توسل بالحداثة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مغالطة التوسل بالحداثة أو بالجديد، وهي تحصل حينما يتم اعتبار أن شيئاً ما أفضل أو صحيح فقط لأنه جديد. وهي تسير على النحو التالي :[1]

  1. (س) أمر جديد.
  2. إذن، (س) صحيح، أو أفضل.

وتعتبر مغالطة لأنه كون الشيء جديداً لا يجعله أفضل ولا أصح من القديم. تبدو هذه المغالطة جذابة، لأن "الثقافة الغربية" طالما ضمنت هذه المفهوم في ثناياها، فكل شيء جديد يجب ان يكون أفضل من القديم، فقط لأنه "جديد" . وثانيا، بسبب مفهوم "التقدم" وهي فكرة تتضمن أن الأشياء الجديدة دائما متفوقة على الأشياء القديمة. وثالثا بسبب ثقافة الاعلانات والتي دائما ماتؤكد على أن المنتجات جديدة، بما يعني ضمنيا أنها أفضل من المنتجات القديمة. فلهذه الأسباب، وغيرها، يعتقد الناس ان الأشياء الجديدة دوما يجب أن تكون أفضل من الأشياء القديمة بسبب كونها "جديدة".

وهذا لا يعني العكس إطلاقا، بأن الأشياء القديمة أفضل، بل كلاهما سواء. فمجرد "العمر" لايجعل من الشيء صحيحاً أو ذو جودة أعلى. ولكن في بعض الأحيان يكون له أثر ويمكن ان يستخدم كدليل في الدعوى، فمثلا عمر الحليب قد يؤثر على جودته بما لايجعل دعوى "أنها جديدة، إذن هي الأفضل" دعوى خاطئة.

المراجع[عدل]

E-to-the-i-pi.svg هذه بذرة مقالة عن المنطق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.