تلسكوب ولتر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تلسكوبات ولتر :Types I و II, و III. يلاحظ تنظيم العواكس المعدنية (الصفراء).

تلسكوب ولتر (بالإنجليزية: Wolter telescope) هو تلسكوب للأشعة السينية يستخدم ضوئيات الزاوية المماسة. الفرق بينه وبين التلسكوب الضوئي العادي: تبنى التلسكوبات الضوئية العادية من عدسات أو مرايا مقعرة زجاجية وتستخدم لتجنيع الأشعة الضوئية لتكوين صورة . ولكن تلك العدسات والمرايا الزجاجية لا تصلح لأشعة إكس حيث أن أشعة إكس قصيرة الموجة بشدة وعالية الطاقة تجعلها أشعة أكس لا تنعطس تقريبا . يستخدم للضوء عدسات من مادة شفافة لها معامل انكسار يختلف عن 1، ولا توجد مادة تصلح لتطبيق ذلك مع أشعة إكس. لا تصلح التلسكوبات ذات العدسات للعمل مع أشعة إكس حيث أن الضوء يسقط عليها عموديا عادة، الشيئ الذي يجعل أشعة إكس إما أن تنفذ في العدسة بدون انحراف أو تمتص فيها، ومنها لا تنعكس. لهذا يتكون تلسكوب ولتر من أسطوانات حديدية متداخلة ،الواحدة داخل الأخرى ، تعملون جميعا على عكس أشعة إكس داخلهم لتكوين صورة عند البؤرة .

فكرة عمله[عدل]

يمكن بناء تلسكوب لأشعة إكس اشرط أن تكون زاوية سقوط الأشعة مماسة للسطح المشطل على هيئة مرآة مقعرة، فتكون الزاوية بين الشعاع الساقط والسطح المعدني العاكس بين 10 دقيقة قوسية إلى 2 درجة (هذه الحالة قريبة الشبه من الانعكاس الكلي). [1].

تسمى تلك المرايا مرايا الانعكاس المماسي. وقام العالم الألماني هانز ولتر عام 1952 بشرح 3 طرق لتكوين تلسكوب لأشعة إكس يمكن أن يعمل بمرآة (معدنية) واحدة. [2][3].

وليس من الغريب أن تسمى تلك " تلسكوبات ولتر، نوع 1 ،و نوع 2 ،ونوع 3". ولكل منها مزايا ومساويئ.[4]

تطبيقات[عدل]

تلسكوب ولتر ذو 4 عواكس تكون مرصد شاندرا الفضائي للأشعة السينية، عن ناسا.

طبقت فكرة ولتر لبناء تلسكوب شاندرا الفضائي لقياس الأشعة السينية القادمة من أجرام سماوية. ويتكون التلسكو لنظام من أربعة "مرايا" معدنية مقعرة داخل بعضها البعض في هيئة البصلة تقوم بتركير أشعة إكس في بؤرة وتكوين صورة. وهذا التكوين يجعلها مشابهة بعمل التلسكوب الضوئي.

قام المرصد الفضائي ساندرا لاستكشافات عديدة بقياسه اشعة إكس (أنظر مرصد شاندرا الفضائي للأشعة السينية). وقد أطلق عام 1999 وكان مقررا له أن يعمل لمدة خمس سنوات، وفي عام 2001 تقرر مد مدة خدمته لمدة عشرة سنوات، ومن وجهة كفاءته فيمكنه العمل مدة تقدر ب 15 سنة.

واكتشف مرصد شاندرا العديد من الثقوب السوداء وانفجارات أشعة جاما كما قام بتتبع مستعر أعظم 1987 أي.

ثم أطلقت العديد من المراصد الفضائية التي تكتشف الأشعة السينية وأشعة جاما منذ ذلك الحين، مثل مقراب جيمس ويب الفضائي ومرصد سويفت الفضائي ومرصد كومبتون لأشعة جاما وغيرها (أنظر تلسكوب فضائي).

المراجع[عدل]

  1. ^ Kulinder Pal Singh. "Techniques in X-ray Astronomy" (pdf). 
  2. ^ Wolter، H. (1952). "Glancing Incidence Mirror Systems as Imaging Optics for X-rays". Ann. Physik 10: 94. 
  3. ^ Wolter، H. (1952). "A Generalized Schwarschild Mirror Systems For Use at Glancing Incidence for X-ray Imaging". Ann. Physik 10: 286. 
  4. ^ Rob Petre. "X-ray Imaging Systems". NASA. 

*Arndt Last: Wolter-optics. Retrieved on 08. Aug. 2009.

اقرأ أيضا[عدل]