توماس دي توركيمادا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Torquemada.jpg

توماس دي توركيمادا (16 سبتمبر 1498 1420) راهب أسباني دومينيكاني عاش في القرن الخامس عشر للميلاد، وهو أول محقق عام في محاكم التفتيش في ذلك الوقت. وقد كان هو الراهب الذي تعترف أمامه الملكة إيزابيلا و زوجها الملك فردناند. وصفه المؤرخ المعاصر سيبيستيان دي أولميدو Sebastián de Olmedo بأنه " مطرقة الزنادقة ، و نور أسبانيا، و حامي بلاده، و شرف مهنته". اشتهر بحملته ضد اليهود و المسلمين في أسبانيا ذلك الوقت و حملات طردهم منها. وهو صاحب مرسوم الحمراء أو قرار الطرد الذي أصدره الملك و الملكة في 31 آذار 1492م والذي نص على طرد اليهود من أسبانيا و أقالميها. يذكر أنه في عصره تم إحراق حوالي 2000 شخص في محاكم التفتيش الأسبانية بتهمة الزندقة.

كان عمه جوان دي توركومادا (1388 – 1468م). كاردينال إسباني، وراهب دومينيكاني.

المصادر[عدل]

  • الموسوعة العربية الميسرة، 1965.
Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.