تعز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 13°34′N 44°02′E / 13.567°N 44.033°E / 13.567; 44.033

مدينة تعز
صورة معبرة عن الموضوع تعز
منظر للمدينة يظهر فيه قلعة القاهرة
تقسيم إداري
البلد علم اليمن اليمن
المحافظة محافظة تعز
خصائص جغرافية
السكان
معلومات أخرى

تعز هي عاصمة محافظة تعز اليمنية وهي مدينة في مرتفعات اليمن الجنوبية، تقع في سفح جبل صبر الذي يبلغ ارتفاعه نحو 3000 متر. ظهرت بهذا الاسم في المصادر في أواخر القرن السادس الهجري/ الثاني عشر الميلادي مقترنا ذكرها بوصول توران شاه الأيوبي إلى اليمن سنة 1173م، على أن تعز كانت موجودة قبل ذلك، بدليل أن توران شاه رتب فيها أميرا ينوبه مثلما صنع مع زبيد وعدن. وأن أخاه طغتكين قد أعاد بناء حصنها واتخذت قاعدة بلاد المعافر.

سوق بالقرب من تعز

تاريخ[عدل]

قيل عن تعز أنها هي القلعة التي تسمى بالقاهرة، وأما ما تسمى بتعز.. والتي يضمها السور وفيها جامع الظفر فكانت تسمى عدينة. وكذلك فإن حصن تعز ذو مُكنة بني بالجص والحجر بأبواب وأسوار وثيقة عامرة، وليس في جميع اليمن أسعد منه حصنا، لأنه سرير الملك وحصن الملوك، وهو قلعة وضعت بين مدينتين: إحداهما المغربة والثانية تعز والثالثة سماها مدينة عدينة وتقع في لحف جبل صبر.

وكان أول من مدنها ومصَّرها الملك المظفر الرسولي سنة 1255 م، وأصبحت عاصمة الدولة الرسولية التي امتد حكمها إلى شتى بقاع اليمن. ومنذ ذلك الحين عرفت تعز بعاصمة اليمن الثانية. وقد زارها ابن بطوطة (1377 م) في عهد الملك المجاهد الرسولي ووصفها بأنها من أحسن مدن اليمن وأعظمها..

كانت تعز مزدهرة إبان العصر الرسولي والعهد العثماني الأول، وكانت في الغالب تفيد من موقعها على طريق التجارة الذي يربطها بالمخاء غربا وعدن جنوبا وصنعاء شمالا. لكن المدينة ظلت منذ ظهورها صغيرة نسبيا، في إطار سورها المعهود، رغم ازدهارها في فترات عدة. ولم تتمكن من الامتداد خارج السور إلا منذ أن اتخذها الإمام أحمد في عام 1948 مقرا لإقامته وقاعدة لحكمه، بحيث أصبحت في مجال علاقاتها الخارجية في وضع أفضل مما كان للعاصمة صنعاء، خاصة أنها كانت أقرب من صنعاء إلى عدن الميناء الدولي والمستعمرة البريطانية المزدهرة آنذاك، وكان فيها دور البعثات والقنصليات الأجنبية.

ومدينة تعز القديمة تقع على مشارف قلعة القاهرة ، والمنحدرات الشمالية من جبل صبر، وتعد مدينة تعز التي عرفت قديما (بعدينة) عاصمة دولة بني رسول، حيث بلغت في عهدهم أوج ازدهارها في القرن 14 ميلادي.

الخط الزمني[عدل]

تعز
  • 1175: كانت تعز عاصمة اليمن في عهد الخلافة الأيوبية.
  • 1500 (تقريبا): أصبحت العاصمة هي صنعاء.
  • 1516: أصبحت تعز تحت الحكم العثماني.
  • 1918: استقلت تعز بإستقلال اليمن من الحكم العثماني.
  • 1948: أصبحت تعز عاصمة لليمن ومقرا للإمام.
  • 1962: أصبحت صنعاء هي العاصمة الرسمية للبلاد.
  • 1960: افتتاح أول نظام تنقية للمياه في اليمن وتعز.

جغرافيا[عدل]

تقع مدينة تعز جغرافياً بين خطي طول 43.َ41ْ و 44.َ13ْ شرقاً وبين خطي عرض 13.َ21ْ و13.َ43ْ شمال خط الإستواء ، وتدخل طبوغرافياً في المنطقة الجنوبية الغربية من منطقة المرتفعات الداخلية التي تتميز بالمرتفعات العالية والوديان العميقة ، حيث يصل ارتفاع جبل صبر الذي تقع المدينة على سفحه الشمالي إلى 3015 متراً فوق سطح البحر ، ويشرف على المناطق الجنوبية والشرقية والشمالية من أعلى قمة فيه وهي قمة العروس ، وتبعد هذه المدينة عن العاصمة صنعاء 256كم ، وعن عدن 167كم ، وعن المخاء 110كم ، وعن الجند بحوالي 22كم ، وهي مركز محافظة تعز المسماة باسمها ، وتبلغ مساحة المحافظة قرابة ( 10.009كم2 ) تتوزع على (23) مديريه و (234)عزلة ، ولها شريط ساحلي بطول (153كم ) على البحر الأحمر (الخطة الخمسية الثانية، 2001 م-2005 م )، ويحدها من الشمال والشمال الغربي محافظتي إب و الحديدة ، ومن الجنوب خليج عدن و محافظة لحج ، ومن الغرب البحر الأحمر ، ومن الشرق والشمال الشرقي محافظتي لحج و الضالع ، وتقوم المدينة باستغلال وتوظيف الإمكانيات التي وفرها لها موقعها الطبيعي وما تأتى عنه وترتب عليه من نتائج وعلاقات اقتصادية واجتماعية في تطورها وازدهارها. [1]

مناخ[عدل]

الطقس في تعز معتدل وجميل في أغلب الأوقات ، ويبلغ متوسط درجة الحرارة اليومية خلال شهر أغسطس 33 درجة مئوية. و معدل سقوط الأمطار السنوي في تعز حوالي 600 مليمتر ، ولكن في جبل صبر هو على الأرجح حوالي 1 متر (39.4 إنش) سنوياً. [2] [3]

تتمتع مدينة تعز بمناخ معتدل طوال العام تقريباً ، وهو ما يمكن تبينه من خلال قيم المتوسط السنوي لمؤشر درجة الحرارة – الرطوبة ( THI ) لمدينة تعز خلال العقد والنصف الأخير من القرن العشرين الذي يتضح منه أن هذا المؤشر قد مال للتغير النسبي ، خلال الأشهر أكتوبر – فبراير مسجلاً درجات تتراوح بين 18.7 درجه في أكتوبر إلى 17.3 درجه في يناير ، وهو متوسط قد يجعل المقيمين بالمدينة يشعرون ببعض البرودة ، في حين أن هذا المتوسط يرتفع من 20.1 درجة في شهر مارس إلى 23.4 درجة في شهر يونيو ، وهي قيم تعنى في التحليل النهائي أن قاطني المدينة يعيشون في ظل مناخ غاية في الاعتدال خلال ثلثي السنة ، وحتى خلال شهري يوليو وأغسطس اللذين ترتفع خلالهما الحرارة إلى 32 درجة ، فإن قليلاً من السكان يشعرون بالحرارة .

وهكذا فمدينة تعز من أكثر مناطق اليمن اعتدالاً وقابلية للسكن والعيش (al-jiply,1993) ، ومعلوم أثر المناخ المباشر على النشاط الإنساني وهو في حالتنا هذه أحد عناصر الإضافة النوعية إلى موضع المدينة .

وتعد مدينة تعز المدينة الأغزر مطراً في اليمن بعد مدينة إب حيث يصل المعدل السنوي للأمطار التي تهطل على مركز المدينة خلال الفترة من إبريل إلى أكتوبر إلى 619ملم وتتركز الأمطار في سبعة شهور وبكميات مختلفة إذ يسقط حوالي 20% منها في شهري مارس يونيو و 40% في الأشهر (أبريل و مايو و يونيو) ، والنسبة الباقية 40 % في الأشهر (أغسطس و سبتمبر و أكتوبر) .

ويعود سقوط الأمطار خلال الأشهر (أبريل و مايو و يونيو ) إلى وجود البحر الأحمر كمنطقة التقاء للكتل الهوائية المتباينة ، أما سقوط المطر في الأشهر (أغسطس وسبتمبر وأكتوبر ) فيعود إلى تأثير الرياح الموسمية على اليمن . إلا أن الموارد المائية تعتبر إحدى أبرز محددات نمو مدينة تعز وأكثر قضاياها البيئية سوءًا ، وقد بدأت المدينة تعاني من هذه المشكلة من أواخر عقد خمسينيات القرن العشرين ثم أخذت مشكلة المياه فيها تتفاقم أكثر فأكثر كمحصلة لتعرض حوضها المائي للنضوب نتيجة الجفاف الذي تعاني منه وحجم السكان المتزايد مع زيادة النمو الحضري وتطور الاستخدامات من ناحية أخرى ، الذي تلا قيام ثورة 26 سبتمبر 1962م ، علماً بان المياه التي يقدمها مشروع المياه العام في المدينة وعلى أيام متباعدة قد تصل إلى شهر كامل ترتفع نسبة الأملاح فيها ، كما تستفيد بعض مناطق المدينة من العديد من الينابيع المائية في جبل صبر التي تظهر من بين الطبقات الصخرية البركانية والتي تتدفق منها مياه صالحة للشرب ويتم تجميع المياه من الينابيع المتجاورة ونقلها إلى خزانات مائية صممت لهذا الغرض ، ومنها خزان مناطق الجحملية وثعبات والجحملية الوسطى إضافة إلى خزانات مائية تم إنشاؤها من قبل السكان المستفيدين من المياه كما هو الحال في منطقة المجلية، ويبلغ متوسط استهلاك الفرد من الماء يومياً 23 لتراً فقط.

التقسيم الإداري[عدل]

تشمل المدينة ثلاث مديريات من مديريات محافظة تعز وهي (صالة · المظفر · القاهرة) وتشمل كل مديرية عدد من الحارات.

مراجع[عدل]

  1. ^ مؤسسة السعيد للعلوم الثقافية
  2. ^ "Rainfall and Runoff in Yemen". Hydrological Sciences. اطلع عليه بتاريخ 2013-03-18. 
  3. ^ Al-Buhairi, Mahyoub H.; “Analysis of Monthly, Seasonal and Annual Air Temperature Variability and Trends in Taiz City - Republic of Yemen”; in Journal of Environmental Protection, 2010 (1) ; pp. 401-409
  • المركز الوطني للمعلومات .