تلة مغناطيسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التلة مغناطيسية أو تلة الجذب مكان تسبب التضاريس فيه وحوله الخداع البصري بحيث يبدو منحدر بسيط كمرتفع فتبدو مثلاً السيارة عند تركها حرة دون غيار وكأنها تصعد من الأسفل للأعلى عكس الجاذبية.

توجد هذه الظاهرة في مئات الأماكن في بلدان العالم, منها الأردن، سوريا، كندا، البرازيل، أستراليا، جورجيا، ألمانيا، الهند، الصين، اندنيسيا، قبرص، الولايات المتحدة وتجعل منها مسرحا للسواح وكثير منها يكون مصحوبا بمعتقدات خرافية (مثل الجاذبية المعكوسة، الجن، القوى الخفية) اما لجهل تفسير الظاهرة انذاك أو بشكل مقصود للفت انتباه الاخرين. كما يدعي البعض برصدهم ظاهرة أخرى كما في الأردن وسلطنة عمان وباكستان وبحسب معلومات القاطنين والزوار يكون تأثيرها فقط في السيارات بانزياحها البسيط نحو أعلى الطريق. يمكن تفسير الظاهرة إن صح الإدعاء بأنها مغناطيسية بحتة(وجود بعض المواد الممغنطة على أماكن مرتفعة تؤثر على قوى الجاذبية الأرضية).[1]

تفسير الظاهرة[عدل]

جميع الأماكن المصحوبة بظاهرة الخداع البصري تشترك بغياب خط الأفق كونه مخفياً كلياً أو بمعظمه، بغياب خط الأفق يفقد الإنسان نقطة علامة موثوقة أساسية في تحديده لميل سطح ما.فالأشياء التي يفترض الإنسان كونها عمودية على الأرض (كالأشجار) قد تكون مائلة بدرجة بسيطة مما يجعل الإنسان يظن أن الأرض هي المائلة (بغياب مرجعية الأفق) وهذا الظن يغلب حس الإنسان بالتوازن خاصة إذا كان المنحدر خفيفاً وهكذا يتولد الوهم البصري.

بالنسبة للأماكن التي تتأثر بالظاهر المغناطيسية إن وجدت تكون بسبب وجود كميات هائلة من المواد المغناطيسية داخل التلة. إذا كان تركيز الحقل المغناطيسي في أعلى التل فإن هذا سيؤثر بقوى مغناطيسية معاكسة لقوى الجاذبية الأرضية. هذه القوى تزيد قيمتها بزيادة معامل النفاذية اي ان تأثيرها سيكون ملحوظا بشكل كبير في المواد الحديدية مثل السيارات. إذا تركت السيارة بشكل حر وبدون تطبيق الفرامل فسوف تبدأ بالتحرك نحو قمة التلة إذا كانت القوة المغناطيسية للأعلى أكبر من قوة الجاذبية المتمثل في وزن السيارة.[ادعاء غير موثق منذ 1435 يوماً]

تطبيقات الظاهرة[عدل]

ان أشهر نموذج صناعي مشابه للظاهر السابقة هو غرفة ايم والتي تظهر الكرات متحركة بعكس اتجاه الجاذبية. يستخدم العديد من السحرة عملية الخداع البصري لتزييف الحقائق امام جمهور المشاهدين. تمثلت ابرز هذه العمليات في الساحر الاميريكي دافيد كوبرفيلد في الطيران واخفاء تمثال الحرية ولا زال أغلبها سري.

ملاحظات ومصادر[عدل]

  1. ^ يمكن الاطلاع على قسم 5- تلة مغناطيسية في الأردن - موقع ما وراء الطبيعة وملاحظة الشرح الذي يحاول أحدهم وصفه بتأثيره على المركبات وبالتالي يصبح التفسير منطقياً ولا يحتاج بأن يكون خارقاً لقوانين الطبيعة (هذا إن لم يكن الإدعاء نفسه باطلاً)...