تاريخ صناعة البترول في كندا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
احتياطيات النفط المؤكدة على مستوى العالم في عام 2009.

نشأت صناعة النفط في كندا بالتوازي مع نظيرتها في الولايات المتحدة. وبسبب الطبيعة الجغرافية والجيولوجية المتفردة في كندا وتفردها في الموارد وأنماط المستوطنات، إلا أنها تطورت بطرق مختلفة. وقد كان تطور قطاع النفط عاملاً رئيسيًا في تاريخ كندا، وهو يساعد على توضيح كيف أصبحت الدولة مميزة للغاية عن جارتها في الجنوب.

رغم أن صناعة النفط والغاز التقليدية في غرب كندا تتسم بالنضج، إلا أن موارد المنطقة القطبية الشمالية وموارد النفط البحرية الخاصة بالدولة في الغالب ما تزال في مراحل الاستكشاف والتطوير الأولى. وقد أصبحت كندا عملاقًا فيما يتعلق بإنتاج الغاز الطبيعي في أواخر الخمسينيات من القرن العشرين، وتأتي في المرتبة الثانية بعد روسيا فيما يتعلق بالصادرات، كما أن الدولة تعد كذلك مقرًا لأكبر منشآت استخراج سوائل الغاز الطبيعي. وقد بدأت تلك الصناعة في إنشاء شبكات خطوط الأنابيب في أواخر الخمسينيات من القرن العشرين، وبالتالي بدأت في تطوير الأسواق المحلية والدولية بطريقة ضخمة.

ورغم الاستثمارات التي تقدر ببلايين الدولارات، إلا أن البتومين، خصوصًا في الرمال النفطية في أثاباسكا، مازال موردًا لم يتم استغلاله بشكل كامل. وبحلول عام 2025، يمكن أن يضع هذا المورد وغيره من موارد النفط غير التقليدي - أي موارد الحدود الشمالية والبحرية والنفط الخام الثقيل في الغرب - كندا في أعلى المراتب بين الدول المصدرة والمنتجة للنفط. وفي تقييم أجري عام 2004 للموارد العالمية، وضعت إدارة معلومات الطاقة (EIA) احتياطيات النفط الكندية في المرتبة الثانية، حيث إن السعودية تحتوي على أكبر احتياطيات مؤكدة.

والعديد من القصص التي تحيط بالتطوير المبكر لصناعة النفط مبهجة. وقد ضم تجمع أويل باتش المغامرات القاسية، والخداع في بعض الأحيان، والإبداعات الهامة، وفي النهاية، النجاح العالمي. ويعد إنتاج النفط في كندا الآن جزءًا مهمًا من الاقتصاد القومي، كما أنه يعتبر بمثابة عنصر مهم للإمداد العالمي. لقد أصبحت كندا عملاقًا في مجال الطاقة.

الأصول القديمة[عدل]

تعود الاستخدامات المبكرة للنفط إلى آلاف السنوات التي مضت. ولكن رغم أن البشر قد تعرفوا على النفط واستخدموه على مدار القرون، إلا أن تشارلز نيلسون تريب كان أول كندي يقوم باستخراجه لأغراض الاستخدام التجاري. العام كان 1851، والمكان كان في بلدة إينيسكيلين، بالقرب من سارنيا، وهي أونتاريو المعاصرة (والتي كان يطلق عليها في هذا الحين اسم غربي كندا). وهناك، بدأ ترتيب العمل في تلك المناطق الغامضة بالقرب من بلاك كريك. وقد أدى ذلك إلى تأسيس أول شركة نفط في كندا.

انظر أيضًا[عدل]


المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

كتابات أخرى[عدل]

Metric conversion[عدل]

  • Canada's oil measure, the cubic metre, is unique in the world. It is metric in the sense that it uses metres, but it is based on volume so that Canadian units can be easily converted into barrels. In the rest of the metric world, the standard for measuring oil is the metric tonne. The advantage of the latter measure is that it reflects oil quality. In general, lower grade oils are heavier.
  • One cubic metre of oil = 6.29 barrels. One cubic metre of natural gas = 35.49 cubic feet (1.005 م3). One kilopascal = 1% of atmospheric pressure (near sea level).