توماس كلبيبر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

السير توماس كلبيبير (1514 – 10 ديسمبر 1541) أحد أفراد حاشية بلاط الملك هنري الثامن ملك إنجلترا، وعشيق الملكة كاثرين هوارد زوجة هنري الخامسة.

نشأته[عدل]

ولد توماس لألكسندر كلبيبر وكونستانس هاربر جنوب ميدستون في كنت. كان توماس الابن الأوسط لأبيه. شقيقه الأكبر واسمه توماس أيضًا كان تابعًا لتوماس كرومويل.[1] وقد عرف الشقيقين بجمعهم للأشياء الثمينة للعائلة الملكية في فترة وجودهم في البلاط.[2] كانت تربطه صلة قرابة بعائلة هوارد التي كانت من العائلات المؤثرة في ذلك الوقت[3] بعد سقوط الكاردينال توماس وولسي عام 1529، وتأثير آن بولين على الملك.

كان كلبيبر يوصف بالشاب الوسيم، وكان له حظوة عند هنري الثامن. في عام 1539، اتهم كلبيبر باغتصاب زوجة حارس حديقة ثم قتل قروي. ويرى بعض المؤرخين أن هناك احتمالية بأن يكون المغتصب هو شقيق كلبيبر الأكبر الذي يدعى أيضًا توماس،[4] وأيا كان الفاعل، فقد عفا عنه الملك.[4] نال كلبيبر شرف حراسة خزانة الأسلحة، ثم جعله هنري خادمه الخاص، وهو الدور الذي يجعل له الحق في النوم في غرفة الملك. وفي الفترة من 1537-1541، أنعم عليه الملك بعدد من الهدايا.

علاقته بكاثرين هوارد[عدل]

بحكم عمله، كان كلبيبر له حق الدخول على الملكة ورفيقاتها.[5] تعرف توماس كلبيبر للمرة الأولى بكاثرين هوارد في مارس 1541، عندما ذهب الملك في رحلة إلى دوفر وترك كاثرين في غرينيتش. بدأت اللقاءات الخاصة بين توماس وكاثرين في مايو 1541، والتي كانت تدبرها لهم وصيفتها جين بولين. أثناء تلك اللقاءات لم يكن مسموحًا سوى لجين ووصيفة أخرى - كاثرين تيلني - بالدخول إلى حجرة الملكة.

وفي 30 يونيو، سافر الملك وكاثرين شمالاً إلى يورك، للقاء الملك جيمس الخامس ملك إسكتلندا، وعندما وصلا إلى لينكونشير في 9 أغسطس، إلتقى توماس بكاثرين في لقاء سري آخر في غرفتها. استمرت تلك اللقاءات في قلعة بونتفراكت، في 23 أغسطس. ويعتقد أن كاثرين أرسلت لتوماس خطابًا خلال تلك الفترة.[1]

وصلت الأقاويل حول سلوك الملكة إلى كبير أساقفة كانتربري توماس كرانمر، فألقي القبض على توماس لاستجوابه. أنكر توماس والملكة التهم، إلا أن الطاب الذي كتبته كاثرين تم العثور عليه أثناء التحقيقات، وهو الذي اعتبره كرانمر دليلاً على العلاقة.

الإعدام[عدل]

اتهم توماس في ديسمبر 1541، هو وفرانسيس ديرهام بالزنا - اتهم أيضًا بالزنا مع الملكة قبل زواجها من هنري-. واتهمت الملكة بأنها هي من أوقعت توماس في العلاقة بإغوائه في قصر شينيس في باكينجهامشير. اعترف توماس تحت التعذيب بعلاقته الجنسية مع كاثرين. أدين توماس كلبيبر وفرانسيس ديرهام، وأعدما، في 10 ديسمبر 1541،[5] وعلق رأسيهما على جسر لندن، وأعدمت الملكة ووصيفتها جين بولين في 13 فبراير 1542.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Retha M. Warnicke, ‘Katherine [Katherine Howard] (1518x24–1542)’, Oxford Dictionary of National Biography, Oxford University Press, Sept 2004
  2. ^ Wagner, John A. Bosworth Field to Bloody Mary: An Encyclopedia of the Early Tudors. Westport, Connecticut: Greenwood Press, 2003.
  3. ^ According to Culpepper Connections, The Culpepper Family History Site http://gen.culpepper.com/default.asp they were 6th cousins.
  4. ^ أ ب Robinson، Hastings (1846-7). Original Letters, I, letter 108 (Original Letters relative to the English Reformation, 2 volumes,. Parker Society,Cambridge. صفحات 226–7. ISBN 1-113-21117-2. 
  5. ^ أ ب Smith, Lacey Baldwin. A Tudor Tragedy. New York: Pantheon Books, 1961.

وصلات خارجية[عدل]