توماس ميدغلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
توماس ميجلي.
ولد في 18 مايو 1889(1889-05-18)
Beaver Falls, Pennsylvania, USA
توفي في 2 نوفمبر 1944 (العمر: 55 سنة)
إقامة الولايات المتحدة
جنسية أمريكي
مجال البحث هندسة ميكانيكية
خريج جامعة كورنيل
اشتهر بـ رابع إثيل الرصاص و كلوروفلوروكربون
جوائز William H. Nichols Medal (1922)
Edward Longstreth Medal (1925)[1]
Perkin Medal (1937)
Priestley Medal (1941)
Willard Gibbs Award (1942)

توماس ميدغلي (18 مايو 1889 - 2 نوفمبر 1944) مخترع وكيميائي أمريكي اكتشف طريقة لمعالجة التيتراتيليد والأنتينوك للحصول على الوقود عام 1921، كما قام بتجربة مبرد الفلوروكربون على المطاط الصناعي. وأول من قام بتحضير مادة الكلوروفلوروكربون التي تستخدم في أجهزة التبريد والتكييف.ومادة الكلوروفلوروكربون هي المادة البديلة لمادة الأمونيا وهي مادة سامة

نشأته[عدل]

ولد في وادي جاش المساردة ، كان أبوه أيضا مخترع. نشأ وترعرع في السفح بالقرب من مثلث جاش ، أوهايو، وتخرج من جامعة كورنيل في عام 1911 مع شهادة في الهندسة الميكانيكية.

مسيرته[عدل]

اكتشافه للأثيل[عدل]

في ديسمبر كانون الأول عام 1921، بينما كان يعمل تحت اشراف تشارلز كيترينج في مختبرات أبحاث - إحدى الشركات التابعة لشركة جنرال موتورز (بدأ العمل هناك في عام 1916)، اكتشف ميدغلي أن إضافة رباعي إيثيل الرصاص (تل) البنزين لمنع محركات الاحتراق الداخلي من "ضرب". شركة يطلق عليها اسم "مادة ايثيل"، وتجنب كل ما ذكر من الرصاص في التقارير والإعلانات. شركات النفط وشركات صناعة السيارات، وخاصة جنرال موتورز التي تملك براءات الاختراع (التي رفعها كيترينج وميدغلي)، تشديدا الوقود المحتوي على الرصاص كبديل للالايثانول أو وقود الايثانول المخلوطة، والتي يمكن ان تحقق أرباحا ضئيلة جدا.

في ديسمبر كانون الأول عام 1922، منحت الجمعية الكيميائية الأمريكية ميدغلي ويليام نيكولز ميدالية، وهي الأولى من جوائز رئيسية عدة فاز خلال مسيرته.

أعفي ميدغلي من منصبه كنائب لرئيس GMCC في نيسان / أبريل 1925، بسبب ما تردد عن عدم خبرته في المسائل التنظيمية، ولكنه بقي موظف في جنرال موتورز.

اكتشافه للفريون[عدل]

في عام 1930، اتهم جنرال موتورز ميدغلي مع وضع غير سامة وآمنة المبردات للأجهزة المنزلية. انه (جنبا إلى جنب مع تشارلز كيترينج) اكتشف dichlorodifluoromethane، والفلوروكربونية المكلورة (الصندوق) الذي أطلق عليه اسم فريون. مركبات الكربون الكلورية فلورية محل مواد سامة أو متفجرة مختلفة تستخدم في السابق من السوائل التي تعمل في المضخات الحرارية والثلاجات. مركبات الكربون الكلورية الفلورية واستخدمت أيضا كدافع وبخاخات غازية، وأجهزة الاستنشاق بالجرعات المقننة (الاستنشاق الربو)، وأكثر من ذلك. وقال انه حصل على وسام بيركن في عام 1937 لهذا العمل.

جوائزه[عدل]

في عام 1941م، أعطت الجمعية الأميريكية الكيميائية توماس ميدغلي جائزة بأعلى المستويات وهي وسام ‘‘بريستلي’’ ، و بعد ذلك حصل على وسام ’’ويلاردجيبس’’ و كان ذلك في عام 1942م . وفي عام 1944م أصبح ميدغلي مديراً و رئيساً للجمعية الأميريكية الكيميائية . ويقال أن ميدغلي حصل على أكثر من مائة براءة اختراع على الرغم من أن معضمها مضر للبيئة ؛ حيث يقول أحد المؤرخين : (ميدغلي كان و ما يزال أكثر مخلوق حي أثر على الجو بشكل سلبي)

وفاته[عدل]

عندما وصل ميدغلي لسن الواحدة و الخمسون أعد نظاماً محكماً من الخيوط و البكرات حتى لا يكون عبئاً على الآخرين عند نهوظه و القيام بأبحاثه ، لكن هذه الخيوط و البكرات كانت السبب في القضاء عليه حيث علق أحد الخيوط مرة بالخطأ فاختنق و مات ، وكان ذلك في الثاني من نوفمر ، عام 1944م .

مراجع[عدل]

  1. ^ "Franklin Laureate Database – Edward Longstreth Medal 1925 Laureates". Franklin Institute. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2011 (2011-11-18).