تاريخ بغداد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تاريخ بغداد هو تاريخ يمتد عبر العديد من العصور و الأزمنة حيث تم بناؤها في العصر العباسي، و أطلق عليها في القديم اسم الزوراء، واسم مدينة السلام، وكانت ذات يوم عاصمة الدنيا، ومركز الخلافة الإسلامية. بناها الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، وسماها مدينة المنصور، وجعل لها أربعة أبواب هي: باب خراسان، وكان يسمى باب الدولة، لإقبال الدولة العباسية من خراسان، وباب الشام، وهو تلقاء الشام، ثم باب الكوفة، وهو تلقاء الكوفة، ثم باب البصرة، وهو تلقاء البصرة، وكان المنصور قد اختار لها هذه البقعة من الأرض على ضفتي نهر دجلة. تزخر بغداد بالكثير من المعالم التاريخية والحضارية، وأهمها المدرسة المستنصرية، والمساجد الإسلامية القديمة، والقصور الأثرية، والمتحف الوطني الذي يضم أهم الآثار العربية والبابلية والفارسية، وبها عدد من المقامات الدينية التي يقصدها الزوار للتبرك والتضرع، أهمها مقاما الإمامين موسى الكاظم ومحمد الجواد بالكاظمية من بغداد، ومقام أبي حنيفة النعمان ، ومقام الشيخ عمر بن حفص السهروردي. ومن أشهر مساجد بغداد مسجد الإمامين الكاظم والجواد، ومسجد الشهيد المبني على الطراز الأندلسي، وهو من أحدث مساجد بغداد، ومسجد الشيخ معروف الكرخي، ومسجد الخلفاء العباسيين المعروف قديما بجامع القصر أو جامع الخليفة، وجامع الحيدر خانه وهو من أتقن جوامع بغداد صنعة وإحكاما. و يوجد بها متحف تعرض فيه الآثار المختلفة من جواهر وعملات وهياكل بشرية وتماثيل من عصور ما قبل التاريخ حتى القرن السابع عشر الميلادي ومن شواهدها الآثار الإسلامية التي تتمثل في بقايا سور بغداد ودار الخلافة والمدرسة المستنصرية ومقر المعتصم ومسجده الشهير وتحتوي على القصر العباسي والمشهد الكاظمى وجامع المنصور وجامع المهدى و جامع الرصافة والمدرسة الشرفية والمدرسة السلجوقية والمدرسة المستنصرية.

سبب بناء أبو جعفر المنصور بغداد[عدل]

وكان سبب ذلك أن أبو جعفر المنصور بنى فيما ذكر حين أفضى الأمر إليه الهاشمية قبالة مدينة ابن هبيرة بينهما عرض الطريق وكانت مدينة ابن هبيرة التي بحيالها مدينة أبي جعفر الهاشمية إلى جانب الكوفة وبنى المنصور أيضا مدينة بظهر الكوفة سماها الرصافة فلما ثارت الراوندية بأبي جعفر في مدينته التي تسمى الهاشمية وهي التي بحيال مدينة ابن هبيرة كره سكناها لاضطراب من اضطرب أمره عليه من الراوندية مع قرب جواره من الكوفة ولم يأمن أهلها على نفسه فأراد أن يبعد من جوارهم فذكر أنه خرج بنفسه يرتاد لها موضعا يتخذه مسكنا لنفسه وجنده ويبتني به مدينة فبدأ فانحدر إلى جرجرايا ثم صار إلى بغداد ثم مضى إلى الموصل ثم عاد إلى بغداد فقال هذا موضع معسكر صالح هذه دجلة ليس بيننا وبين الصين شيء يأتينا فيها كل ما في البحر وتأتينا الميرة من الجزيرة وأرمينية وما حول ذلك وهذا الفرات يجيء فيه كل شيء من الشأم والرقة وما حول ذلك فنزل وضرب عسكره على الصراة وخط المدينة ووكل بكل ربع قائدا.[1]

أبواب المدينة واسوارها[عدل]

وذكر أن أبا جعفر احتاج إلى الأبواب للمدينة فزعم أبو عبد الرحمن الهماني أن سليمان بن داود كان بنى مدينة بالقرب من موضع بناء الحجاج واسطا يقال لها الزندورد واتخذت له الشياطين لها خمسة أبواب من حديد لا يمكن الناس اليوم عمل مثلها فنصبها عليها فلم تزل عليها إلى أن بنى الحجاج واسطا وخربت تلك المدينة فنقل الحجاج أبوابها فصيرها على مدينته بواسط فلما بنى أبو جعفر المدينة أخذ تلك الأبواب فنصبها على المدينة فهي عليها إلى اليوم وللمدينة ثمانية أبواب أربعة داخلة وأربعة خارجة فصار على الداخلة أربعة أبواب من هذه الخمسة وعلى باب القصر الخارج الخامس منها وصير على باب خراسان الخارج بابا جيء به من الشأم من عمل الفراعنة وصير على باب الكوفة الخارج بابا جيء به من الكوفة كان عمله خالد بن عبد الله القسري وأمر باتخاذ باب لباب الشأم فعمل ببغداد فهو أضعف الأبواب كلها وبنيت المدينة مدورة لئلا يكون الملك إذا نزل وسطها إلى موضع منها أقرب منه إلى موضع وجعل أبوابها أربعة على تدبير العساكر في الحروب وعمل لها سورين فالسور الداخل أطول من السور الخارج وبنى قصره في وسطها والمسجد الجامع حول القصر وذكر أن الحجاج بن أرطأة هو الذي خط مسجد جامعها بأمر أبي جعفر ووضع أساسه وقيل إن قبلتها على غير صواب وإن المصلي فيه يحتاج أن ينحرف إلى باب البصرة قليلا إن قبلة مسجد الرصافة أصوب من قبلة مسجد المدينة لأن مسجد المدينة بنى على القصر ومسجد الرصافة بني قبل القصر وبني القصر عليه فلذلك صار كذلك.[1]

الحوادث المهمة في تأريخ بغداد[عدل]

بعد الفتح الإسلامي[عدل]

13هـ، 634م فتح المسلمون للعراق ودخولهم قرية سوق بغداد على عهد الخليفة أبو بكر الصديق.

بناء المدينة المدورة في عهد المنصور[عدل]

141هـ، 758م تخطيط مدينة المنصور المدورة في غربي بغداد الحالية قرب الكاظمية.

145هـ، 762م تأسيس مدينة المنصور المدورة وبناء جامع المنصور وقصر الذهب.

146هـ، 763م نقل بيت المال والدواوين من الكوفة إلى المدينة المدورة.

149هـ، 766م إتمام بناء مدينة المنصور المدورة.

150هـ، 767م وفاة جعفر أكبر أبناء المنصور ودفنه في مقابر قريش في موضع الحضرة الكاظمية حاليا.

150هـ، 767م وفاة الإمام أبي حنيفة النعمان ودفنهِ في مقبرة الخيزران (جامع الإمام الأعظم حالياً).

151هـ، 768م تأسيس الرصافة ووضع أسس جامع الرصافة وقصر الرصافة.

157هـ، 774م إنشاء أبو جعفر المنصور لقصر الخلد على ضفاف نهر دجلة من الجانب الغربي.

158هـ، 775م ذهاب أبو جعفر المنصور للحج وقبل وصوله لمكة تمرض وتوفي قبل دخولها.

بعد وفاة أبو جعفر المنصور[عدل]

158-169هـ، 775-785م بناء دار الروم وكنيستها وديرها الواقع في محلة دار الروم شرقي الصليخ الحالية، في الجانب الشرقي من بغداد.

159هـ، 776م إنجاز بناء الرصافة في موضع جنوبي الأعظمية الحالية.والأنتهاء من بناء جامع الرصافة في موقع جنوبي مقبرة الخيزران.

170-193هـ، 786-809م تأسيس جعفر البرمكي القصر الجعفري في الجانب الشرقي، وتشييد هارون الرشيد قصر القرار في الجانب الغربي.

173هـ، 789م، وفاة الخيزران والدة هارون الرشيد، وتم دفنها في مقبرة الخيزران التي سميت باسمها.

182هـ، 798م وفاة قاضي القضاة أبي يوسف يعقوب ودفنه بمقابر قريش، (الحضرة الكاظمية)حاليا.

183هـ، 799م وفاة الإمام موسى الكاظم ودفنه في مقابر قريش.(الحضرة الكاظمية)حالياً.

186هـ، 802م ارتفاع مياه نهر دجلة وتهديدها لبغداد بالغرق.

192-193هـ، 807-808م مرمة بناء جامع المنصور وكتابة اسم هارون الرشيد عليه.

193-198هـ، 808-813م إنشاء محمد الأمين لقصر الزندورد في الجانب الشرقي.

198هـ،813م حصار بغداد في عهد الخليفة العباسي الأمين.

198-218هـ، 813-833م إتمام القصر الجعفري المسمى بعد ذلك (القصر الحسني والدار الحسنية) في الجانب الشرقي.

200هـ، 815م وفاة الشيخ معروف الكرخي ودفنه في مقبرة باب الدير العتيقة، (مقبرة الشيخ معروف حالياً).

215هـ، 830م زيادة ماء دجلة وأرتفاع مياهه قطع الجسور وهدد بغداد بالغرق.

216هـ، 831م وفاة زبيدة زوج هارون الرشيد وتم دفنها في مقابر قريش (الحضرة الكاظمية)حاليا.

218-221هـ، 833-836م إنشاء المعتصم قصره في الجانب الشرقي.

219هـ، 834م وفاة الإمام محمد الجواد وتم دفنه في مقابر قريش (الحضرة الكاظمية)حالياً.

221هـ، 836م انتقال الخلافة العباسية من بغداد إلى سامراء.

241هـ، 855م وفاة الإمام أحمد بن حنبل وتم دفنه في مقبرة باب حرب في غربي بغداد، فوق مقابر قريش في منطقة الكاظمية.

251هـ، 865م إنشاء سور الخليفة المستعين بالله الدفاعي الحربي حول بغداد بجانبيها الشرقي والغربي، وحصار بغداد في عهد المستعين بالله.

256هـ، 870م مرمة القصر الحسني وتجديد ما تهدم منه.

279هـ، 892م إعادة مقر الخلافة إلى بغداد.

279-289هـ، 892-902م مباشرة بناء قصري الثريا والفردوس في الجانب الشرقي وتوسيع القصر الحسني.

280هـ، 893م إضافة (الصحن الأول) إلى جامع مدينة المنصور المدورة.

289-295هـ، 902-908م إنشاء جامع الخليفة (جامع الخلفاء في محلة سوق الغزل) وإنجاز بناء قصر التاج.

290هـ، 902م وفاة عبد الله بن أحمد بن حنبل ودفنه في مقبرة باب التبن في غربي بغداد.

292هـ، 904م غرق معظم بغداد وانهدام المنازل على شاطيء نهر دجلة.

295-320هـ، 908-932م إنشاء حير الوحوش (حديقة الحيوانات) ودار الشجرة في الجانب الشرقي، هدم جامع براثا في غربي بغداد نتيجة الفتنة المذهبية والطائفية، إنشاء قصر الجوسق المحدث في الجانب الشرقي.

298هـ، 910م وفاة الشيخ جنيد البغدادي ودفنه في مقبرة الشونيزية(مقبرة الشيخ جنيد حاليا).

316هـ، 928م أرتفاع وزيادة مستوى مياه نهر دجلة زيادة مفرطة قطعت الجسور وأغرقت جماعة من الجسارين، وهددت بعض مناطق بغداد بالغرق.

320هـ، 932م انهدام قسم من سور المدينة المدورة (مدينة المنصور).

329هـ، 941م غرق المدينة المدورة، وأبنية نهر الصراة، وسقوط رأس قبة قصر باب الذهب أي القبة الخضراء، وإعادة بناء وتعمير جامع براثا.

333هـ، 945م غرق المدينة المدورة وانهدام طاقات باب الكوفة.

334هـ، 946م استيلاء معز الدولة البويهي على بغداد (بداية الدور البويهي).

334-363هـ، 946-974م مباشرة إنشاء دار الطواويس والدار المربعة والدار المثمنة الأولى، في الجانب الشرقي.

350هـ، 961م إنشاء الدار المعزية ومسناتها في محلة الشماسية أي منطقة الصليخ الحالية في الجانب الشرقي.

368هـ، 978م طغيان نهر دجلة وغرق عدة محلات.

371هـ، 981م إتمام إنشاء المارستان العضدي على نهر دجلة بالجانب الغربي قرب الجسر.

383هـ، 993م إنشاء جسر سوق الثلاثاء في أعلى دار مؤنس المظفر (المحاكم المدنية حاليا).

401هـ، 1010م فيضان نهر دجلة ودخول المياه أكثر أراضي الدور الشاطئية ودار الرقيق وغيرها كباب التبن وباب الشعير.

بداية عهد السلاجقة ونهاية الدور البويهي[عدل]

447هـ، 1055م استيلاء طغرل بك السلجوقي على بغداد.

ك450هـ، 1085م تدوين الخطيب البغدادي لكتابهِ تأريخ بغداد.

457هـ، 1065م تأسيس المدرسة النظامية في الجانب الشرقي.

466هـ، 1074م غرق بغداد الشرقية والجانب الغربي، تصدع بنيان المارستان العضدي.

482هـ، 1089م إنشاء المدرسة التاجية في الجانب الشرقي.

485هـ، 1092م شروع ملك شاه السلجوقي في تشييد جامع السلطان في محلة المخرم (العلوازية).

488هـ، 1095م الشروع في إنشاء السور الكبير لبغداد الشرقية.

502هـ، 1108م زيادة نهر دجلة وغرق محلات حول حريم دار الخلافة العباسية.

504هـ، 1110م مرمة بناء المدرسة النظامية وإكمال إنشاء السور الكبير لبغداد الشرقية.

517هـ، 1123م بناء سور بغداد الشرقية وهو السور المقدم ذكر الشروع في بناءه.

518هـ، 1124م إنشاء الخليفة الفضل المسترشد بالله للدار المثمنة الثانية وهي التي جلس فيها هولاكو بعد فتحه بغداد.

524هـ، 1129م إتمام عمارة جامع السلطان.

530هـ، 1136م حصار السلطان مسعود بن محمد بن ملكشاه، في عهد الخليفة منصور الراشد بالله، وخلافة المقتفي لأمر الله.

547هـ، 1152م انتهاء دور السيادة السلجوقية بالعراق بموت السلطان مسعود بن محمد بن ملكشاه.

549هـ، 1154م احتراق قصر التاج.

552هـ، 1157م حصار السلطان محمد السلجوقي لبغداد، على عهد الخليفة المقتفي لأمر الله.

554هـ، 1159م غرق بغداد الشرقية ومحلات من محال الجانب الغربي.

561هـ، 1165م وفاة الشيخ عبد القادر الكيلاني(الجيلي) ودفنه في باب الحلبة بموضع تربته الحالية.

564هـ، 1168م غرق بغداد الشرقية.

568هـ، 1172م إصلاح السور الكبير لبغداد الشرقية.

569هـ، 1174م غرق بغداد الغربية ومنها المارستان العضدي.

575هـ، 1180م خلافة الخليفة الناصر لدين الله أحمد بن الحسن المستضيء بأمر الله.

580هـ، 1184م زيارة ابن جبير الأندلسي لبغداد.

نهاية العهد السلجوقي[عدل]

مبنى المدرسة المستنصرية التاريخي في بغداد

583هـ، 1187م هدم الخليفة الناصر لدين الله قصور السلاجقة بالمخرم لمحو أثرهم وابتداء صفحة جديدة من سمو الخلافة وقوتها.

593هـ، 1196م إصلاح الناصر لدين الله لسور بغداد الشرقية تجديدا ومرمة.

614هـ، 1217م غرق بغداد الشرقية والغربية بطوفان فظيع.

618هـ، 1221م إنجاز بناء باب الحلبة (باب الطلسم) في سور بغداد الشرقية.

627هـ، 1229م إنجاز بناء سور الرصافة بالآجر.

630هـ، 1232م إتمام بناء المدرسة المستنصرية في الجانب الشرقي.

635هـ، 1237م طغيان نهر دجلة وغرق بغداد بجانبيها.

641هـ، 1243م غرق بغداد الشرقية وخراب محلات من محالها.

646هـ، 1248م غرق بغداد الشرقية.

653هـ، 1255م غرق بغداد الغربية.

654هـ، 1256م غرق المدينة بجانبيها.

نهاية الحكم العباسي، وبداية الحكم الأيلخاني المغولي[عدل]

منارة سوق الغزل (جامع الخلفاء) كما صورها مصور ألماني خلال زيارة للعراق عام 1911م, وهي أقدم منارة باقية في بغداد حيث أن المنارة الظاهرة في الصورة قد بناها ابن هولاكو خلال القرن الثالث عشر ميلادي بعد أن كانت قد تدمرت عند دخول جيش المغول بغداد

656هـ، 1258م احتلال هولاكو لبغداد وسقوطها في (10 شباط) ونهاية الحكم العباسي وبداية المغولي الإيلخاني.

670هـ، 1271م سقوط منارة جامع الخليفة (جامع الخلفاء في سوق الغزل حاليا).

678هـ، 1279م إعادة إعمار وإنشاء منارة جامع الخليفة (جامع الخلفاء في سوق الغزل حاليا).

683هـ، 1284م غرق قسم من الجانب الغربي من بغداد.

725هـ، 1324م غرق بغداد بجانبيها وخراب محلات فيها.

727هـ، 1327م زيارة ابن بطوطة لبغداد.

انتهاء حكم الإيلخانيين وبداية حكم الجلائيريين[عدل]

741هـ، 1340م استيلاء الجلائيريين على بغداد.

757هـ، 1356م غرق بغداد وخراب معظم محلاتها.

795هـ، 1392م استيلاء تيمورلنك على بغداد.

810هـ، 1407م إصلاح سور بغداد الشرقية : أصلحه السلطان أحمد بن أويس الجلائيري.

انتهاء حكم الجلائيريين[عدل]

814هـ، 1411م استيلاء قبيلة قره قوينلو التركمانية على بغداد.

874هـ، 1469م استيلاء قبيلة آق قوينلو التركمانية على بغداد.

بداية العهد الصفوي[عدل]

شاه إسماعيل الأول، مؤسس الدولة الصفوية

914هـ، 1508م استيلاء الشاه إسماعيل الأول على بغداد (بداية دور الصفويون الأول).

930هـ، 1523م استيلاء الأمير ذي الفقار رئيس قبيلة موصلو الكلهورية الكردية على بغداد.

936هـ، 1529م انقراض الدولة الكلهورية الكردية، واسترجاع الشاه طهماسب الأول لمدينة بغداد.

بداية العهد العثماني[عدل]

سليمان القانوني (1495م-1566م)
إبراهيم الأول، السلطان العثماني التاسع عشر

941هـ، 1534م احتلال السلطان سليمان القانوني لبغداد (24جمادي الأول) وانتهاء حكم الصفويون.

1030هـ، 1621م استيلاء الصفويين للمرة الثالثة على بغداد، (انتهاء الدور العثماني الأول).

1043هـ، 1633م ارتفاع مياه نهر دجلة وغرق الجانب الشرقي.

1048هـ، 1638م احتلال السلطان مراد الرابع للمدينة (18شعبان) وبداية العهد العثماني الثاني وانتهاء دور الصفويون.

1068هـ، 1657م طغيان مياه دجلة والفرات وإلحاقها أضرارا جسيمة ببغداد، منها خراب باب الطلسم(باب الحلبة) وأحتمال توجيه مياه الجانب الغربي إلى مجرى نهر الخر(الوشاش) حالياً، في ولاية محمد باشا الخاصكي.

1193-1196هـ، 1779-1802م إنشاء جامع الخلفاء الحالي في سوق الغزل موضع جامع الخليفة العتيق، وتشييد سور للجانب الغربي للمدينة، ومرمة المدرسة المرجانية وتوسيع مصلاه، وتجديد جامع الفضل.

1237هـ، 1822م غرق بغداد وانتشار مرض الطاعون فيها والقضاء على معظم سكانها.

1242هـ، 1826م تعمير وتجديد بناء جامع ومدرسة الآصفية على يد داود باشا والي بغداد. وكان يسمى بجامع المولى خانة.

1247هـ، 1831م طغيان نهري دجلة والفرات، وانهدام المنازل في بغداد، وانتشار مرض الطاعون.

1247هـ، 1832م انتشار الفساد الإداري في بغداد وقيام ثورة المفتي عبد الغني آل جميل، ضد الوالي علي رضا العثماني.(27 ذي الحجة، 29 حزيران 1832م).

1285هـ، 1868م تشكيل أول بلدية في مدينة بغداد، وتعيين إبراهيم الدفتري أول رئيس بلدية لها.

1312هـ، 1894م طغيان نهري دجلة والفرات، وانهدام المنازل في بغداد.

1313هـ، 1895م طغيان نهري دجلة والفرات، وغرق الجانب الشرقي من بغداد.

1325هـ، 1907م غرق بغداد الشرقية وخراب أكثر محالها.

1328هـ، 1910م طغيان مياه نهر الفرات، وغرق الجانب الغربي من المدينة.

نهاية العهد العثماني وبداية الاحتلال البريطاني[عدل]

1332هـ، 1914م طغيان مياه نهر دجلة، وغرق قسم من محال الجنوبية الشرقية من المدينة. ودخول الجيش البريطاني لمدينة البصرة، وبداية الاحتلال البريطاني للعراق.

1335هـ، 1916م بداية الحرب العالمية الأولى واحتلال الجيش البريطاني للعراق على يد الجنرال ستانلي مود ووصولهم لمدينة الكوت على أطراف بغداد.

1335هـ، 1917م نسف الأتراك لبرج الطلسم (باب الحلبة) واحتلال الجيش الإنكليزي لمدينة بغداد بقيادة الجنرال ستانلي مود في 11 آذار. (بداية الدور البريطاني ونهاية الدور العثماني).

1338هـ، 1920م قيام ثورة العشرين (في شهر حزيران) ضد الانتداب البريطاني.

1340هـ، 1922م تولي عبد المحسن السعدون منصب رئاسة الوزراء، وإرسال حكومة بغداد السيد صبيح بك وزير المواصلات والأشغال ممثلا عنها في مؤتمر العقير الذي أنعقد في الثاني من (كانون الأول/ديسمبر)، لترسيم حدود المملكة العراقية مع إمارة الكويت وسلطنة نجد.

1349هـ، 1930م تولي نوري السعيد منصب رئاسة الوزراء، في(23 آذار/مارس).

قيام المملكة العراقية[عدل]

الملك فيصل الأول
رشيد عالي الكيلاني

1351هـ، 1932م انتهاء الانتداب البريطاني، وقيام المملكة الهاشمية العراقية واستلام فيصل الأول بن الشريف حسين تاج العراق.

1352هـ، 1933م وفاة فيصل الأول ملك العراق في (8أيلول/سبتمبر) جراء أزمة قلبية، وتولي غازي الأول الحكم من بعده.

1358هـ، 1939م وفاة الملك غازي الأول في حادث سيارة في (4نيسان/أبريل)، وتنصيب عبد الإله الهاشمي من بعده وصيا على العرش ولكون فيصل الثاني قاصرا ولم يبلغ سن الرشد، وبداية الحرب العالمية الثانية(أيلول1939).

1360هـ، 1941م ثورة رئيس الوزراء رشيد عالي الكيلاني وتسمى (ثورة مايس)، وتشكيل الكيلاني لوزارته الجديدة والتي سميت بحكومة الإنقاذ الوطني في شهر (مايس/آيار).أثناء الحرب العالمية الثانية.واحتلال الجيش البريطاني للعراق للمرة الثانية على أثر ثورة مايس.

1360هـ، 1941م طغيان نهر دجلة وغرق منطقة الهنيدي في القسم الجنوبي من شرقي بغداد.

1365هـ، 1946م ارتفاع مياه النهر وغرق منطقة الهنيدي ثانية.

1367هـ، 1948م مشاركة بغداد بالحرب العربية الإسرائيلية الأولى بعد إعلان دولة إسرائيل على أرض فلسطين عام 1947م.

1369هـ، 1950م غرق منطقة الزوية في القسم الجنوبي من شرقي بغداد.

1372هـ، 1953م استقالة عبد الإله الهاشمي عن وصاية العرش، واستلام الملك فيصل الثاني عرش العراق.

1377هـ، 1957م بناء جسر حديث على نهر دجلة في بغداد يربط منطقة الأعظمية بمنطقة الكاظمية، وسمي بجسر الأئمة. وهو بدل الجسر القديم الذي كان طافياً على النهر وكان يسمى بجسر الأعظمية.

قيام حركة 14 تموز[عدل]

العقيد الركن عبد السلام عارف يلقي بيان الثورة بعد سيطرة القوات التي كانت بامرته على بغداد

1378هـ، 1958م قيام الحكم الجمهوري برئاسة نجيب باشا الربيعي (1904-1983م)، ورئيس الوزراء عبد الكريم قاسم(1914 -1963م)أول حاكم عراقي الاصل يحكم العراق منذ أكثر من سبعمائة سنة.

1379هـ، 1959م قيام ثورة الشواف التي يسميها البعض حركة الشواف القومية في شمال العراق (كركوك والموصل)، والحكم بالإعدام على أعضاء تنظيم الضباط الوطنيين حسب رأي البعض, ويرى آخرون انه تنفيذ الحكم بالمعادين للثورة العراقية التحرريه, في ساحة أم الطبول.

1381هـ، 1961م انتفاضة الأكراد في شمال العراق، ضد حكم عبد الكريم قاسم.

1383هـ، 1963م حركة أو انقلاب أو ثورة 8 شباط 1963 من قبل مجموعة من الضباط في حزب البعث، وإعدام أو قتل عبد الكريم قاسم في بغداد في دار الأذاعة بمحاكمة صورية من قبل أحد ضباط الجيش العراقي في 9 شباط 1963م حيث يعتبر البعض اغتياله قتلاً بسبب عدم اجراء اي محاكمة اصولية له). واستلام عبد السلام عارف (1921-1966م) منصب رئاسة الجمهورية العراقية.

1385هـ، 1966م وفاة عبد السلام عارف في حادث سقوط طائرة هليكوبتر مشتبه بها, مساء 13 أبريل /نيسان 1966م، حيث سقطت بين منطقة القرنة والبصرة. وتولي أخوه عبد الرحمن عارف مقاليد الحكم في العراق بعد التصويت عليه من قبل مجلس الوزراء.

1386هـ، 1967م مشاركة بغداد بالحرب العربية الإسرائيلية الثالثة،(حرب 1967) بعد العدوان الإسرائيلي على المناطق العربية، (وحدوث نكسة حزيران).

قيام ثورة 17/30 تموز[عدل]

أحمد حسن البكر

1387هـ، 1968م نظم أحمد حسن البكر ثورة 17 تموز وأطاح بحكم الرئيس عبد الرحمن عارف.

1390هـ، 1971م أتفق الرئيس أحمد حسن البكر مع أكراد الشمال في 11 آذار، على اتفاقية الحكم الذاتي للأكراد. وتأميم نفط العراق في الأول من حزيران. وشهدت فترته تنمية اقتصادية واسعة في أنحاء البلد.

1392هـ، 1972م توقيع الرئيس أحمد حسن البكر معاهدة الصداقة مع الإتحاد السوفيتي في 9 نيسان/أبريل 1972م، وشهدت بغداد تنمية ورخاء اقتصادي.

1393هـ، 1973م مشاركة بغداد بالحرب العربية الإسرائيلية الرابعة، وقيام الرئيس أحمد حسن البكر بمساعدة سوريا ودعمها في حرب (أكتوبر/تشرين) وقطع النفط عن الدول الغربية.

1394هـ، 1974م بداية سوء العلاقات مع إيران.

1395هـ، 1975م اتفاقية العراق مع إيران والتفاوض بشأن تنازلات بخصوص الخلاف الحدودي، على أن تتوقف إيران عن دعم المعارضة الكردية في الشمال.(وسميت باتفاقية الجزائر).

1398هـ، 1978م الإعدام الجماعي للشيوعيين العراقيين وتوتر العلاقات مع الإتحاد السوفيتي، وتحول العلاقات التجارية نحو الغرب.

1399هـ، 1979م قطع العراق علاقاته الدبلوماسية مع إيران، نتيجة خلافات على سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على الجزر الثلاث جزيرة أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى بعد انسحاب القوات البريطانية منها. وتوتر العلاقات العراقية الإيرانية.

1399هـ، 1979م استقالة أحمد حسن البكر من رئاسة جمهورية العراق لظروفه الصحية وتسليم السلطة لنائبه صدام حسين في 21شعبان/ 16 تموز 1979م.

بداية أحداث حرب الخليج الأولى[عدل]

دونالد رامسفيلد في بغداد 19 ديسمبر 1983
ناقلة إيرانية تم تدميرها من قبل العراق في 19 ابريل 1988م

1400هـ، 1980م قيام الحرب العراقية الإيرانية(حرب الخليج الأولى) في شهر أيلول/سبتمبر. وشهدت بغداد غارات جوية مع قصف مدمر أدى لسقوط الكثير من القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين في بداية الحرب.

1401هـ، 1981م بدأ ما يسمى بحرب الناقلات وكانت عبارة عن استهداف متبادل لناقلات النفط والناقلات البحرية التجارية للبلدين (العراق وإيران) بغية قطع الإمدادات الاقتصادية والعسكرية للجيشين المتحاربين.

1402هـ، 1982م أسر أكثر من 50000 جندي عراقي في معركة المحمرة وأصبحت حكومة بغداد عاجزة عن الخروج من مأزق الحرب وتبحث عن طريقة لإنهائها.

1405هـ، 1985م بدأت إيران بقصف بغداد بصواريخ سكود بعيدة المدى. وردت حكومة بغداد بالمثل على العاصمة طهران.

1407هـ، 1987م استعمال كلا البلدين المتحاربين (إيران والعراق) القنابل الكيمياوية المحرمة دوليا. ويقال أن الرئيس صدام حسين هاجم بالأسلحة الكيماوية بحدود 24 قرية في المناطق الكردية في أبريل / نيسان 1987. والأسلحة الكيماوية التي إستخدمها صدام حسين حصل عليها من شركات أمريكية وبريطانية وفرنسية وألمانية وصينية.

1408هـ، 1988م ضرب قرية حلبجة بالأسلحة الكيمياوية من قبل الجانبين العراقي والإيراني، وتسبب ذلك في قتل مائة ألف من المدنيين الأكراد في الشمال وإصابة أكثر من خمسون ألف بامراض مزمنة. واجتاحت قوات البشمركة الكردية الموالون لإيران بلدة حلبجة، وفي الرابع عشر من مارس 1988م، أوقعت طائرة عراقية علب غاز على البلدة.

1408هـ، 1988م موافقة إيران على هدنة مع حكومة بغداد، إقترحتها الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار بين الطرفين. وحصلت الموافقة في الثامن من شهر آب/أغسطس. (ونهاية حرب الخليج الأولى).

1409هـ، 1989م استعملت الإدارة الأمريكية الفرع الأمريكي لأكبر البنوك الإيطالية في الولايات المتحدة الأمريكية والذي كان مقره في ولاية جورجيا لتحويل مبالغ قدرها 5 مليار دولار إلى العراق من عام 1985 إلى 1989. وساهمت الولايات المتحدة ببناء الترسانة العراقية من الأسلحة الكيمياوية عن طريق تزويد العراق بمواد "ذو استخدام مزدوج" مثل عينات ضخمة من الإنثراكس والكلوستريدا والهستوبلازما وهي جميعها جراثيم خطيرة جدا. وكانت هذه المبالغ تصرف من ميزانية وزارة الزراعة الأمريكية بنسبة قدرها 400 مليون دولار في السنة بدءاً من عام 1983 ثم أزدادت إلى مليار دولار في السنة من 1988 إلى 1989 وكانت آخر دفعة في عام 1990 وكانت تقدر بمبلغ 500 مليون دولار. وبقيت العلاقات العراقية-الأمريكية جيدة إلى اليوم الذي اجتاح فيه الجيش العراقي دولة الكويت.

غزو الكويت وبداية حرب الخليج الثانية[عدل]

خارطة الحملة البرية

1410هـ، 1990م الهجوم على الكويت واحتلالها.

1411هـ، 1991م تعرض بغداد لقصف جوي عنيف من قبل الطائرات الحربية الأمريكية B52، وإلقاء كمية كبيرة من المتفجرات على بغداد وضواحيها، وتهديم معظم الأبنية الحكومية ومصانع الجيش العراقي وقطع الطرق والجسور وإلغاء مرافق الحياة المدنية من كهرباء وماء وهواتف أرضية، وإرجاع بغداد لعصر ما قبل النهضة، وفقدان الكثير من الأرواح، وتدمير البنية التحتية للأقتصاد العراقي، وردت حكومة بغداد على القصف الجوي بعدة صواريخ سكود ضربت بها مدينتي الظهران والرياض في السعودية وأهداف داخل إسرائيل. ومن ثم نهاية حرب الخليج الثانية بانسحاب القوات العراقية من الكويت، في 24 فبراير 1991 حيث بدأت قوات الائتلاف توغلها في الأراضي الكويتية وبعد 3 أيام تم إعادة السيطرة على الكويت. وأطلق عليها صدام حسين لقب أم المعارك والتي سميت كذلك بعاصفة الصحراء.

1412هـ، 1992م نهضة عمرانية وإصلاح ما تم تدميره من منشآت عسكرية ومدنية، وتضخم نقدي في سوق بغداد نتيجة طبع العملة الورقية بلا غطاء نقدي دولي، وإعدام عدد من تجار سوق الشورجة بأمر صدام حسين (في شهر آب/ أغسطس) لرفعهم أسعار المواد الغذائية وهي محاولة منه للسيطرة على السوق.

1414هـ، 1993م سقوط صاروخ أمريكي على بغداد، ووقع في بيت الفنانة التشكيلية ليلى العطار، وأدى لوفاتها.

1416هـ، 1995م تضخم نقدي في سوق بغداد وارتفاع أسعار السلع والبضائع والخدمات، مع تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

1417هـ، 1996م بدأ تطبيق برنامج النفط مقابل الغذاء الذي ساهم برفع جزئي من معاناة الفرد العراقي.

1419هـ، 1998م قيام الطائرات الأمريكية بقصف أهداف عسكرية في مدينة بغداد.

1421هـ، 2000م إتخاذ حكومة بغداد قراراً بالتعامل بعملة اليورو بدلاً من عملة الدولار الأمريكي في صفقات مبيعاتها من النفط.

1423هـ، 2002م وصل أنتاج النفط العراقي أعلى مستوى له منذ حرب الخليج الثانية، حيث وصل إلى نسبة 75 من المائة من أنتاج النفط قبل غزو الكويت، وكانت الأمم المتحدة تستقطع منه ثلثه (28%) لحساب موظفيها والعمليات الأدارية المتعلقة ببرنامج النفط مقابل الغذاء.

الغزو الأمريكي للعراق[عدل]

زحف قوات التحالف للسيطرة على بغداد ومن ثم بقية العراق
بريمر وأعضاء مجلس الحكم العراقي
الرئيس العراقي جلال الطالباني
تفجير قبة الأمامين علي الهادي وحسن العسكري 22 فبراير

1424هـ، 2003م بداية حرب الخليج الثالثة في شهر آذار/مارس، ودخول الجيش الأمريكي واحتلال بغداد في التاسع من نيسان/ابريل. وتزايد أعمال العنف والسرقة والتخريب، على أثر ضياع الأمن، وتردي الأوضاع الأمنية والاجتماعية والسياسية، وقيام الإدارة المدنية المؤقتة برئاسة جاي غارنر والذي دخل بغداد في (21 نيسان/أبريل). ومن ثم تعيين بول بريمر في (6 مايس/مايو) رئيساً للإدارة المدنية وللإشراف على إعادة تعمير العراق. وتشكيل الحكومة العراقية المؤقتة في (28 حزيران/يونيو) لتحل محل سلطة الائتلاف الموحدة، ومجلس الحكم في العراق، وإدارة شؤون البلاد تحت إشراف الولايات المتحدة. ثم مقتل عدي وقصي ولدي صدام حسين أثر اشتباك مع القوات الأمريكية في الدار الواقعة في حي سكر في مدينة الموصل بتأريخ (23 تموز/يوليو)، وتفجير انتحاري لمبنى الأمم المتحدة وقتل ما لا يقل عن خمسة وعشرون شخصاً، بتأريخ (19آب/أغسطس)، وهجوم على مبنى الصليب الأحمر ونقاط للشرطة أدى لجرح المئات ومقتل أكثر من 35 شخص في (27 تشرين الأول/أكتوبر)، والقوات الأمريكية تلقي القبض على الرئيس السابق الذي كان مختبئاً في حفرة صغيرة بمزرعة في مسقط رأسهِ في (تكريت) وصرح الحاكم المدني في العراق بول بريمر بالإعلان رسمياً عن القبض على صدام حسين في (13 كانون الأول/ديسمبر) في تكريت.

1425هـ، 2004م تشكيل محكمة لمحاكمة صدام حسين وأعوانه في (20 نيسان/أبريل)، مجلس الحكم في العراق يحاول تغيير علم العراق في(26 نيسان/أبريل). وسيارة ملغومة تودي بحياة عزالدين سليم رئيس مجلس الحكم العراقي في (17 مايس/مايو)، وتعيين أياد علاوي رئيسا للحكومة الأنتقالية في (28 مايس/مايو)، والولايات المتحدة الأمريكية تسلّم مقاليد السلطة للحكومة العراقية المؤقّتة في(28 حزيران/يونيو)، قبل يومين من التاريخ المحدّد، ومثول صدام حسين أمام قاضي عراقي لمحاكمته في (1 تموز/يوليو).

1426هـ، 2005م الزعيم الكردي جلال طالباني يؤدي اليمين الدستوري ليكون رئيساً للعراق، وتولي إبراهيم الجعفري منصب رئيس الوزراء في شهر نيسان، وكارثة تدافع وسقوط أكثر من ألف شخص في نهر دجلة، وغرق المئات منهم في حادث مأساوي خلال المشاركة في مسيرة لزيارة الإمام موسى الكاظم على جسر الأئمة في بغداد في (31آب/أغسطس)، ومقتل 62 شخصاً في تفجيرات بالقنابل بمنطقة بلد شمال بغداد في (29 أيلول/سبتمبر)، وأعمال عنف وأغتيالات وتفجيرات تجتاح مدينة بغداد حيث بلغ عدد القتلى والجرحى من المدنيين حسب أحصاءات منوعة أكثر من نصف مليون شخص منذ الأحتلال عام 2003م.

1427هـ، 2006م تفجير ضريح الإمامين علي الهادي والحسن العسكري عند فجر يوم (22شباط/فبراير)، والتفجير يتبعهُ سلسلة من أعمال العنف التي أجتاحت مناطق بغداد وراح ضحيتها أكثر من خمسة آلاف شخص، وكان الفتيل لنشوب حرب أهلية، وصدور احتجاجات من كافة أنحاء العالم الإسلامي، وإعدام الرئيس السابق صدام حسين في 10 ذو الحجة/30 ديسمبر الموافق أول أيام عيد الأضحى.

وأرتفاع أعداد القتلى من المدنيين نتيجة الأغتيالات والتفجيرات إلى أكثر من 655 ألف شخص حسب دراسة مسحية أجرتها مجلة لانسيت الطبية البريطانية. بينما قالت هيئة الأمم المتحدة إن نحو 34 ألف عراقي قتلوا خلال عام 2006م بمعدل مائة شخص يومياً.

1428هـ، 2007م تفجير جسر الصرافية (الجسر الحديدي) في بغداد، ومقتل عشرة أشخاص في (12 نيسان/أبريل)، ومقتل النائب العراقي محمد عوض وعدد آخر من الموظفين في تفجير انتحاري في بناية البرلمان العراقي داخل المنطقة الخضراء، وبلغ عدد القتلى عشرة أشخاص في نفس اليوم (12 نيسان/أبريل).

2010م استمرار اعمال العنف في العراق ما عدا شمال العراق وبعض المدن الجنوبية وقيام دولة العراق الإسلامية بتفجير منازل لمسيحيين في بغداد واحتجاز رهائن في كنيسة سيدة النجاة في بغداد وقتلهم أثناء ادائهم لصلاة الأحد.كما تعرض عديد من المسيحيين للقتل فيكركوكوالموصل[ادعاء غير موثق منذ 1165 يوماً].

مصادر[عدل]

طالع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]