تفكك الاتحاد السوفيتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الدبابات في الساحة الحمراء بالعاصمة السوفييتية موسكو خلال محاولة الانقلاب في أغسطس 1991
لافتتات معادية للسوفييت في لاتفيا, ألتقطت الصورة يوم 27 يوليو 1991م
الثورة البيلاروسية ضد الاتحاد السوفييتي, ألتقطت الصورة سنة 1989م
التوقيع على وثيقة استقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفييتي عام 1991م.

تفكك الاتحاد السوفييتي رسميا في 25 ديسمبر 1991 باستلام بوريس يلتسين مقاليد الحكم، وكان قدوم الرئيس السوفييتي ميخائيل غورباتشوف وخططه الواعدة بإعادة البناء وخفض التوتر السوفييتي-الأمريكي قد مد الطريق إلى الانهيار السلميّ نوعاً ما، والذي أحاط به ضباب من الانقسام الداخلي في الجيش الأحمر السوفييتي والذي أوصل بوريس يلتسين على ظهر دبابة إلى سدة الحكم في روسيا الاتحادية.

قبيل انهيار الاتحاد السوفييتي بقليل قام عدد من كبار المسؤولين بالانقلاب على سلطة غورباتشوف بهدف إعادة الاتحاد السوفييتي نحو النظام الشمولي المركزي والتخلص من البريسترويكا التي أقامها غورباتشوف، والتي تبتعد عن روح النظام الشيوعي, تم إخضاع ميخائيل غورباتشوف للإقامة الجبرية وتشكيل لجنة حكم تقوم بأعماله رغم ثقل الشخصيات المشاركة في الانقلاب العسكري فقد فشل بسبب الجماهير التي كانت قد فقدت الإيمان بالاتحاد السوفييتي بسبب الانهيار الاقتصادي الشامل.

لم تقم الوحدات العسكرية المشاركة بضرب الجماهير المناهضة للانقلاب العسكري في الاتحاد السوفييتي, ولم تكن قيادة الانقلابيين قوية كفاية لاتخاذ القرارت الحاسمة الجريئة في تلك اللحظات وتمّت نهاية الانقلاب العسكري ببزوغ نجم بوريس يلتسين وتوقيع رؤساء الجمهوريات السوفييتية الـ15 على وثيقة سقوط الاتحاد السوفييتي.

بانهيار الاتحاد السوفييتي أسدل الستار على أول تجربة لنظام اشتراكي يقوم على أفكار كارل ماركس وفريدريك أنجلز وفلاديمير لينين. ويبقى الجدل لغاية اليوم: هل كان السبب في انهيار الاتحاد السوفييتي خلل في النظرية الاشتراكية ذاتها أم هو خلل في التطبيق؟

تفكك الاتحاد السوفييتي إلى 16 دولة مستقلة في 19 أغسطس 1991 وهي:

جمهوريات السلاف:

جمهوريات البلطيق:

جمهوريات الأتراك:

جمهوريات القوقاز:

جمهوريات أخرى:

المصادر[عدل]

  • أحمد وهبان، الصراعات العرقية واستقرار العالم المعاصر، أليكس لتكنولوجيا المعلومات، 2007