ترشيح الكربون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الكربون المنشط من فلتر الماء يستخدم لترشيح الكربون في شكل مسحوق وكتلة

ترشيح الكربون هو وسيلة للتصفية حيث تستخدم قطعة من الكربون النشط لإزالة الملوثات والشوائب، وذلك باستخدام الامتصاص الكيميائي. كل قطعة من الكربون هي مصممة لتوفير جزء كبير من مساحة السطح، من أجل السماح لأكبر قدر ممكن من الملوثات للتعرض لوسائل التصفية.رطل واحد (454g) من الكربون المنشط يحتوي على مساحة 100 فدان تقريبا (1 كم ² / كغ).[1] هذا الكربون ينشط بشحنة موجبة وهو مصمم ليجذب ملوثات الماء المشحونة بالسالب. تستخدم تصفية الكربون عادةً لتنقية المياه، ولكنها تستخدم أيضاً لتنقية الهواء.

فلاتر الكربون هي الأكثر فعالية في إزالة الكلور، و الرواسب، والمركبات العضوية المتطايرة (VOCs) من المياه. ولكنها ليست فعالة في إزالة المعادن، الأملاح، والمركبات غير العضوية الذائبة.

أحجام الجسيمات النموذجية التي يمكن إزالتها عن طريق فلاتر الكربون تتراوح ما بين 0.5 إلى 50 ميكرومتر. حجم الجسيمات تستخدم كجزء من مواصفات المرشح. كفاءة فلتر كربون تعتمد أيضاَ على تنظيم معدل التدفق. عندما يسمح للماء بالتدفق خلال الفلتر بمعدل بطيء، تتعرض الملوثات لوسائل الترشيح لفترة أطول من الزمن.

أنواع المرشحات (الفلاتر)الكربونية[عدل]

هناك نوعان سائدان من فلاتر الكربون المستخدمة في صناعة الترشيح : فلاتر مسحوق الكتلة والفلاتر الحبيبية المنشَطة. بشكل عام، مرشحات كتلة الكربون هي أكثر فعالية في إزالة عدد كبير من الملوثات، استنادا إلى زيادة المساحة السطحية للكربون. العديد من فلاتر الكربون أيضاً يستخدم وسائل ثانوية، مثلاً الفضة أو KDF-55، لمنع البكتيريا النمو داخل الفلتر.

تاريخ المرشحات الكربونية[عدل]

فلاتر الكربون قد استخدمت لعدة مئات من السنين، وتعتبر واحدة من أقدم وسائل تنقية المياه. اظهر المؤرخون أدلة على ان مرشحات الكربون يمكن ان تكون قد استخدمت في الحضارات المصرية القديمة لتنقية الهواء والماء على حد سواء. [بحاجة لمصدر] 2000 قبل الميلاد اشارت النصوص السنسكريتية إلى تصفية المياه من خلال الفحم (1905 ترجمة "Sushruta Samhita" بقلم فرانسيس إيفلين). [بحاجة لمصدر] أول استخدام حديث لمرشح الكربون لتنقية المياه الصالحة للشرب وقعت في عام 1862. [بحاجة لمصدر] فلترة الكربون أحرزت المزيد من التقدم في منتصف 1970 من جانب الين رايس "H. Allen Rice "وايلفين رايس " Alvin E. Rice " عند صناعتهم الأولى لكتلة الكربون المسامية لاستخدام مياه الشرب. [بحاجة لمصدر]

حاليا، فلاتر الكربون تستخدم في المنازل الفردية بوصفها نقطة من استخدام فلتر المياه، وأحيانا في مرافق معالجة المياه المحلية. كما أنها تستخدم كأجهزة ما قبل العلاج التناضح العكسي وكمرشحات متخصصة مصممة لإزالة خراجات مقاومة الكلور، مثل جياردية وكريبتوسبوريديوم.

إنتاج الهيدروجين[عدل]

إنتاج الهيدروجين على نطاق صغير لتنقية المياه مثبتة لمنع تشكيل المعادن على سطح الأقطاب الكهربائية ولإزالة المواد العضوية والكلور من المياه البديلة. أولاً، يمر الماء من خلال عقبة في الفلتر سمكها 20 ميكرومتر (شبكية أو شاشة تصفية) لإزالة الرمال والغبار والجسيمات، ثانياً، مرشح الفحم (الكربون المنشط) لإزالة المواد العضوية والكلور، المرحلة الثالثة، وهي ازالة تأين الفلتر لإزالة الأيونات الفلزية. [بحاجة لمصدر] وهناك اختبار يمكن أن يتم ذلك قبل وبعد التصفية للقيام بعمل أفضل على الباريوم والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والسليكون.

الإشعاع / الطب النووي[عدل]

فلاتر الكربون، جنبا إلى جنب مع فلاتر هبا "HEPA"، تستخدم على نطاق واسع في بناء الخلايا الساخنة. [بحاجة لمصدر] هذا يسمح للغرفة بتفريغ الهواء الذي يحتوي على كميات متناهية الصغر من النشاط الإشعاعي والملوثات.

وانظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Jimmy Wong, Chin Hong Lim, Greg L. Nolen (1997-03-28). Design of Remediation Systems (باللغة English). CRC Press. صفحة 226. ISBN 978-1566702171. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-05. 

وصلات خارجية[عدل]