تمزق عضلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تمزق في عضلات الفخذ

تمزق عضلي هي اصابة تحدث أحيانا أثناء مزاولة الرياضة حيث يؤدي إجهاد شديد مفاجيء لحدوث تمزق في بعض أنسجة العضلة . يشعر المرء عند حدوث التمزق العضلي بألم شديد مفاجيء مثل وخزة سكين ، ويستمر الألم بحيث لا يستطيع المرء معه مداومة الحركة واستخدام تلك العضلة المصابة . يكون التمزق العضلي مصحوبا بنزيف داخلي في العضلة وتورم ، ذلك بسبب حدوث تغير في بنية خلايا العضلة وتمزقها .

ينتج التمزق العضلي مثل نشأة الشد العضلي من نفس آلية الحركة ويختلفان فقط في درجة إصابة العضلة . وتحدث تلك الإصابات على الأخص للاعبي كرة القدم حيث يغيرون فجأة اتجاهات حركتهم ويقفزون ويكبحون حركتهم فجأة . ويعتقد خاطئا أن التمزق العضلي يحدث بتمزق في ليفة واحدة من الألياف العضلية إذ أن التمزق العضلي في الواقع يحدث لمجموعة كبيرة من الألياف العضلية (حزمة ألياف) مما ينتج عنه نزيف فيها. أما تمزق ليفة واحدة أو عدد قليل من الألياف العضلية فهو يحدث طبيعيا أثناء آداء التمرينات الرياضية ولا يشعر المرء بها .

الشد العضلي (الجزع) لا يكون مصحوبا بتمزق للعضلات ولكنه ناشيء عن شد عضلة بطريقة غير طبيعية أثناء حركة سريعة مفاجئة بتغير الاتجاه . فتحدث استطالة عضلية مفاجئة خصوصا لعضلات وأربطة القدم عندما ينثني القدم تحت ثقل الجسم ، ويسمى هذا في العامية "انجزاع الرجل".

وللتمزق العضلى درجات هى : 1- الشد العضلى وهو شد للالياف العضلة إلى اكثر من معامل مطاطيتها اى اكثر من الحدود الفسيولوجية لمطاطية العضلة دون حدوث اى تمزق ولكن في حاله اذا تكرر تعرض العضلة إلى نفس المؤثر من الممكن ان يؤدى إلى ذلك إلى تمزقها . 2- التمزق الميكروسكوبى : وهو تمزق في عدد بسيط من الألياف العضلية وحودث شد عضلى شديد لعدد أكبر من الألياف العضلية ويصاحبة الم شديد ويجب في هذه الحاله تجنب اى محاوله لاستطالة العضلة لان ذلك من شأنه ان يزيد من الألياف المتمزقه . 3- التمزق الكامل : وهو تمزق كامل في جسم العضلة وهو نادر الحدوث في جسم العضلة نفسها ولكن من الممكن حدوثة في وتر العضله واكثر الأوتار عرضة للمتزق هو وتر اكيلس والعدائين هم اكثر عرضة لهذه الاصابة ويصاحب التمزق الكلى عدم القدرة على تحريك العضلة او الوتر اطلاقا مع وجود فجوة كبيرة مكان المتزق والم شديد وتورم وتغير في لون الجلد من الأحمر إلى الأزرق ثم الأصفر .

علاج التمزق العضلي[عدل]

نزيف داخلي بسبب تمزق عضلي. الخطوط الأفقية من تأثير الرباط الضاغط.


علاج التمزق العضلي يبدأ بالتوقف عن الحركة ، والإسراع في تبريد الجزء المصاب بماء بارد أو ثلج ملفوف في فوطة من القماش ، ورباط الجزء المصاب برباط ضاغط بحيث يمنع ازدياد التورم . بعد ذلك يلزم رفع الجزء المصاب عاليا - وعادة تكون الإصابة في الفخذ. وتلتأم الإصابة ذاتيا .

وقد يلزم علاج التمزق العضلي عدة أسابيع أو عدة أشهر . وأحيانا يتخلف ندبات في العضلة مما يجعلها معرضة للإصابة ثانيا عند إجهاد شديد .

وصلات خارجية[عدل]

اقرأ أيضا[عدل]