تشيزينا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تشيزينا
—  بلدية  —
Comune di Cesena
Panorama of Cesena
Panorama of Cesena
تشيزينا في إيطاليا
تشيزينا
موقع تشيزينا في إيطاليا
الإحداثيات: 44°08′N 12°14′E / 44.133°N 12.233°E / 44.133; 12.233
الإقليم Emilia-Romagna
الولاية Forlì-Cesena (FC)
فراتسيوني see list
نوع
 - العمدة Paolo Lucchi (Partito Democratico )
المساحة
 - المجموع 249.47 كم2 (96.3 ميل2)
الإرتفاع 44 م (144 قدم)
عدد السكان (12-21-2009)
 - المجموع 95,909
 - الكثافة السكانية 384.5/كم2 (995.7/ميل2)
الرمز البريدي {{{postal_code}}}
رمز المنطقة 0547
القديس الحامي St. John the Baptist
يوم القديس June 24
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي

تشيزينا (بالإيطالية: Cesena). مدينة شمال إيطاليا بإقليم إميليا رومانيا، عاصمة مقاطعة فورلي تشيزينا إلى جانب مدينة فورلي. تقع ضمن منطقة رومانيا التاريخية، سكانها 94.938 نسمة.

الجغرافيا[عدل]

تقع في موقع ممتاز بين التلال الأبينيني التوسكو-رومانية وسهل وادي بو الروماني. كما تقع تشيزينا على طريق إميليا، على بُعد 20 كم جنوب شرق فورلي و 30 كم شمال غرب ريميني، وحوالي خمسة عشر كم عن البحر الأدرياتي. وبها نهر سافيو. بمساحتها البالغة 250 كم²، تعد من بين أكبر بلديات إيطاليا. وهي مركز زراعي مهم سواء بالإنتاج الزراعي أو بالصناعات القائمة عليه.

التاريخ[عدل]

كانت تشيزينا أصلا إمـّا بلدةً أومبرية أو أترورية. وبعد فترة وجيزة تحت حكم الغالي، استولى عليها الرومان في القرن الثالث قبل الميلاد. كانت مدينة حامية ذات أهمية استراتيجية دُمـّرت في الحروب بين ماريوس وسولا. ذكر المؤرخ بليني الأكبر نبيذ تشيزينا من بين الأفضل.

كانت تشيزينا على الحدود المشتركة بين إكسرخسية رافينا واللومبارديين. ثم قدّمها الفرنجة إلى البابوية في عام 754 ومرت ذهاباً وإياباً بين البابوات وأساقفة رافينا، كانت لفترة قصير جمهورية بلدية 1183 - 1198 وظلت طويلا محل تنازع بين البابوات وأباطرة الرومانية المقدسة إقطاعيةً حُكمت أحياناً من قبل آل مالاتيستا وأحياناً حُكمت مباشرةً من البابوية، مع وجود مقاومة.

سُحِقَ حكم آل أورديلافي القصير عام 1357 من قبل القوات البابوية يقودها الكاردينال خل ألبورنوس : باء دفاع المدينة البطولي بقيادة شيا ديلي أورديلافي زوجة سيد فورلي ضد القوات البابوية المحاصرة بالفشل في النهاية.

ثارت البلدية الصغيرة مرة أخرى في عام 1377 أثناء حرب القدسين الثمانية. هذه المرة استردتها قوات جوفاني أكوتو بريتونية (كوندوتييرو إنكليزي مولد باسم جون هاوكوود) تحت قيادة روبير كاردينال جنيف (عُرف فيما بعد بالبابا المزيف كليمنس السابع) : إن هذا الأخير وبصفته ممثل البابا غريغوريوس الحادي عشر أشرف على مذبحة وحشية راح ضحيتها ما بين 2500 و 5000 مدني، ولفظاعة قواعد الحرب آنذاك استحقت أن تلقب "حمام دم تشيزينا" ولُقب الكاردينال بلقب "جزار تشيزينا". في السنة التالية عَهـِد البابا الجديد أوربانوس السادس بما تبقى من تشيزينا إلى غاليوتو الأول مالاتيستا.

بين عامي 1379-1465 تعافت المدينة وازدهرت تحت حكم آل مالاتيستا، الذين أعادوا بناء القلعة (سميت قلعة مالاتيستيانا) المطلة على المدينة. وبني دومينيكو مالاتيستا بالقرب من القلعة مكتبة مالاتيستيانا (1429) والتي تعتبر نموذجا طيبا لمكتبة عصر النهضة وتحوي العديد من المخطوطات القيمة.

بعد وفاة نوفيلو (1465)، عادت تشيزينا إلى السيطرة البابوية المباشرة، ولكن السيد المحلي تشيزري بورجا استولى عليها سنة 1500. ورُقـّيَت المدينة لتكون عاصمة دوقيته القوية وإن كانت قصيرة العـُمر.

لاحقا تحولت تشيزينا إلى مدينة ثانوية في الدولة البابوية. وُلِد في تشيزينا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر اثنين من البابوات البابا بيوس السادس والبابا بيوس السابع، كما كان البابا بيوس الثامن أسقفا لها، فَلُقـّبت ب"مدينة البابوات الثلاثة". خلال الحروب النابليونية جـُرّدت من العديد من الأديرة والكنائس. لعب بعض أبناءها أدواراً بارزة في توحيد إيطاليا في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

خلال الحرب العالمية الثانية كانت تشيزينا قرب ما سمي بالخط القوطي، الذي يمر على جبال الأبينيني قرب المدينة، وعانت قصفاً شديداً.

في عام 1992 رُقـّيَت تشزينا لتكون بالاشتراك مع فورلي عاصمتي مقاطعة فورلي تشيزينا.