تشكل الظهرة المحيطية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الظهرة المحيطية هي بنية جيولوجية خاصة تحت مائية تتمثل في سلاسل جبلية تتواجد في اعماق المحيطات مرفقة بانكسارات/فوالق/يشغل محورها خندق يدعى بالصدع (بالإنجليزية: Rift) (أو أخدود أو شق) الذي يتميز بنشاط بركاني وزلزالي.

نشاط الظهرات[عدل]

تتميز الظهرة بنشاط بركاني كبير يتسبب في ظهور حمم بازلتية (basaltiques) التي تنشا من الرداء الماغماتي (الرداء العميق)والذي يتميز بدرجة حرارة جد مرتفعة حيث يكون نشاط الظهرة حسب المراحل التالية: 1-تتمدد القشرة المحيطية (قليلة السمك) في المنطقة الساخنة فيقل سمكها تدريجيا إلى ان تنشق. 2-تخرج وتتدفق الصهارا(الحمم الماغماتية) عبر الشق. 3-تتصلب الصهارا تحت تاثير البرودة مشكلة صخور بازلتية. 4-تتجمع الحمم مشكلة صخور بازلتية جديدة تضاف إلى الصخور البازلتية القديمة لتشكل تدريجيا ارضية محيطية جديدة (plancher oceanique).

ع--الظواهر الجيولوجية لتباعد القارات—يؤدي وضول الحمم البازلتية المتتالية على مستوى الريفت إلى ظهور قشرة محيطية جديدة تدفع القشرة المحيطية الأقدم منها ويدعى هذا النشاط ب الحمل الحراري وينتج عن هذا النشاط: -نشاة تضاريس الظهرات. -زحزحة القارات وبالتالي تمدد المحيطات مما يؤدي تباعد القارات -تعرف هذه الظاهرة بالتمدد -يؤدي نشاط الظهرات إلى تصادم القارات ببعضها البعض -تعرف هذه الظاهرة بالانظغاط

صخور البازلت[عدل]

هي صخور نارية بركانية صلبة وسوداء بإمكانها التدفق بسرعة والتحرك بسهولة ويكون صخر البازلت عبارة عن صخر ناري سطحي ويكون نسيجه زجاجي ومن ضمن المعادن الشائعة المكونة منها...الأوليفين-البيروكسين-البلاجيوكليس..وفي مثل هذه الأجواء تنمو النباتات سريعاً على الطبقة البازلتية التي تتكون بفعل الحمم البركانية.