تنظيم (إدارة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (يوليو 2014)

التنظيم هو أحد أهم نشاطات العملية الإدارية في المؤسسات المختلفة، وغالباً هو الثاني بالترتيب, ولسلامة التنظيم المرن المستوعب للمتغيرات والمستجدات ولطموحات الأفراد في الترقي, وما يستوعبه ذلك من توصيف سليم وإيجابي للمهام والأعمال المتعينىالقيام بها داخل كل وظيفة, وعلاقة كل وظيفة بالأخرى, اتدعي في إعددة داخل الهيكل الإداري.}}

فإذا وجب على مديري الشركات والمؤسسات القيام بإعادة تنظيم جميع موارد مؤسساتهم كل سنة أو سنتين أي القيام في ما يعرف بإعادة الهيكلة ،Restructuring فحتماً أن ذلك يتطلب إدارة فعّآلة للوقت تحدد وتنظم الوقت اللازم لكل مهمة بناءً على توقعات بنّاءة تنبع من قراءة صحيحة للواقع. فالتنظيم الجيد يرتبط بإدارة الوقت فقد دلت الدراسات والأبحاث أن التنظيم الجيد بشكل عام يقلص من الزمن المطلوب للإنتاج, إذ تبدو فاعلية التنظيم في عدة أمور منها الميل إلى التعاون والولاء للجماعة وتنظيم العمل بين الأفراد بانسيابية. فإذا أرادت المؤسسات إدارة وقتها وقامت بعمل إجراءات تنظيمية ودراسات لازمة فإنها تلقائياً سوف تستبعد الخطوات غير الضرورية وبالتالي ينتج عن ذلك توفير وإدارة فعّآلة للوقت.وان كان هناك ارتباط بين موضوع إدارة الوقت والتنظيم الإداري من ناحية توفير البيئة التنظيمية والاجتماعية وتطبيق مبدأ الإدارة بالاستثناء والاتجاه نحو تفويض السلطة فان من شأن ذلك أن يعمّـق مفهوم التخصص المنهجي وتقسيم العمل وبالتالي زيادة الإنتاجية بسبب التنظيم الجيد للمهام والأهم الوقت اللازم لتنفيذ تلك المهام. إذن نرى أن التنظيم كلمة شاملة تشمل تنظيم جميع أمور المدير لكي يضمن إدارة جيدة للوقت, ويجب أن يكون هناك نظام معلومات إداري حتى يتمكن المدير من استرجاع المعلومات المطلوبة بسرعة وليس في تضييع الوقت بحثاً عن هذه المعلومات. لذا كان ولا يزال التنظيم مهارة أساسية لإدارة الوقت. مبادئ واسس التنظيم من أهم انجازات هنرى فايول كرائد من رواد المدرسة التقليدية في الإدارة هي مبادئ واسس التنظيم في المنظمات الخاصة والعامة على حد سواءوهى على النحو التالى: تقسيم العمل: بمعنى ان يعهد لكل موظف في المنظمة بعمل محدد يكون مسؤلا عن انجازة وحدة الامر: ويعنى ان يكون لكل موظف رئيس واحد في العمل يكون مسؤلا على الاشراف علية ويرفع الموظف لهذا الرئيس تقارير العمل النظام: ويعنى الترتيب ووضع كل شيء في المنظمة في مكانة المناسب المركزية والامركزية: وتعنى مدى تمركز السلطة في القيادة العليا أو توزيعها على جميع مستويات المنظمة مبدأ العدالة في الاجر: وتعنى ان يكون الاجر متنناسبا ومتوازنا مع واجبات العمل ومسؤلياتة خضوع المصلحة الفردية للمصلحة العامة: فاهداف المنظمة أولى من اهداف افرادها على حسب رائ المدرسة التقليدية مبدا استقرار العمل:يرى هنرى فايول ان تغيير مكان العمل بطريقة مستمرة يفوت على العامل ان يكتسب المهارات اللازمة لاتقان أي من هذة الوظائف التي انتقل إليها وحدة الاتجاة: وتعنى ان تكون الانشطة ذات الطبيعة الواحدة أو الهدف الواحد تحت إدارة قسم واحد لانظباط: وهي انظباط افراد المنظمة والتزامهم باللوائح والقوانين المبادأة: وهي تشجيع المدراء للموظفين على ابداء ارائهم ومقترحاتهم روح الفريق: ويعنى ان ان يسود العاملين جو التآلف والتفاهم تدرج السلطات:اي ان تندرج الاوامر من الرؤساء إلى المرؤسين السلطة والمسؤلية:المسئولية تكون بقدر السلطة كلما زادت سلطة المدير وصلأحيانة في اصدار القرارات زادت معها مسؤليتة المسواة:اي ان تطبق القواعد على جميع العاملين دون تمييز أو استثناء وبسبب الاستسناء نجد ان العلاقة بين المسؤل وموظفية ليست متساوية فقالبا ماتدخل العاطفة في هذة القرارات الحساسة فنجد ان المسؤل قد يفضل من يعرفه على من سواه بالرقم من أن ذالك قد يضر على المؤسسة أو الشركة لذا نجد كثير من الشركات يظهر عليها الضرر الواضح بسبب عدم المساواة وتفضل هذا على ذاك.

وبالرقم من ذالك إلى ان التنظيم الدقيق والقرارت الصارمة والصحيحة هي التي تؤدي الي النجاح المتواصل في المؤسسة أو الشركة بعكس القرارات الضعيفة والغير دقيقة وتلعب الشخصية دور كبير في اتخاز القرارات