تاريخ مدينة كيبك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

لعبت مدينة كيبك دورًا خاصًا في التاريخ الكندي، فهي الموقع الذي قام المستعمرون الفرنسيون فيه بتأسيس مستعمرة كندا (فرنسا الجديدة) في القرنين السابع عشر والثامن عشر.

تاريخ[عدل]

ما قبل الكولومبي (ما قبل التاريخ - 1533)[عدل]

كانت مستوطنات السكان الأصليين منتشرة في منطقة كيبك المعاصرة قبل وصول الأوروبيين. وفي أقصى المناطق الشمالية للمحافظة، كانت تتواجد مجتمعات الإنويت. أما مجتمعات السكان الأصليين الأخرى فكانت تنتمي إلى ما يلي من الأمم الأولى:


  • شعب الأبيناكي
  • شعب الألجونكوين
  • أتيكاميكو
  • شعب الكري
  • شعب الإنو
  • شعب الماليسيت
  • شعب الميغماك
  • شعب الموهاوك
  • ناسكابي
  • شعب الويندات

وقد كانت مستوطنات السكان الأصليين المنتشرة في منطقة كويبيك المعاصرة تتسم بالتنوع، فيما يتعلق باللغات وطريقة الحياة والاقتصاد والاعتقادات الدينية. ولم تكن لهم لغات مكتوبة، وكانوا يقومون بتمرير تاريخهم وغير ذلك من المعارف الثقافية الخاصة بهم من جيل إلى آخر من خلال التقاليد الشفهية.[1]

واليوم، حوالي ثلاثة أرباع السكان الأصليين من كويبيك يعيشون في مجتمعات صغيرة مبعثرة في المناطق الريفية في المقاطعة، وبعضها يعيش في المحميات.

عصر هنود باليو (11.000–8000 قبل الميلاد)[عدل]

وتشهد الأدلة الأثرية الموجودة بتواجد البشر في مناطق كويبك الحالية، منذ حوالي عام 10.000 قبل الميلاد. وقد سبق السكان الأمريكيين من الباليو وصول شعوب الألجونكويان والإيروكواس إلى جنوبي كويبك قبل 10.000 عام.[2]

العصر العتيق (8000–1500 قبل الميلاد)[عدل]

تُبعت فترة هنود الباليو بالفترة العتيقة، وهي فترة حدثت فيها تغييرات ضخمة في الصور الطبيعية والمستوطنات في منطقة كويبيك. مع انتهاء التجلد، زادت مساحة المناطق القابلة للسكن، وأخذت البيئة (مثل المناخ والزراعة والبحيرات والأنهار) في الاستقرار بشكل متزايد. وأصبحت الهجرة أكثر ندرة، وأصبح الانتقال نشاطًا موسميًا ضروريًا من أجل صيد الحيوانات أو صيد الأسماك أو التجمع.[3]

وقد كان وضع السكان البدو في الفترة العتيقة أفضل، وكانوا معتادين للغاية على الموارد المتاحة في المناطق التي يتواجدون بها. وقد تأقلموا مع الأشياء المحيطة بهم، وشهدوا درجة من درجات النمو السكاني. وقد تنوعت الوجبات التي يتناولونها والأدوات التي يعتمدون عليها. وقد كانت الشعوب الأصلية تستخدم قدرًا كبيرًا من المواد المحلية المتنوعة، كما قاموا بتطوير أساليب جديدة، مثل حجارة الصقل، كما اخترعوا أدوات متخصصة بشكل متزايد، مثل السكاكين والمثاقب وخطاطيف صيد الأسماك والشباك.[4]

التأسيس[عدل]

وصول صمويل شمبلن

في 3 يوليز 1608 قام صمويل شمبلن بتاسيس مدينة كيبك تحت امر من بيير دوكا دو مونس. موقعها كان بالقرب من موقع قرية قديمة ايروكية المسماة ستانداكوني. كانت مهد الحضارة الفرانكوفونية بأمريكا الشمالية. في فجر القرن السابع عشر لم يكن الموقع سوى محطة لبعض قبائل الرحل ومكانا حيث يقل صبيب النهر. كان الموقع الأمثل لبناء مستعمرة دائمة.

في نهاية الحكم الفرنسي موطن المدينة الحالية شكل عاملا جادبا. كانت مدينة ال8000 نسمة محاطة بعدة قرى وحقول كثيرة. كانت فريدة بمعمارها واسوارها الوحيدة في أمريكا الشمالية وزقاقها المتعددة ومنازلها. رغم حضريتها وكونها عاصمة كيبك لم تكن سوى مدينة استعمارية صغيرة تابعة اقتصاديا للمعمر. كانت المدينة توفر منتوجات قادمة من فرنسا عوض المنتوجات الزراعية وحطب التدفئة من سوقي المدينة.

حرب الاستحواذ وحرب السبع سنوات[عدل]

للمزيد انظر حرب السنوات السبع

في يونيو 1759 اسطول بريطاني ضخم تخت امرة الجنرال جيمس وولف مضاد للجيش الفرنسي بقيادة لويس جوزيف مونت كلام في اطار حرب السنوات السبع يحط الرحال في كيبك. المنطقة باكملها كانت في حالة الطوارئ تم تحصين منطقة بوبور حيث انتظر الفرنسيون وصول القوات الإنجليزية. قرر الجنرال الفرنسي عدم التقدم أو الخروج من المدينة لملاقاة الإنجليز لدا قام الجنرال وولف بقصف المدينة لتحطيم معناويات الفرنسيين. مساء يوم 12 يوليوز 1759 يبدا قصف كثيف للمدينة مما يعيق فيها الحياة.

اثر انتصار فرنسي في الضفة اليمنى لشلال مونت موسينري قائد القوات البريطانية يحاول الكل في الكل : في 13 سبتمبر قواته تهبط في اونس أو فولون. ثم تصعد القوات التل وتحتل مرتفعات إبراهيم ويحصلون على انتصار حاسم على الفرنسيين. خمسة ايام بعد دلك تستسلم عاصمة فرنسا الجديدة. بعد شهرين من القصف أصبح %80 من المدينة حطاما وانقادا.

القرن الواحد والعشرين[عدل]

في أبريل 2001 مدينة كيبك احتضنت قمة كيبك للامريكيتين لنقاش اتفاق التبادل الحر بين الامريكيتين. طبع القمة عدة مناوشات بين الشرطة ومجموعات معارضة للعولمة لدا قررت الشرطة عزل جزء من المدينة حول القمة لأسباب أمنية.

مند فاتح يناير 2002 بعد اعادة تنظيم المنطقة الحضرية في كيبك أصبحت مدينة كيبك تجمع إحدى عشر جماعة هي

  • سانت فوي Sainte-Foy : كانت سانت فوي سيلفري وانقسمت إلى سانت فوي وسيلفري.
  • بوبور Beauport
  • شارل سبورغ Charlesbourg
  • سيلفري Silvery : كانت سانت فوي سيلفري وانقسمت إلى سانت فوي وسيلفري.
  • لوريت فيل Loretteville :
  • فال بيلير Val-Bélair :
  • كاب روج Cap-Rouge :
  • سانت ايميل Saint-Émile :كان اسمها سانت شارل العالية وانقسمت إلى سانت ايميل وبحيرة سانت شارل.
  • بحيرة سانت شارلLac-Saint-Charles:كان اسمها سانت شارل العالية وانقسمت إلى سانت ايميل وبحيرة سانت شارل.
  • فانييه Vanier :كان اسمها البحيرات.
  • كيبك المدينة القديمة.

في 2005 العاصمة الوطنية أو مدينة كيبك استضافت المنافسة الرياضية الثانية عالميا بعد الالعاب الأولمبية من حيث عدد المشاركين انها الالعاب العالمية للشرطة والاطفائيين وعرفت إقبالا ومتابعة كبيرة.لقد حضر لها 11000 لاعب و 14000 مرافق اي 25000 في المجموع وكانت درجة الحرارة 30 درجة تحت الصفر.

2006[عدل]

في 2006 كيبك كانت المحتضنة للالعاب الجبلية للصغار الموقع الرسمي. من 28 فبراير إلى 8 مارس 2006 اجتمع ازيد من 200 رياضيمن 50 دولة في جو اخوي وتنافسي اعمارهم ما بين 15 و 19 سنة.

يوم 31 مارس 2006 في حين كانت ستحتفل بعيدها ال 70 كأقدم حديقة حيوانات في كندا اغلقت حديقة حيوانات كيبك بقرار كومي.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Hunter Publishing (2008). Québec. Ulysses Travel Guides. صفحات 27–8. ISBN 9782894647110. 
  2. ^ Harris, R. Cole, and Geoffrey J. Matthews (1987). Historical Atlas of Canada: From the beginning to 1800. University of Toronto Press. صفحة 1. ISBN 9780802024954. 
  3. ^ Harris, R. Cole, and Geoffrey J. Matthews (1987). Historical Atlas of Canada: From the beginning to 1800. University of Toronto Press. صفحة 2. ISBN 9780802024954. 
  4. ^ Harris, R. Cole, and Geoffrey J. Matthews (1987). Historical Atlas of Canada: From the beginning to 1800. University of Toronto Press. صفحة 3. ISBN 9780802024954. 

كتابات أخرى[عدل]

  • Cook, Ramsay, ed. French-Canadian Nationalism: An Anthology (1969)
  • Coulombe; Pierre A. Language Rights in French Canada (1997)
  • Dumont, Micheline et al. (The Clio Collective,) Québec Women: A History (1987)
  • Falardeau, Jean-C. and Mason Wade, eds; Canadian Dualism: Studies of French-English Relations (1960), bilingual
  • Gagnon, Alain-G., and Mary Beth Montcalm. Quebec Beyond the Quiet Revolution. Scarborough: Nelson, 1990.
  • Gagnon, Alain-G. ed. Quebec: State and Society (1984)
  • Lachapelle, Guy, et al. The Quebec Democracy: Structures, Processes and Policies. Toronto: McGraw-Hill Ryerson, 1993.
  • Laforest, Guy. Trudeau and the End of a Canadian Dream (1995)
  • Langlois, Simon. Recent Social Trends in Quebec, 1960-1990 (1991)
  • Lewis, H. Harry. " Population of Quebec Province: Its Distribution and National Origins," Economic Geography (1940) 16#1 pp. 59-68 in JSTOR
  • Linteau, Paul-André, René Durocher, Jean-Claude Robert, and Robert Chodos. Quebec: A History 1867–1929 (1983) Quebec Since 1930 (1991), standard 2 vol textbook.
  • Manning; Helen Taft. The Revolt of French Canada, 1800–1835: A Chapter of the History of the British Commonwealth (1962)
  • McRoberts, Kenneth. Quebec: Social Change and Political Crisis.' Toronto: McClelland and Stewart, 1988.
  • Moogk, Peter. La Nouvelle France: The Making of French Canada a Cultural History (2000) to 1763
  • Saywell, John. The Rise of the Parti Québécois 1967–76 (1977)
  • Trofimenkoff, Susan Mann. Dream of Nation: a Social and Intellectual History of Quebec. Toronto, Ont.: Gage, cop. 1983. 344 p. ISBN 0-7715-569-8
  • Wade; Mason. The French Canadians, 1760–1945 (1955), standard history
  • Weiss,Jonathan, and Jane Moss. French-Canadian Literature (1996)
  • Whitcomb, Dr. Ed. A Short History of Quebec. Ottawa. From Sea To Sea Enterprises, 2012. 92 p. ISBN 978-0-9694667-8-9. 92 p.

وصلات خارجية[عدل]