تقرير البندر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (يونيو 2013)
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يونيو 2013)
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(ديسمبر 2007)

صلاح البندر


تفاجأ البحرينيون صباح يوم الخميس 14 سبتمبر 2006 م بخبر إبعاد صلاح البندر، مستشار بأحد الأجهزة الرسمية، عن البحرين بتهمة تورطه في محاولة انقلابية. إلا أن الأحداث تسارعت لاحقاً ليتضح بعدها تورط شخصيات هامة في الحكومة \البندر؟ الناس يسألون من هو صلاح البندر؟

  • أنا لست خارقاً للعادة، بعض الأشخاص المتضررين من نشر التقرير في البحرين ميالون إلى المبالغة، وهي مبالغة في غير مكانها. أنا كنت باحثاً في مجال تحليل السياسات وفض النزاعات والتنمية لمدة ثماني سنوات في جامعة كيمبردج البريطانية، وعملت مستشارا لما يقارب عشرين عاما لعدد من المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية في مجال إدارة المعلومات وتوظيفها لدعم اتخاذ القرارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفي مجال إدارة المخاطر والتسويق السياسي في 02 * 03 شركة خاصة ومؤسسة عامة، وكنت مديرا تنفيذيا لمؤسسة المجتمع المدني السوداني خلال الفترة من 6991 إلى 2002، وأميناً عامّاً لمركز الخليج لتنمية الديمقراطية (مواطن) منذ العام 2002، وعملت مستشارا في شئون التخطيط الاستراتيجي بشئون مجلس الوزراء منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2002 حتى إبعادي من البحرين.

تلقيت تعليمي في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة كيمبردج وكلية العلوم والهندسة جامعة أيسكس في المملكة المتحدة، كاتب ومحلل ومعلق في الشئون السياسية وحقوق الجماعات، لدي اهتمام خاص بقضايا التحول الديمقراطي والأمن الوطني الشامل. لماذا هذا التقرير الآن؟

  • أعتقد أن الديمقراطية مرتبطة بالعدالة الاجتماعية، لا يمكن أن نتحدث عن الديمقراطية وعن الإصلاحات في معزل عن المرجعيات التي اعتمدت عليها، وفي حال البحرين فان المرجعية الأساسية هي ميثاق العمل الوطني والدستور، والمادة (81) من الدستور تتحدث عن المواطنة، فلا يمكن أن نقبل بأي محاولة للتعامل مع مواطني البحرين بمعزل عن هذه المادة التي ضمنت ألا تمييز ولا تفرقة من أية جهة كانت، فالمواطنون متساوون، ولكن هناك منظمة سرية كانت تعمل بنشاط في فترة لا تقل عن عامين في تقديري (4002 * 6002)، لأن هناك تنظيماً واضحاً في المستوى التراتبي وواضحاً في مستوى التمويل وهذا التنظيم يدار بواسطة استراتيجية واضحة المعالم هي حرمان جزء أساسي من مواطني البلد من حقوقهم، نتحدث عن أن هذه المنظمة بصفتها آلية من آليات الإقصاء ولكن للإقصاء آليات أخرى مثل توزيع السلطة والثروة والوضع الديني والثقافي في البلد، ولكن هذه الآلية هي مركز قوة داخل جهاز الدولة، تعمل خارج نطاق الشرعية والعلنية الواجبة وهناك تجاوز واضح للمشروعية وسيادة القانون.

أهداف هذه المنظمة تكمن في قطع الطريق أمام مشاركة المواطنين في انتخاب حر لممثليهم في المجالس المنتخبة، وحرمانهم من المشاركة في صنع القرار الوطني، الهدف المستبطن هو تحويل المعارضة السياسية إلى معارضة شكلية وتقفل أي فرص تداول لأركان السلطة التنفيذية، لابد في يوم من الأيام أن البرلمان سيكون له دور في تشكيل السلطة التنفيذية بصورة مباشرة أو غير مباشرة عن طريق الرقابة والتشريع والمحاسبة. ولكن إذا حرمت المواطن من إيصال ممثله الحقيقي إلى البرلمان فإنك حرمته من فرصه في التشريع والرقابة والمحاسبة كإحدى السلطات الخمس في المجتمع (التنفيذية والتشريعية والقضائية والإعلام والمجتمع المدني)... هذه السلطات متكاملة في مسئوليتها أمام المواطنين وليست معزولة. سر توقيت نشر التقرير ولكن عفواً اسألك مرة أخرى: ما هو سر توقيت إصدارك هذا التقرير؟

  • التوجس من المعلومات التي كشفها التقرير حولت هواجس الناس إلى تحد مباشر. الناس كانت تعرف ان هناك محاولات لاستهداف أتباع مذهب معين، ولكن التقرير قدم لأول مرة وثائق نحن لا نقول إنها فصل المقال وإنما تخضع للجنة التحقيق التي يجب أن تتكون من القوى السياسية والوطنية.

الرسائل النصية المشبوهة لقد أشرت في تقريرك إلى مجموعة متخصصة في إرسال الرسائل النصية، هل من توضيح للأمر؟

  • في فترة ماضية وصلت رسائل sms إلى الكثير من الناس، ت دونتها في محاضرة، هي بخط يدي فعلاً ولا أنكر ذلك، ولكنها كانت ضمن حديث مع شخص عن المجلس العلمائي. هذه الورقة تشير إلى ان مجتمع البحرين يتكون عرقيّاً من العرب والهولة والبحارنة والحساوية والعجم والمجنسين... هذا ليس كلامي، هذه ملاحظة سجلتها من أحد الأشخاص يفصّل في نقاش عام تكوين المجتمع البحريني، هو كان يتكلم ويقول: لماذا لا يوجد مجلس علمائي سني؟ وهذا ليس رأيي إطلاقا، وانما انا في حديثي مع أي شخص أسجل بعض الملاحظات.

ماهو الدليل؟ ما هو دليلك على ان الأسماء التي وردت في تقريرك تسلمت مبالغ مالية خارج اطار العمل المعتاد نظير ما تقوم به من مهمات؟

  • مسئول كبير في الدولة يرأس جهازاً حساساً يصدر صكوكا من أحد الحسابات إلى اشخاص يرتبطون معه في أعمال ليست اعتيادية وليست من ضمن عملهم الوظيفي، بل ان بعضهم لايعمل في الجهاز المذكور أساساً، وهو كان يمضي كل الشيكات بنفسه، هل تريد أكثر من هذا الدليل؟

منذ متى عملت مع الجهاز المركزي للمعلومات؟

  • أنا لم أعمل في الجهاز المركزي، اتصل بي المسئول في آخر سبتمبر 5002 وقال لي انه سيتم تعيينه وزيراً وطلب مني ان أكون مستشاره للتخطيط الاستراتيجي في الوزارة. لا علاقة لي من قريب أو بعيد بالجهاز المركزي للمعلومات لا وظيفيا ولا فنيا، وقد أعطاني الوزير قبل تعيينه مخزنا وجهزه كي يصبح مكتبا.

لست عميلاً يقال انك كنت أحد أفراد الشبكة التي تدعي وجودها، وانك عميل لدولة أجنبية، وكنت تمارس نشاطات مشبوهة؟

  • من لديه الدليل فليقدمه إلى لجنة تحقيق حيادية. وانا لست عميلاً لدوللمباشر وتخبره بما لديك؟
  • أنا في منتصف أغسطس / آب الماضي جلست جلسة طويلة مع المسئول، استمرت لساعتين، ولفتُّ نظره إلى انه تنامى إلى علمي ان هناك عددا من النشاطات شكلها متكامل وتستهدف في القريب السيطرة على مخرجات الانتخابات البلدية والنيابية المقبلة، وكل هذه المعلومات تشير إلى انك على صلة مباشرة بالأمر. أعددت هيكلاً كبيراً جداً بأسماء من لهم علاقة بالمخطط بمستوى الحائط في مكتبي، وصورت المكتب بعد هذا اللقاء العاصف وأعطيته نسخة، وانزعج كثيراً جداً.

في البداية تحدثت معه بكلام بسيط وبهدوء كامل وابلغته ان هذا التصور خطير، وهو لم يتوقع أنني أعرف كل هذه الصورة، وانا مدرك انه لم يكن يتصور انني اعرف عن هذا المخطط بهذا المستوى من التفاصيل قبل ابعادي من البحرين. الإبعاد من البحرين كيف أبعدت من البحرين؟

  • أبعدت من البحرين «بهدومي» التي عليّ، لم يسمحوا لي تغييرها. ولكن التقرير حاز انتشاراً واسعاً قبل ابعادي.

هل كنت من المتجنسين؟

  • ليس لدي جواز بحريني، وعندما أبعدت من البحرين خرجت بجواز سفري البريطاني. أعطوني تذكرة وأبعدوني إلى لندن مباشرة من دون تحقيق.

ولكن النيابة العامة حققت معك، أليس كذلك؟

  • هذا الكلام ليس صحيحاً، لم يحقق معي أي شخص، اقامتي تم إلغاؤها في المطار، وكنت على كفالة شئون مجلس الوزراء حتى يوليو 8002، تم إلغاؤها في المطار وأنا في طريقي إلى الطائرة.

تسليم التقرير إلى عدة جهات إلى من سلمت التقرير قبل سفرك؟

  • سلمته إلى عدد من رؤساء الجمعيات السياسية التي يهمها الأمر، وأوصلته إلى أشخاص ومستشاراشتراك في ناد رياضي بقيمة 0011 دينار في السنة الواحدة.

هذه مرتبات لا يحصل عليها حتى الوزراء، فلماذا كنت تحصل عليها؟

  • أنا أعلى من وزير، أنا أراها قليلة، فانا امتلك خبرات وتجارب وأعلى مما يتصور المرء وأنا رفضت الأمور الأخرى، ولم آخذ أرضا.

هل كان لديك طموح لتتسلم منصبا؟

  • مستحيل، لأنني رجل بريطاني، كل طموحي ان أكون مخلصا للمبادئ التي أقر بها ممثلة في دوري أميناً عاماً لمركز الخليج. وللعلم فإن الوظيفة التي عملت بها هي أعلى وظيفة يحصل عليها أجنبي في تاريخ البحرين.

ثقة المسئولين كيف حزت ثقة المسئولين إلى هذه الدرجة؟

  • المسألة ليست ثقة أو عدم ثقة، المسألة هي أنه تم توظيفي لأنني إنسان أحمل من المؤهلات والتجارب والخبرة ما يمنحني القدرة على أن أصبح مستشاراً للتخطيط الاستراتيجي، وتم اختياري بمعيار الكفاءة.

شيك المليون دينار ما قصة وجود شيك بمليون دينار ضبطته النيابة في منزلك؟

  • بأمانة، لا علاقة لي من قريب أو بعيد بشيك بمليون دينار، وقد فهمت من زوجتي ان هذا الشيك تمت كتابته في لحظة مزاح بين أصدقاء في سنة 2002 أو 3002 قبل ثلاث أو أربع سنوات في لحظة مزاح، وكانوا يضحكون على بعض، الذي كتب هذا الشيك هو عضو مجلس الشورى (...)، دخل هذا العضو في ممازحة مع جلسائه، وقال إذا تحقق الموضوع الذي كان مدار الحديث فانه سيدفع شيكاً بمبلغ مليون دينار، وفي اللحظة نفسها تحداه من كان جالساً معه، فقام وكتب الشيك وهو لم يصرف لأنه مزحة وهو غير قابل للصرف أصلاً.

لماذا احتفظت به اذاً؟

  • الشيك كان في البيت ولكن لا علاقة لي به. عندي مكتبة كبيرة في البيت، وربما بقي مكانه.

الحسابات المصرفية هل لديك حسابات مصرفية في البحرين؟يات أخرى، ولكنا حريصون على المشاركة في فعاليات تتعلق بالتحول الديمقراطي وقضايا الإصلاح في منتديات عالمية من تشيلي إلى منغوليا وما بينهما من أقطار، وما من منتدى يتعلق بالديمقراطية إلا شاركنا فيه. من كان يمول المركز؟

  • هذا المركز لم يتسلم مليما واحدا من جهة غربية، بل يقوم على التمويل الذاتي من المؤسسين من أشخاص ينتمون إلى دول مجلس التعاون. وانا بصفتي أمينا عامّاً لا أتلقى مليما واحداً كراتب من هذه المؤسسة وانا أعمل متطوعا من دون راتب خلال السنوات الأربع الماضية.

لدي وثائق أخرى هل تحتفظ بوثائق أخرى؟

  • نعم، لدي ملفات أخرى، وأحدها عن التصويت الإلكتروني.

أنت تشوه سمعة البحرين... ما هو هدفك الحقيقي؟

  • أنا أحب البحرين، وما عملته انما من اجل ان يصبح المشروع الإصلاحي أنموذجا، التجربة البحرينية واعدة واعتبرها نموذجا يمكن الاحتذاء به، بعد التخلص من الشوائب.

إثارة الفتنة تقريرك من شأنه اثارة الفتنة، وهو الآن منتشر في كل مكان، فهل هذا ماتريد؟

  • لم أسع إلى التشهير لا بأشخاص ولا بمؤسسات ولكن ادعو من يهمه الأمر إلى ان يشكل لجنة للتحقيق، وانا مستعد للمثول امام هذه اللجنة وان تسألني ما تشاء وعن جميع الحيثيات التي أوردها التقرير، فالخطوة الأولى التثبت من صحة ما ورد في التقرير، وانا اعلم انه كلام خطير جدا، و

مصادر[عدل]