ترويج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التسويق
أسس التسويق

المنتج  · السعر  · الترويج  · التوزيع

مفاهيم أساسية

بحث السوق
خطة التسويق
إدارة التسويق
إنفاق تسويقي / بنية تسويقية
نظام المعلومات التسويقية
استخبارات تسويقية / تسويق المنتج
ما بعد التسويق / إتصالات التسويق

مفاهيم أخرى

إعلان / تمريك
التسويق الشبكي / بيع
وضع المنتج / علاقات عامة
الإعلام / ترويج المبيعات
خدمة العملاء / أول ما يخطر بالبال
اختبار المفاهيم
استبصار العملاء
مسافة نفسية / تسعير اختراق السوق
خطوط المنتجات / حزم المنتجات
تسويق حسب التوقيت / طلب مسبق
مشاركة العلامة التجارية رقميًا
علامات تجارية فيما بعد الحداثة
تكوين العلامات التجارية بعد الحداثة

وسائل التسويق

الطباعة / الراديو / التليفزيون
التسويق المباشر /تسويق إلكتروني
فضاء السوق / تنظيم الحفلات (تسويق)
انتشار المنتج / تسويق تفاعلي
تسويق شفوي / تسويق في مدارس
إعلان خارج المنزل / تسويق حركي
تسويق شخصي / تسويق عبر الحوار
وسائل الإعلام المكتسبة

عرض · نقاش · تعديل

•هو ذلك العنصر المتعدد الأشكال والمتفاعل مع غيره من عناصر المزيج التسويقي والهادف إلى تحقيق عملية الاتصال الناجمة بين ما تقدمه الشركات من سلع أو خدمات أو أفكار تعمل على إشباع حاجات ورغبات المستهلكين من أفراد أو مؤسسات ووفق إمكاناتهم.

كما يعرف على انه ذلك تنسيق بين جهود البائع في إقامة منافذ للمعلومات وفي تسهيل بيع السلعة أو الخدمة أو في قبول فكرة معينة وهو أحد عناصر المزيج التسويقي لا يمكن الاستغناء عنه حيث يتغلب على مشكلة جهل المستهلك بتقديم المعلومات عن الشروع، السلعة, العلامة التجارية, الأسعار، وفرة السلعة واستخدامها كما يتغلب على تردد المستهلك بالعمل على اقناعه وخلق جو نفسي ملائم لتقبل السلعة أو الخدمة, كما يهدف إلى:

•تعريف المستهلكين في مختلف فئاتهم بالسلعة أو الخدمة المطروحة من وقت لأخر وخاصة أولئك المستهلكين من وذوي الموافق والآراء الإيجابية حول السلعة أو الخدمة.

•محاولة إقناع المستهلكين المستهدفين بالمنافع أو الفوائد التي تؤديها السلعة أو الخدمة بشكل مرض.

•تقديم مختلف المعلومات والبيانات عن السلعة أو الخدمة.

•تعميق المواقف الحالية الإيجابية للمستهلكين حول السلعة وذالك بهدف دفعهم لشرائها وعلى أسس مقنعة.

وتتمثل عناصر المزيج الترويجي في:

الإعلان (بالإنجليزية: Advertising) : هو أحد الأنشطة الإعلامية التي لا غنى عنها للأنشطة الاقتصادية من صناعة وتجارة وخدمات وغيرها من الأنشطة ألاقتصاديه وكذلك بالنسبة للمؤسسات والمنظمات الخيرية الغير ربحية والتي بدون الإعلان عن مجهوداتها فلن تحصل على الدعم المجتمعي والتمويل المادي اللازم لاستمرارها في عملها وأدائها لرسالتها. والإعلان فن يتطور تطوراً ذاتياً بالتطور التقني الذي نصل إليه، فمع التطور الكبير الذي أحدثته الحواسيب الآلية في عالمنا اليوم، انعكس ذلك بدوره على عالم الدعاية والإعلان فأصبح تصميم الإعلانات وإخراجها به من التطور والجاذبية الشيء الكثير. وليست صناعة الإعلانات من الفنون المستحدثة وإنما هي قديمة قدم التاريخ، فقد بدأ الإعلان على أشكال تطورت بمرور القرون حتى أصبح فن الإعلان كما نعرفه الآن.

البيع الشخصي: هو نشاط ترويجي شخصي يتم من خلاله إجراء مقابلة بيعيه بين الطرف الأول يسمى رجل البيع وطرف آخر يسمي المستهلك وفي هذه المقابلة يحاول رجل البيع إقناع المستهلك بالسلعة وضرورة شرائها.

تنشيط المبيعات :هي الأنشطة الترويجية التي تهدف إلى زيادة الكميه المباعة ويكون بتقديم حوافز للموزعين وكذا المستهلكين على الشراء.

النشر: هو نشاط ترويجي غير مدفوع الأجر هدفة الأساسي إعلام وإخبار المستهلك بالسلعة وحثه على القيام بشرائها.

عناصر الاتصال والترويج:

المرسل: وهو المؤسسة التي تقوم بإنتاج أو توزيع السلعة.

المستقبل: أي الجمهور الذي يستقبل ما ينقله المرسل.

الرسالة: وهي الصفات التي تتمتع بها السلعة.

وسيلة الاتصال: إذ تعتبر من الأمور الهامة لكيفية إيصال المعلومات عن السلعة مثل: التلفاز- الإذاعة- الجرائد. سلوك المستهلك تجاه العلمية الترويجية : (1)

    تعتبر دراسة سلوك العملية الترويجية أخذ أهم الأسباب التي تؤدي إلى نجاحها وهنالك العديد من الصيغ التي تفسر هذا السلوك إلا أن من أشهرها اعتماداً في صيغة (AIDA) والتي تعتمد على أربع عناصر هي :-

1/ الانتباه (Attention) : حيث أن جذب المستهلك من النظرة الأولى يؤدي إلى متابعة الإعلان بشكل أفضل، وأفضل الطرق للقيام بذلك عنوان بارز وصورة مميزة وإلا فلن يرى إعلانك أحد.

2/ الاهتمام (Interest) : بعد جذب الانتباه للإعلان تأتي توليد الاهتمام بالمنتج أو الخدمة عن طريق تقديم ما هو ممتع وجديد وأنه يقدم شيء مفيد للمستهلك.

3/ الرغبة (Desiree) : حيث يأتي توليد الحماس لدى المستهلك تجاه المنتج من خلال جعله راغباً في سلعتك ومحاولاً طلبها. 4/ العلم : إذا استطعت تحقق العناصر السابقة قد وصلت إلى المرحلة التي تريديها وهي إتخاذ الإجراء من نقبل المستهلك ولذلك عليك تحفيزهم على التحرك لمصلحتك والقيام بعملية شراء المنتجات التي تقدمها. المراجع: (1) وصفي عقيلي، مبادئ التسويق، د.ن، بيروت، سنة 9941، ص 28.