ترانسنيستريا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 46°50′N 29°37′E / 46.833°N 29.617°E / 46.833; 29.617

جمهورية ترانسنيستريا
علم ترانسنيستريا شعار ترانسنيستريا
العلم الشعار
الشعار الوطنيالنظام ، السلام ، إتحاد
النشيد الوطنيMy slavim tebya, Pridnestrovye
Мы славим тебя, Приднестровье (روسية)
My slavim tebya, Pridnestrovye  (transliteration)
We sing the praises of Transnistria

موقع ترانسنيستريا
العاصمة
(وأكبر مدينة)
تيراسبول
46°50′N 29°37′E / 46.833°N 29.617°E / 46.833; 29.617
اللغة الرسمية المولدوفية،الأوكرانية،الروسية
تسمية المواطنين ترانسنيستريون
نظام الحكم جمهورية،رئاسي،حزب واحد،إتحادي
رئيس الدولة يفيغيني شيفشوك
رئيس الوزراء تاتيانا تورنسكايا
رئيس مجلس الوطني إميلا كافالشا
نائب الرئيس الأول إيغور نافينوفيلا
نائب الرئيس الثاني ماري باغتانش
السلطة التشريعية قنصلية إتحادية
- المجلس الأعلى مجلس أمن دولي
- المجلس الأدنى نصبة جمهورية
اعترفت جزئيها واستقلالها مثل جورجيا وإتحاد سوفييتي
- الإستقلال 2 سبتمبر 1990 
- حرب ترانسنيستريا 1992 
- الإقامة ترانسنيستريا للأمم المتحدة 1994 
المساحة
المجموع 4,163 كم2 
451,7 ميل مربع 
السكان
- تقدير 2005 415,210 (412,264)
- الكثافة السكانية 220/كم2  
500/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2007
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي $5 مليار 
- للفرد $2،300 (151)
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2008
- الإجمالي €3.804 مليار 
- للفرد €1،759 
العملة روبل ترانسنيستري (PRB)
المنطقة الزمنية  (ت ع م+1)
- في الصيف (DST)  (ت ع م+2)
جهة السير يمين
رمز الإنترنت لا يوجد
رمز الهاتف الدولي 373+

تعديل

ترانسنيستريا (جمهورية بريدنيستروفيه المولدافية)وتعنى الواقعة شرق نهر دنستيريا هي منطقة متنازع عليها في أوروبا الشرقية. اعلنت استقلالها عام 1990 أثناء سقوط الاتحاد السوفييتي والاعلان المتتابع للاستقلال من قبل الجمهوريات السوفيتية. كانت ترانسنيستريا تابعة آنذاك لجمهورية مولدافيا الاشتراكية السوفياتية وتبع اعلان استقلالها إلى حرب ترانسنيستريا عام 1992 بين الانفصاليين المدعومين من روسيا وقوات الشرطة المولدوفية. لا تعترف مولدافيا باستقلال ترانسنيستريا وتعتبرها جزء من أراضيها. تُعتبر ترانسنيستريا مستقلة بحكم الواقع ولكنها تفتقد لأي اعتراف دولي وتُعتبر قانونيا تابعة لمولدوفا. تعترفان بها فقط جمهورية أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

تعتمد ترانسنيستريا على القوات المسلحة الترانسنيسترية.

تاريخ[عدل]

في العصور الوسطى، كانت تسكن المنطقة قبائل سلافية وأحيانا بدو من الترك، شكل جزء من كييف روس في فترات من التاريخ، وجزءا من دوقية ليتوانيا في القرن الخامس عشر، كانت المنطقة خاضعة للإمبراطورية العثمانية في 1504، تخلت عنها بتقديمها إلى سلطة الامبراطورية الروسية في 1792. وفي ذلك الوقت، كانت تتألف أساسا من سكان مولدوفيين / رومانييين / وسلاف، وبعض البدو التتار.

بعد الثورة الروسية، كانت المنطقة جزءا من مولدوفية ذات الحكم الذاتي في جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفياتية. كان لا زال الملداف يشكلون عددا كبيرا من السكان وكانت هناك دروس باللغة المولدوفية.

منذ اواخر القرن الثامن عشر اسكنت الامبراطورية الروسية فيها أهالي من رعاياها بغية حماية حدودها الجنوبية الغربية. وكانت السلطات الروسية تشجع الهجرة إلى ترانسنيستريا للبلغار والروس والالمان والارمن والاغريق والملدافيين. وعلى امتداد القرن التاسع عشر ظل الجزء الأكبر من ترانسنيستريا داخلا في الامبراطورية الروسية، ومن ثم في جمهورية أوكرانيا السوفياتية والاتحاد السوفياتي.

خلال الحرب العالمية الثانية ضمت إلى رومانيا المحور. وبعد الحرب العالمية الثانية أدرجت مع بيسارلبيا في جمهورية مولدوفا الاشتراكية السوفياتية، مقابل ادراج بيسارابيا الجنوبية في جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفياتية.

في عقد 1940، تم ترحيل عرقي للرومانيين إلى سيبيريا وكازاخستان، بتهمة التواطؤ مع الجيش الألماني والحلفائهم الرومان خلال الحرب، وحل محلهم الأوكرانيين والروس. عاد غالبية الرومانيين سنة 1950، خلال عملية إزالة سياسات ستالين.

معظم الصناعة في جمهورية مولدوفا الاشتراكية كانت تقع في ترانسنيستريا، بينما بقية البلاد تواصل مع الاقتصاد القائم على الزراعة. في عام 1990، كانت تشكل ترانسنيستريا 40 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في مولدافيا، و 90 ٪ من إنتاج الكهرباء.

الحرب الأهلية[عدل]

بعد انحلال الاتحاد السوڤيتي أعلنت ترانسنيستريا الاستقلال مما أدى إلى اشتعال الحرب مع مولدوڤا التي بدأت في مارس 1992 وانتهت بوقف إطلاق نار في يوليو 1992. كانت فيها الدولة السوفييتية السابقة تواجه المزاعم الانفصالية للزعماء الناطقين بالروسية والموالين لموسكو والقاطنين في إقليم ترانسنيستريا الواقع في شرقها والذين كانوا يسعون إلى حماية الإقليم من خطر توحيد جمهورية مولدوفا مع رومانيا. كانت ادعاءاتهم تلك السبب وراء نشوب الحرب بين جمهورية مولدوفا وإقليم ترانسنيستريا عام 1992 والتي تدخل فيها الجيش الرابع عشر الروسي لدعم الانفصاليين، ولا يزال منذ ذلك الحين منتشرا في جمهورية مولدوفا.

كجزء من الاتفاقية, تشرف لجنة ثلاثية (روسيا, مولدوڤا, ترانسنيستريا) على الترتيبات الأمنية في المنطقة المنزوعة السلاح.ç, التي تتضمن 20 موقعاً على جانبي النهر. وقف إطلاق النار ما زال سارياً; إلا أن وضع المنطقة السياسي ما زال عالقاً وترانسنيستريا أصبحت فعلياً مستقلة منذ ذلك الحين.

أزمة 2004[عدل]

الاستفتاء[عدل]

في 17 ديسمبر 2006 صوت 1ر97% من الناخبين في استفتاء عام في جمهورية بريدنيستروفيه إلى جانب الاستقلال والاتحاد مع روسيا. استمارات الاستفتاء تضمنت سؤالين فقط: "هل تؤيد نهج استقلال بريدنيستروفيه، وانضمامها فيما بعد إلى روسيا الاتحادية؟"، و"هل ترى أنه من الممكن التخلي عن فكرة استقلال بريدنيستروفيه وانضمامها فيما بعد إلى جمهورية مولدافيا؟".

شارك في الاستفتاء 6ر78% من إجمالي 390 ألف ناخب في بريدنيستروفيه. واعتبرت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبية ومولدافيا وأوكرانيا أن نتائج الاستفتاء غير شرعية. أما المائة والثلاثون مراقبا الذين قاموا نيابة عن مختلف المنظمات الاجتماعية من بلدان رابطة الدول المستقلة وأوربا بالإشراف على سير الاستفتاء العام اعتبروا هذا الموقف دليلا على سياسة الكيل بمكيالين. وقاموا عقب إغلاق صناديق الاقتراع، بتقديم استنتاجاتهم الخاصة التي أكدوا فيها بأن الاستفتاء العام جرى وفق بالمعايير الأوروبية.[1]

سياسة[عدل]

جغرافيا[عدل]

سكان[عدل]

وفقا لتعداد عام 1989، كان عدد السكان 679.000 نسمة، بما في ذلك جميع مواقع المنطقة الأمنية، التي تقع تحت السيطرة المولدوفية. ووفقا لتعداد عام 2004، كان عدد السكان 555.347، باستثناء المناطق الواقعة تحت سيطرة المولدوفية. وفقا لهذا التعداد، أكبر جماعة عرقية هم المولدوفيين، الذين يمثلون 31.9 ٪ من عدد السكان، يليهم الروس ب 30.4 ٪، والأوكرانيين ب28.8 في المئة. وهناك مجموعات صغيرة من البلغاريين والبولنديين والألمان واليهود، الغاغوز، البيلاروسيين وغيرهم، الذين يشكلون 8.9 ٪ من المجموع. بهذا يكون 64.2 ٪ من السكان ينتمي إلى المجموعة السلافية، مثل الروس، الأوكرانيين، والبلغاريين والبولنديين والبيلاروسيين.

اقتصاد[عدل]

اقتصاد ترانسنيستريا مختلط. خلال التسعينيات كانت هناك عملية خصخصة المؤسسات. يقوم الاقتصاد على الصناعة الثقيلة وإنتاج الكهرباء وصناعة المنسوجات ممثلثاً نسبة 80 ٪ من الصناعة. الناتج المحلي الإجمالي يبلغ نحو 420 مليون دولار.[2]

البنك المركزي ترانسنيستريا هو المسؤول عن طبع العملة المحلية، روبل ترانسنيستريا، يتم تحويله سعر صرف عائم. يسري فقط داخل الأراضي الانفصالية.[3]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]