تضحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التضحية هي بذل المال والنفس والأهل لغرض ما.

في الإسلام[عدل]

حث الإسلام على التضحية للحق في صور عديدة بالنفس والمال والوقت ؛ لما في ذلك من نصرة للدين وتكافل بين المسلمين وتراحم، وصيانة للأموال والأعراض، فحماية الدين والوطن تحتاج إلى التضحية والفداء بالمال والنفس، والتضحية وسيلة الجهاد وطريق العزة والنصر، فالأمة التي لا تضحي لا يمكنها ان تجاهد، والأمة التي لا تجاهد أعداء الله تعيش ضعيفة ذليلة.

ومن آثارها

  • تحقيق العدل ودحر الظلم بشتى أنواعه.
  • تحقيق العدل بين طبقات المجتمع القوي منها والضعيف.
  • تقوية الأمة وتحقيق تماسكها، فيهابها أعدائها وتصبح قوية البنيان عزيزة الجانب.
  • تقوي جوانب الخير في المجتمع بتقديم الخدمان التي تنفع الناس في الظروف العادية الطارئة.
  • تحقيق رضوان الله تعالى .
  • الإسهام في نشر الإسلام .

كان رسول الإسلام محمد -صلى الله عليه وآله وسلم-، أكثر الناس تضحية، فهو القدوة في كل خير، فقد قام بتبليغ رسالة الإسلام للناس، ولقي في سبيل ذلك العنت والمشقة، وتحمل اذى كفار قريش، ومقاطعتهم له ولمن معه، ولما عرضوا عليه أن يكون ملك وسيد وغني ضحى بكل ذلك، وثبت على دينه ورفض مساومتهم، فأعلنوا الحرب علية وقاتلوه، فجاهد في سبيل الله الله جهاد مستمر طوال حياته حتى التحق بالرفيق الأعلى.

وقد اقتدى الصحابة رضوان الله عليهم بالرسول محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- بالتضحية بالنفس والمال. ومن مواقفهم :

بالنقس[عدل]

  • تضحية علي بن أبي طالب - رضي الله عنه بنفسه عندما بات في فراش رسول الإسلام ليلة الهجرة ليوهم قريش أن الرسول محمد ما زال في فراشه، وهو يعلم أنها قد عزمت على قتل الرسول محمد -صلى الله عليه وآله وسلم-.
  • تضحية حنظلة غسيل الملائكة، رضي الله عنه، فقد ضحى بنفسه عندما خرج للجهاد صبيحة ليله زفافه، وسقط شهيدا في غزوة أحد.
  • تضحية عمرو بن الجموح، وكان أعرج وكبير في السن، وقد أصر على الخروج للجهاد في غزوة أحد رغم ذلك، وحاول أبنائه منعه من الذهاب للجهاد، لكبر سنه وعرجته، لكنه أصر على المشاركة قائلا : " والله اني لأرجو ان اطأ بعرجتي هذه الجنة " فما زال يقاتل حتى استشهد.
  • تضحية أم عمارة نسيبة بنت كعب المازنية، ومشاركتها في غزوة أحد ودفاعها عن النبي محمد حيث كانت تحمي الرسول محمد حتى أثخنتها الجراح.

بالمال[عدل]

ولا تنحصر التضحية في بذل النفس والمال في الجهاد في سبيل الله، بل تتعدد هذه الصور لتشمل مجالات الحياة جميعها.

أمثلة[عدل]

  • تضحية الجندي المرابط على الحدود يحرس البلاد، ويدافع عنها، ويضحي بوقته وراحته ويقدم نفسه فداء لدينه وامته، وتضحية رجل الامن الذي يحفظ للناس أمنهم ويسهر على راحتهم فيوفر لهم أسباب الراحة والاطمئنان.
  • تضحية الأحرار في كلمة الحق أمام سلطة جبارة التي تدخلهم خلف القضبان.
  • تضحية رجل الدفاع المدني الذي يضحي بنفسه وجهده من اجل انقاذ الغريق واطفاء الحريق ومساعدة الناس في اوقات الكوارث الطبيعية والشدائد.
  • تضحية المعلم الذي يربي أبناء الأمة ليصنع منهم قادة الغد ورجال المستقبل.
  • تضحية القائمين بالأعمال التطوعية غير المأجورة لتوفير خدمات عظيمة للناس في مجالات متعددة ؛ كالرعاية الصحية والإنسانية والتعليمية والخدمة الاجتماعية.
  • تضحية الأم بتربية أطفالها وسهرها على راحتهم وتقديم مصالحهم على نفسها.

ويرى آخر أن التضحية هي بذل النفس والمال بدون أنتظار مقابل. وإلا لما سميت تضحية لسمية الزام لأن التضحية تأتي كإيثار للنفس وتقديم لها لنشر الحق لا للحصول على مقابل. ومن يقتل نفسه أو يهدر ماله بسبب تأثره بإيدلوجية دينية أو فكرة أقنعته أنه سيحصل على مقابل فهذا لا يدخل ضمن أطار التضحية حيث انه لم يضح بنفسه وانما قام بما قام للحصول على ما يؤمن به وينتظره.