الميلاد تقريباً. يعتقد أحياناً أن الفضل في تأسيس الطب المصري القديم يعود إلى امحوتب من الأسرة الثالثة, و أنه المؤلف الحقيقي لبردية إدوين سميث التي فصلت العلاج و الأمراض و الملاحظات التشريحية. و تعتبر هذه البردية التي كتبت في ١٦٠٠ قبل الميلاد نسخة من كتب متعددة أقدم منها. فهي عبارة عن كتاب تعليمي عن الجراحة, و تتميز بخلوها تقريباً من المعتقدات السحرية, و وصفها لأدق تفاصيل الفحص السريري و التشخيص و العلاج و التوقع الطبي للعديد من الأمراض.[4]

تعالج برديات الكاهون لطب النساء و الولادة[5] شكاوى الأمراض النسائية, بما في ذلك مشاكل الحمل. فهي عبارة عن ثلاث و أربعون حالة٫ بتفاصيل التشخيص[6] و الشفاء, بعضهن كان شفائهن جزئياً.[7] و تعتبر أقدم مخطوطة طبية موجودة الان, حيث تعود إلى ١٨٠٠ قبل الميلاد. أقدم طبيب معروف لدينا هو حسي رع “كبير الأطباء و أطباء الأسنان” عند الملك زوسر في القرن السابع و العشرين قبل الميلاد.[8]


مجموعة أبقراط (Hippocratic Corpus) هي مجموعة تبلغ نحو سبعين من الأعمال الطبية الأولى التي كتبت منذ اليونان القديمة وترتبط ارتباطًا وثيقًا بالطبيب اليوناني القديم أبقراط وتعاليمه في مجال الطب.

انظر أيضًا[عدل]

قائمة المصادر[عدل]

  • Berridge, Virginia. "Health and Medicine" in The Cambridge Social History of Britain, 1750-1950, vol. 3, Social Agencies and Institutions, edited by F M.L. Thompson, (1990).
  • Porter, Roy, and Dorothy Porter. In Sickness and in Health: The British Experience, 1650-1850 (1988).
  • Porter، Roy (1997). The Greatest Benefit to Mankind: A Medical History of Humanity from Antiquity to the Present. Harper Collins. ISBN 0-00-215173-1. 
  • Framing and Imagining Disease in Cultural History. Basingstoke: Palgrave Macmillan. 2003. ISBN 1-4039-1292-0.  With Miranda Gill, David Haycock and Malte Herwig.
  • Sivin, Nathan (1993). "Huang-ti nei-ching 黃帝內經." In Early Chinese Texts: A Bibliographical Guide, ed. by Michael Loewe: 196-215. Institute for East Asian Studies, University of California, Berkeley.
  • Unschuld, Paul U. Huang Di Nei Jing Su Wen: Nature, Knowledge, Imagery in an Ancient Chinese Medical Text. (2003).
  • Warner, John Harley, and Janet A. Tighe, eds. Major Problems in the History of American Medicine and Public Health (2006), 560pp; readings in primary and secondary sources excerpt and text search
  • Weatherall, Miles. In Search of a Cure: A History of Pharmaceutical Discovery (1990), emphasis on antibiotics.
  • Wohl, Anthony S. Endangered Lives: Public Health in Victorian Britain (1983).

وصلات خارجية[عدل]


  1. ^ Herodotus. "Chapter 77, Book II". The Histories (in English translation).
  2. ^ Nunn, John F. (2002). Ancient Egyptian Medicine. University of Oklahoma Press.
  3. ^ J. H. Breasted, The Edwin Smith Surgical Papyrus, University of Chicago Press, 1930
  4. ^ "Edwin Smith papyrus - Britannica Online Encyclopedia". Britannica.com. Retrieved 2012-04-21.
  5. ^ Griffith, F. Ll. The Petrie Papyri: Hieratic Papyri from Kahun and Gurob
  6. ^ Bynum, W. F. (2006). "The Rise of Science in Medicine, 1850–1913". The Western Medical Tradition: 1800–2000. Hardy, Anne; Jacyna, Stephen; Lawrence, Christopher; Tansey, E.M. Cambridge University Press. pp. 198–199. ISBN 978-0-521-47565-5.
  7. ^ "The Kahun Gynaecological Papyrus". Reshafim.org.il. Retrieved 2012-04-21.
  8. ^ Helaine Selin, Hugh Shapiro, eds., Medicine Across Cultures: History and Practice of Medicine in Non-Western Cultures, Springer 2003, p.35