تجارة الأسلحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(فبراير 2007)
صادرت اسلحة مهربة على وشك أن تشتعل بالنيران في نيروبي، كينيا

'تجارة الأسلحة' هو الاتجار غير المشروع أو تهريب السلاح أو الذخيرة الممنوعة. تختلف تأثير تجارة الأسلحة اعتمادا على القوانين المحلية والوطنية.

التأثير[عدل]

المناطق[عدل]

على الرغم من أن تهريب الأسلحة يتم على نطاق واسع في مناطق الاضطرابات السياسية وعلى سبيل المثال في جنوب آسيا، تم الاتجار بما يقدر ب 63,000,000 من البنادق في الهند وباكستان.[1] قمع تهريب السلاح هي واحدة من المجالات ذات الاهتمام المتزايد في سياق القانون الدولي.

السوق القيمة[عدل]

من الصعب تقدير القيمة الإجمالية لسوق الأسلحة غير المشروعة. ومع ذلك، تضع التقديرات المتاحة قيمة أسواق اتجار الأسلحة بمليارات الدولارات.[2]

تجارة السلاح في مصر[عدل]

أسلحة مهربة منتجه في إسرائيل وروسيا وبعضه مصري مهرب عن طريق كبار رجال الدولة وخصوصا في الداخلية وفي كل دوله يلعب الكبار دور هام في تامين هذه التجارة لانها مربحه جدا جدا.ولست ادل على ما اقول الا بما حدث في عام 2003 م من دخول المدرعات والامن المركزى المصري لقريتى النخيله ونجه عبد الرسول لانهاء فوضى المخدرات والسلاح التي بحوزة التجار وعلى راسهم عزت حنفى والذي اعدم بعد ذلك في محاكمة شغلت الراى العام ولان مصر من الدول التي تؤمن بالقوانين وبتطبيقها فلابد من ترخيص السلاح إلا أن لكل قاعده شذوذ.وقد قيل وقتها وحتى على لسان عزت حنفى ان الدولة هي التي صنعت عزت حنفى ودمرته وقد قال في محاكمته ان كل شيء كان على ما يرام إلى ان حدث شقاق بينه وبين بعض اللواءات فكان كبش الفداء، وكحصر مبدئى للاسلحه الموجودة في سوق السلاح المصري:

  1. المطواة:سلاح أبيض وسعره من 40-60 جنيها
  2. السنج وهي حوالي 40 جنيها
  3. طبنجه فرد أو خرطوش:وسعرها حوالي500 جنيها، وهذه تعمل بطلقه واحده وسعر الطلقه ما بين 10-15 جنيه
  4. طبنجه9 مم:ولها عدة ماركات وسعرها في حوالي9000-15000 جنيه
  5. المسدسات وأسعارها مختلفه
  6. البنادق الالى وهي نوعان مشهوران 54,56 ومنها الإسرائيلى والتشيكى والروسى والصينى الصنع
  7. البنادق الاليه الإسرائيليه التي تعمل بضغط الهواء عن طريق مكبس وهي من النوع الحديث وسعرها 15.000-20.000 جنيه
  8. البنادق الخمسة الذاتية التعمير وتحمل خزنتها 5 طلقات ناريه ومصرح بترخيصها وسعرها 4000-6500 جنيه
  9. بنادق الحداشر كان سعرها 5000-6500 جنيه
  10. البنادق الخرطوش سعرها 2400-3600 جنيها
  11. البنادق النصف اليه ولا يسمح بترخيصه وسعرها8.000
  12. رشاش بورسعيد وهو ضعيف الإمكانيات قليل السعر
  13. جارانوف وهو سلاح روسى وهو مدفع رشاش ليس له خزنه بل شريط طويل ملئ بالطلقات ويتعدى سعره40 الف جنيه

والالي الصيني 14000 جنيه والروسي 17000 جنيه والطلقات 9 م 7 ج- خرطوش 7 ج الالي (7.62)10 ج مصري

اما في اليمن[عدل]

فالسلاح رجوله وهم مؤمنون بضرورة وجود السلاح مع كل فرد بخلاف أسلحة الجيش وتقدر الإحصائيات وان كان بها تهويل زائد ان في اليمن ما مايزيد عن 60 مليون قطعه سلاح بل من المتوفر اسلحه كالمدافع والاربى جى والقنابل . هذه الاحصايات غير دقيقه لان عدد الاسلاحه الموجودة في متناول الشعب بلغت حسب احصايات منضمه اليمن بدون قات وسلاح بلغت حتى العام الماضي اربعون مليون قطعه اي لكل فرد قطعتين اما بالنسبة للأسعار فهي رخيصه جد بالنسبة للسعر في دول المنطقة ويبلغ السعر بالدولار بالنسبة للسلاح الشحصي المسدس الروسي175 دولارللقطعه الواحدة اما السلاح الرشاش الروسي يتراوح سعره500 دولاراما بلنسبه للقنابل اليدويه تتراوح سعرها من 10 حتى 50 دولاروهذه الأسعار تقريبيه ربما تكون اقل الأسعار اقل ة ىى

اما في السودان[عدل]

السلاح يعود لفترة الحرب الطويلة بين مقاطعات الشمال والجنوب ولابد ان نذكر ان وراء تفشى السلاح القوى الدولية خصوصا واننا في وقت تحكم الشركات الكبرى في السياسات الدولية

أفغانستان وكولومبيا اشتهرا بالسلاح لسبب واحد الا وهو المخدرات فكلاهما مصدر لها كما أن أفغانستان بها فوضى سلاح ناتجة عن الحرب الروسية والحرب الإمريكية ووجود القاعدة.

المراجع[عدل]