تجزئة (كيمياء)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جهاز للتقطير بالتجزئة يستخدم مكثف (ليبج) - وعاء الاستقبال هنا دورق مخروطي، ويدمج هذا الجهاز (رأس تقطير) و(عمود تجزئة) في قطعة واحدة.

التجزئة عملية فصل فيها يُقسم مزيج (صلب أو سائل أو محلول أو مستعلق أو نظير) إلى عدد من الأقسام (أو الأجزاء) تتغير تركيبة كل منها حسب تدرج ما. ويؤخذ كل جزء على أساس فروق في خاصية ما ما بين الأجزاء بعضها بعضا. ومن السمات المهمة لعمليات التجزئة ضرورة إيجاد الوضع الأمثل الذي يوازن بين الكمية المأخوذة مجملًا، ونقاء كل جزء مأخوذ. وتُمكّن التجزئة عزل كلّ مكوّن موجود في مزيج به أكثر من مكوّنين اثنين على مرحلة واحدة، وهذا ما يميّز التجزئة عن عدّة عمليات فصل أخرى.

استخدامات[عدل]

تُستخدم التجزئة على نطاق واسع في العلوم والتقنيات.

كما تُستخدم الجزئة في إعداد الأغذية، فيُجزّأ كلّ من زيت جوز الهند وزيت النخيل وزيت نواة النخيل (en)‏ لإنتاج زيوت ذات لزوجات مختلفة تُستخدم لأغراض عديدة، وغالبًا ما تتم عملية الفصل تلك من خلال التبلور بالتجزئة (en)‏ بالاعتماد على فروق في الانحلالية عند درجة حرارة معيّنة. وفي المجال الطبي

في الطب[عدل]

التجزئة علاجًا للسرطان أحد طرق علاج مرض السرطان بالعلاج الإشعاعي. فإذا قُسمت جرعة الإشعاع إلى عدة أقسام صغيرة على امتداد عدة أيام، تقل التأثيرات المسممة على الخلايا الصحيحة. ويعظّم ذلك تأثير الإشعاع على السرطان ويقلل الآثار السلبية المرافقة.

ويوجد نظام علاجي مناقض تمامًا اسمه hypofractionation مبني على أساس توصيل جرعات أكبر من الإشعاع في عدد أقل من الزيارات [3]

مصادر[عدل]

  1. ^ تجميع بلازما الدم - من موقع كتاب الدم
  2. ^ إعلان لممثلة هيئة الأطعمة والأدوية الأمريكية أمام الكونغرس
  3. ^ Pollack, Alan, and Mansoor Ahmed . Hypofractionation: Scientific Concepts and Clinical Experiences. 1st. Ellicot City: LimiText Publishing, 2011