تضمين المطال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من تضمين مطالي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تقنيات تضمين
Amfm3-en-de.gif
تضمين تماثلي
تضمين رقمي
الطيف المنتشر
عملية التضمين بتغيير السعة

تضمين السعة أو تضمين الاتساع أو التضمين السعوي أو التضمين المطالي أو تضمين الوسع (بالإنجليزية: Amplitude modulation) هو تقانة تستخدم في الاتصالات الإلكترونية وعلى وجه الخصوص لنقل المعلومات عن طريق الموجة الحاملة. يعمل التضمين المطالي بتعديل قوة الموجات الحاملة وفقا لقوة الإشارات الأولية. فعلى سبيل المثال، تنشأ التغيرات في قوة الإشارة من التموجات في اصوات المتكلم. يشترط فيه أن يكون تردد الموجة المحمولة أقل بكثير من تردد الموجة الحاملة.

الموجة الحاملة والموجة المحمولة[عدل]

يوضح الشكل المجاور كيف تحمل موجة ذات تردد عالى موجة أخرى محمولة. فالإشارة AM تشكل موجتين مضمومتين : الموجة الحاملة عالية التردد حيث تبلغ [[طول الموجة|طول موجتها نحو 4 مليمتر بينما الموجة المحمولة ذات تردد منخفض ويبلغ طولها كما في الشكل نحو 4 سنتيمتر. هذه هي الطريقة المتبعة في الاتصالات في البث والاستقبال والإذاعي والبث والاستقبال التلفزيوني بطريقة الإشارات المتماثلية وقبل نشأة الاتصال بالتقنية الرقمية.

إيجابياته[عدل]

أبرز إيجابيات التضمين المطالي هي سهولة بنائه, ففي دائرة المضمن في ناحية الإرسال تحمل الرسالة على موجة حاملة, غالبا موجة جيبية (جا أو جتا) بتردد ما عن طريق توصيل مصدر الرسالة على التوالي مع مصدر الإشارة الجيبية ومن ثم إرسالها عبر قناة الإتصال سواء كانت هوائيا أو أليافا ضوئية أو سلكا محوريا أو غيرها. بينما في ناحية الاستقبال، يمكن لدائرة المستخلص أن تكون مجرد كاشف ظروف لاستخلاص الرسالة المرسلة ضمن الموجة الحاملة, وكاشف الظروف هذا هو عبارة عن ثنائي يتبعه مكثف، كذلك يمكن تحصيل الرسالة بطريقة أخرى وهي استعمال مرشح ترددات منخفضة. لذا تعتبر سهولة البلوغ هي أهم خصائص التضمين المطالي .

سلبياته[عدل]

انظر أيضًا[عدل]