تاريخ المسيحية في ليبيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المسيحية في ليبيا بدأ الانتشار العلني للمسيحية في ليبيا في أواخر الحكم الروماني وبداية الحكم البيزنطي حتى وصول الفتح الإسلامي في القرن السابع الميلادي.

البابا فكتور الأول - من أصل ليبي

و من الليبيين الذين كان لهم تأثير في الديانة المسيحية :

المسيحية في ليبيا خلال العصور الوسطى[عدل]

كانت المسيحية في ليبيا خلال العصور الوسطى وعصر النهضة مقتصرة على التجار القادمين من البندقية وجنوة وجنوب إيطاليا، وفي سنة 1510 م احتل الإسبان طرابلس ثم منحها ملك إسبانيا وإمبراطور الروماية المقدسة شارل الخامس إلى فرسان القديس يوحنا "فرسان مالطا" سنة 1535 م، وانتهى الحكم المسيحي لطرابلس وضواحيها مع وصول الأتراك العثمانيون.

المسيحيه في العهد الحديث[عدل]

كانت الأقلية التي تتبع المذهب الكاثوليكي أكبر الأقليات الأجنبية المسيحية في ليبيا ابان الاحتلال الإيطالي للبلاد وقد وصلت أعدادهم إلى 140,000 قبل الاستقلال، وكانت أكبر جالية كاثوليكية هي المنحدرة من ليبيون إيطاليون، وانقرضت تلك الجالية تدريجيا مع طرد بقايا الاستعمار في بداية السبعينيات. أما حاليًا تعتبر الجالية الأرثوذكسية القبطية أكبر الجاليات المسيحية الديانة في ليبيا وأغلبهم من العمالة المصرية الوافدة، وبلغ عدد أقباط ليبيا حوالي 160,000،[1] ويشمل هذا العدد تابعي الكنيسة الروسية الأرثوذكسية والكنيسة الصربية الأرثوذكسية والكنيسة اليونانية الأرثوذكسية ويقدر عددهم بحوالي 60.000.

أما الجالية الكاثوليكية فقدرت بحوالي 50,000 معظهم من المنحدرين من أصول إيطالية ومالطية والذي يعود تواجدهم في ليبيا إلى الاستعمار الإيطالي. بالإضافة إلى العمال الأوروبيين في الشركات والممرضات الأوروبيات في المستشفيات الليبية.[2]

وكذلك يوجد عدد اقل من الأنجيليكان وأغلبهم من المهاجرين الأفارقة.

وتعتبر العلاقات بين الغالبية الساحقة من المسلمين الليبيين والأقليات الأجنبية التي تدين بالمسيحية سلمية بشكل كبير، ويسمح للمسيحيين في البلاد بممارسة عباداتهم وشعائرهم الدينية بحرية. كما تم في أواخر حكم معمر القذافي اقامة عيد الفصيح بمدينة البيضاء وشارك نحو مئة من الراهبات والرهبان الاجانب في الاحتفال، وكان ذلك تحت رعاية سيف الإسلام القذافي وبحضور توماس كابوتو سفير الفاتيكان غير المقيم لدى ليبيا وجوفاني مارتينيلي أسقف الكنيسة الكاثوليكية بليبيا [3].

قسيسين ليبيا[عدل]

  • القس ” تيمورثاوس بشارة عدلي ” راعي كنيسة ماري مرقس للأقباط الأرثودوكس في طرابلس.
  • القس ” يعقوب برسوم ” راعي جالية الأقباط الأرثودوكس بمدينة البيضاء والجبل الأخضر[4].
  • القس ” ” بمدينة بنغازي.

أماكن العبادة المسيحية في ليبيا[عدل]

يوجد عدد كبير من الكنائس القديمة في المدن الليبية الإغريقية والرومانية والبيزنطية أصبحث اليوم آثارا، وتتواجد في صبراتة ولبدة وطلميثة وتوكرة وشحات والبيضاء وسوسة وطبرق. وتواجدت في ليبيا كاتدرائيتان تم بنائهما في فترة الاحتلال الإيطالي للبلاد هما في كاتدرائية طرابلس وكاتدرائية بنغازي والتي بنيت في العام 1937، ويوجد أيضا عدد من الكنائس الصغيرة بالمستشفى العسكري الإيطالي في بنغازي والذي يعرف حاليا باسم مستشفى الجماهيرية، إضافة لكنيسة أرثوذكسية يونانية. وكذلك توجد قليل من الكنائس الخاصة بالجاليات في المدن الكبرى الأخرى مثل طرابلس، والبيضاء، وطبرق ومصراتة.

مراجع[عدل]