تاكسين شيناواترا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تاكسين شيناواترا
ทักษิณ ชินวัตร
Thaksin Shinawatra
Thaksin DOD 20050915.jpg
الرئيس الثالث والعشرين لمجلس الوزراء التايلاندي
في المنصب
23 مايو 2006 – 19 سبتمبر 2006
العاهل بوميبول أدولياديج
سبقه شيتشاي فاناساتيت (بالنيابة)
خلفه سونثي بونياراتجلين (قائد الانقلاب)
في المنصب
9 فبراير 2001 – 5 ابريل 2006
العاهل Bhumibol Adulyadej
سبقه شوان ليكباي
خلفه شيتشاي فاناساتيت (بالنيابة)
المستشار الاقتصادي الخاص بجمهورية كمبوديا
في المنصب
4 نوفمبر 2009 – 23 اغسطس 2010
رئيس الوزراء هون سون
المعلومات الشخصية
مواليد سان كامفاينغ، شيانغ ماي تايلاند
الحزب السياسي حزب تاي راك تاي (1998–2006)[1]
توجهات سياسية أخرى حزب فلانغ دراما (1994–1998)
الزوج / الزوجة \بوتانمان نا بومبارج (1980–2008)[2]
المدرسة الأم أكاديمية القوات المسلحة التحضرية
أكاديمية الشرطة التايلاندية
جامعة شرق كنتاكي
جامعة ولاية هيوستن
الحرفة رجل اعمال
مقاول
ضابط شرطة
الديانة بوذية
التوقيع


تاكسين شيناواترا (ولد في 26 يوليو 1949) هو رجل أعمال وسياسي تايلاندي، شغل منصب رئيس وزراء تايلند بين سنة 2001 إلى غاية 2006، عندما أطيح به في انقلاب عسكري.[3]

مسيرته[عدل]

أزمة 2006[عدل]

في 2006 اشتدت أزمة حيث تداعت عليه المعارضة منددة وضاغطة. القطرة التي افاضت الكأس واشعلت لهيب الأزمة الضارية ضد تاكسن كانت بسبب ضلوعه في قضايا فساد. وهي ضربة قضت مضجع رئيس الوزراء وكانت سببا في الانقلاب عليه ليلة 19 إلى 20 من أيلول 2006. فالعسكر وضعوا حدا لعهدته التي بدأت في 2001 وقد وعدوا جراء ذلك باسترداد الحكم إلى المدنيين بعدها.

معارضوه هم في الأغلب الأعم من النخبة، من سكان الحضر, وهم من مناصري حزب الائتلاف الشعبي من اجل الديمقراطية PAD وهم يتهمون تاكسين بالفساد. بينما مؤيدوه يرون فيه فارسا مغوارا، أغلبهم من ميسوري الحال من أهل القرى فهم يشدون من أزره على الأقل على المستوى القاعدة الشعبية.

فولى تاسكين وجهه شطر المملكة المتحدة بعدها حيث امتلك فيها بيتا واشترى نادي مانشستر سيتي ب81 مليون جنيه في 21 يونيو 2007،[4] وباعه بعدها في سبتمبر 2008 لمجموعة أبوظبي الاتحاد للتنمية والاستثمار ب200 مليون جنيه.[5]

انتخابات 2007[عدل]

الانتخابات الأولى بعد الانقلاب جرت في نهاية 2007، ساماك سوندراجيف, من رفقاء درب تاكسين ومقربيه يفوز برئاسة الحكومة. عاد بعدها تاكسين أخيرا إلى أرض الوطن.

في فبراير 2008 أعلن تاكسين أنه لن يرجع بعد ذلك اليوم إلى الخطوط الأمامية في السياسة التايلاندية.

مصادر[عدل]