تجربة مصر الليبرالية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

وقعت "تجربة مصر الليبرالية" بين عامي 1924و 1936.

رأى حزب الوفد أن الاستقلال والحكم الدستوري يذهبان يداً بيد في حين أن كان البريطانيين رافضين لفكر الاستقلال التام لمصر لكنهم وافقوا على فكرة الحكومة الدستورية على النمط الأوروبي. عقدت في يناير 1924 أول انتخابات مجلس الشعب في البلاد. سعد زغلول (زعيم حزب الوفد) انتخب كرئيس وزراء مصر.

محاولة مصر الوحيدة لإنشاء حكومة دستورية ديمقراطية وفقا لخطوط الأوروبي لم تدم طويلاً. ومن الأسباب التي اقترحت [من صاحب هذا الرأي؟] لفشل التجربة الليبرالية ما يلي:

  1. طبيعة الدستور : منحها صلاحيات واسعة للملك كحقه في تعيين رئيس الوزراء وحل البرلمان مما أدى إلى إنشاء هيئة تشريعية ضعيفة[بحاجة لمصدر].
  2. التدخل البريطاني : مما أدى إلى تقويض نزاهة الحكومة البرلمانية[بحاجة لمصدر].
  3. رفض التسوية : رفض كل من حزب الوفد والأحزاب الصغيرة مبدأ التسوية واحترام المعارضة التي تعتبر الضروريات لتحسين سير الحكم الدستوري[بحاجة لمصدر].
  4. الصراع المستمر : الصراع المستمر بين الوفد والنظام الملكي والاستعمار البريطاني أدى إلى عدم تركيز الاهتمام بالشعب المصري[بحاجة لمصدر].

انظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

A coloured voting box.svg هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
Flag-map of Egypt.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بمصر تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
John Locke.jpg هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بليبرالية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.