تومسك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تومسك
بالروسية Томск
شعار
الشعار
علم
العلم
صورة معبرة عن الموضوع تومسك
الدولة علم روسيا روسيا
أوبلاست تومسك أوبلاست
تأسست في 1604
إداريا
العمدة نيكولاي نيكولايتشوك
جغرافيا
مساحة المدينة 294 كم2
السكان
تعداد سكاني 539,205 نسمة
سنة إحصاء 2012
تركيبة سكانية
معلومات اخرى
منطقة زمنية UTC+7
رمز بريدي 634xxx
الرمز الهاتفي 3822 7+
رمز السيارة 70
الموقع الإلكتروني http://www.admin.tomsk.ru/

تومسك (بالروسية: Томск) هي إحدى مدن روسيا في الكيان الفدرالي الروسي تومسك أوبلاست.

تقع مدينة تومسك في الجهة الشرقية من منطقة غرب سيبيريا على نهر توم. المدينة مركز لمقاطعة تومسك وهي مدينة تاريخية ومن المراكز التعليمية والثقافية الضخمة ومركز للابتكارات في سيبيريا. يبلغ تعداد نفوسها اكثر من نصف مليون نسمة وتبلغ مساحتها حوالي 300 كم مربع، وتبعد عن العاصمة موسكو مسافة 3600 كيلومترا.

النبذة عن تاريخ المدينة[عدل]

تأسست المدينة عام 1604 في عهد القيصر بوريس غودونوف كقلعة عسكرية على نهر توم لحماية حدود الدولة من هجمات القبائل القرغيزية وقبائل كالميك الرحل. ساهمت فصائل القوزاق في بناء القلعة وساعدهم في ذلك التتار الذين بناء على طلبهم منحوا حق المواطنة في الدولة الروسية.

تومسك قبل ثورة اكتوبر

شيدت القلعة على السفح الجنوبي لجبل فوسكريسينسكي المطل على النهر. اكتملت عمليات البناء في 7 اكتوبر/تشرين الاول عام 1604 ويحتفل بهذا اليوم باعتباره يوم تأسيس المدينة. اصبحت القلعة مركزا استراتيجيا عسكريا خلال القرن الـ 17 وضمنت سلامة وامن السكان المحليين حيث تمكن المدافعون عنها من رد عشرات الهجمات وبالرغم من محاصرتها مرات عديدة الا انها صمدت. ولكن في القرن الـ 18 ومع توسع حدود الدولة الروسية نحو الجنوب والشرق فقدت تومسك اهميتها العسكرية، ومن حينها وحتى قيام السلطة السوفيتية كانت المدينة عبارة عن سجن مفتوح خصص لنفي السياسيين والمعارضين للقيصر.

بعد مد خط سكك حديد سيبيريا الكبير اصبحت المدينة مركزا تجاريا مهما وظهرت فيها الخدمات البريدية وتوسعت المدينة كثيرا واصبحت عام 1804 مركزا لمحافظة تومسك. ولتلبية متطلبات وافاق توسعها المنتظر وضعت خطة عامة لتوسع المدينة وتطورها صادق عليها القيصر نيكولاي الأول عام 1830.

Church in Old Tomsk.jpg

بدأ سكان المدينة بالازدياد في نهاية ثلاثينات القرن الـ 19 بسبب ازدياد وانتشار عمليات استخراج الذهب في سيبيريا. عند اختيار موضع لانشاء جسر حديدي على نهر اوب وقع الاختيار على مكان يقع على مسافة كبيرة جنوب المدينة حيث ظهرت في هذا المكان بلدة صغيرة، توسعت باستمرار وحاليا هي مدينة نوفوسيبيرسك. أي ان المدينة اصبحت بعيدة عن خط سكك الحديد إلى ان ربطت عام 1896 بخط فرعي. كل هذا ادى إلى نزوح عدد كبير من سكانها إلى البلدة الجديدة وغيرها من المراكز السكنية الواقعة على خط سكك الحديد.

افتتح في المدينة عام 1873 اول مخزن لبيع الكتب ومطبعة في سيبيريا تبعها عام 1884 افتتاح اول مكتبة عامة مجانية في روسيا. ثم بعد ذلك حصلت المدينة على شرف انشاء اول جامعة في سيبيريا، وفي عام 1880 تم تأسيس حديقة النباتات ( تبلغ مساحتها حاليا 128 هكتار ) تضم اكثر من 6000 نوع من النباتات. في عام 1896 افتتح اول معهد هندسي في منطقة ماوراء الاورال ( حاليا جامعة تومسك التقنية ). وفي عام 1904 اسسس معهد البكتيريولوجي . بلغ عدد المؤسسات التعليمية في بداية القرن الـ 20 في المدينة 237 مؤسسة بين مدرسة ومعهد وجامعة وكانت تصدر فيها 4 صحف وتعمل 18 مستشفى و4 مسارح و5 دور سينما و7 مكتبات عامة و3 متنزهات.

كانت المدينة قبيل ثورة أكتوبر مركزا لمحافظة ذات بنية تحتية متطورة حيث كان مركزها مجهزا بالكهرباء والهاتف وشبكة مياه وتدفئة مركزية، وبلغ تعداد نفوسها 110 الف نسمة ينتمون إلى مختلف الطوائف والقوميات وكان فيها اكثر من 20 كنيسة ومسجدان وكنيس وغيرها من دور العبادة.

كان لقيام ثورة أكتوبر عام 1917 تأثير كبير على تطور المدينة، فبعد اقامة السلطة السوفيتية عام 1917 تمكن قوات الحرس الأبيض بمساعدة القوات التشيكية من احتلال المدينة في النصف الاول من عام 1918 حتى نهاية عام 1919 . وكانت الفترة التي اعقبت نهاية الحرب الأهلية الروسية وحتى عام 1944 احدى اشد الفترات العصيبة في تاريخ المدينة حيث هاجر عدد كبير من سكانها إلى مدينة نوفوسيبيرسك لعدم وجود مؤسسات صناعية في المدينة. ولكن وجود الجامعتين العريقتين منذ العهد القيصري كان دعامة قوية لبقاء السكان فيها.

خلال الحرب الوطنية العظمى ( 19411945 ) اجليت من الجزء الأوروبي للاتحاد السوفيتي إلى المدينة اكثر من 30 مؤسسة صناعية التي شكلت فيما بعد اساس الصناعة فيها.

بعد انتهاء الحرب تحولت المدينة إلى أهم المراكز العلمية والصناعية في غرب سيبيريا، حيث اسس معهد الابحاث النووية المشهور عالميا وتم عام 1953 الحصول على اول كمية من اليورانيوم المخصب وفي عام 1958 بدأت في سيبيريا بالعمل اول محطة ذرية. كما تطور نظام التعليم ففي عام 1952 افتتح عدد من الجامعات والمعاهد العالية والمتوسطة، اضافة إلى تأسيس معاهد للبحوث العلمية.

منحت المدينة عام 1991 صفة مدينة تاريخية لكثرة ما فيها من المباني التاريخية المبنية بالحجرغير المتشابهة والتي تعود إلى القرون الـ 18 و19 و20 اضافة إلى البيوت الخشبية العديدة المزخرفة.

تومسك اليوم[عدل]

ان مدينة تومسك اليوم هي أحد المراكز الاقتصادية والعلمية في سيبيريا وفيها اعلى نسبة للطلاب بالنسبة لعدد السكان، ويتخرج في جامعاتها سنويا عدد كبير من الاخصائيين في مختلف المجالات، ويبلغ عدد اساتذة جامعاتها ومعاهدها 8000 استاذ بين بروفيسور واستاذ مساعد ومحاضر، في حين يبلغ عدد الطلاب حوالي 67 الف طالب أي ان هذا يعني ان لكل 8 طلاب استاذ واحد وهذه نسبة عالية جدا لاتوجد الا في القليل من الجامعات.

اطلق على تومسك منذ افتتاح اول جامعة في سيبيريا عام 1888 اسم " اثينا سيبيريا ". حاليا تعمل في المدينة 9 جامعات منها 7 حكومية بينها جامعة تومسك الحكومية وجامعة سيبيريا الحكومية للعلوم الطبية وغيرها، كما يوجد فيها فروعا لـ 14 جامعة اخرى كما فيها عدد كبير من المعاهد المهنية المتوسطة والمدارس العامة. وتومسك من المراكز البحثية الكبيرة في سيبيريا، حيث تتمركز فيها مجموعة كبيرة من معاهد الابحاث العلمية في مختلف القطاعات العلمية

جامعة سيبيريا الحكومية للعلوم الطبية

كانت المدينة اول المدن في سيبيريا يفتتح فيها مسرح. حاليا تعمل في المدينة مجموعة من المسارح منها مسارح الدراما ومسارح الدمى ومسرح الدمى الحية ومسرح الطلاب وقاعتان للفيلهارمونيا نصبت في احداها آلة الأرغن، وهناك عدد من دور العرض السينمائي والنوادي والمنشآت والملاعب الرياضية وغيرها من اماكن الراحة والنشاط الاجتماعي والثقافي. وتوجد في تومسك العديد من المتاحف منها التاريخية كمتحف تاريخ المنطقة.

أحد شوارع المدينةوتعتبر

تومسك من المراكز الصناعية الضخمة في سيبيريا لتمركز عدد كبير من المصانع فيها منها في قطاع النفط والغاز ومنها في قطاع صناعة الادوية وبناء الماكينات ومنها في قطاع الصناعات الخفيفة والمواد الغذائية ومواد البناء وغيرها. تفتخر مدينة تومسك بمتنزهاتها وحدائقها العامة المنتشرة في معظم احياء المدينة. ومن هذه المتنزهات متنزه المعسكر وحديقة النباتات وغابة الصنوبر ومتنزه المدينة المركزي والحديقة المحيطة بالبحيرة البيضاء وغيرها. منذ ديسمبر/كانون الاول عام 2005 حصلت المدينة على شرف اقامة منطقة اقتصادية خاصة تتمثل بادخال التقنية الحديثة إلى الانتاج وهذا يعني تطور نوعي في اقتصاد المنطقة.

المعالم التاريخية[عدل]

دير السيدة العذراء – دير للرهبان شيد عام 1605 وكان يستخدم كمنفى للرهبان الذين كانوا يخرقون الشرائع الكنسية وكذلك منفى للطبقة العليا. وكان من بين الذين سجنوا في هذا الدير ابرام هانيبال والد جد الشاعر بوشكين. اغلق الدير عام 1922 . يتضمن الدير عدد من الكنائس وصوامع الرهبان وقاعة الطعام وغيرها من المباني. اعيد الدير إلى الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وافتتح عام 1992 .

كاتدرائية ظهور المسيح

كاتدرائية ظهور المسيح – بنيت عام 1784 محل الكنيسة الخشبية القديمة ( 1630 ). وهذا المبنى هو اقدم مبنى في المدينة لازال قائما حتى يومنا هذا. في هذا المبنى عام 1804 اعلن امر الامبراطور ألكسندر الاول عن تأسيس محافظة تومسك ومركزها مدينة تومسك. اغلقت الكاتدرائية عام 1918 واعيدت عام 2003 إلى الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بعد الانتهاء من اعمال الترميم والصيانة وتستقبل المصلين يوميا.

المسجد الأبيض

المسجد الأبيض الجامع – شيد هذا المسجد عام 1904 على طراز مساجد بلدان اسيا الوسطى. كانت تعمل في هذا المسجد لغاية اغلاقه عام 1930 مدرسة دينية. بعد اغلاق المسجد اهمل لفترة طويلة إلى ان تم تحويله إلى ورشة من ورشات معمل تومسك لانتاج الاقلام. اعيد مبنى المسجد إلى الادارة الدينية للمسلمين عام 1990 وبعد انتهاء اعمال الصيانة والترميم بدأ عام 1999 يستقبل المصلين.

متحف فن العمارة الخشبية – يقع هذا المتحف في دار المهندس كرياتشكوف التي هي من الاثار المعمارية المدرجة ضمن القائمة الفيدرالية للاثار المعمارية والتاريخية. والدار خير نموذج لطراز " موديرن ". ويتضمن المتحف 215 نموذجا اساسيا و303 نماذج وقتية. والنماذج المعروضة تعطي صورة واضحة للزخارف التي كانت تزين بها اطر النوافذ وواجهات المنازل وغيرها من نماذج النقوش التي كانت تستخدم في تزيين وتجميل المباني الخشبية. كما تعرض في هذا المتحف نماذج فريدة من الاواني المصنوعة من الحديد الزهر.

متنزه المعسكر – يقع هذا المتنزه على الضفة العليا لنهر توم، حيث من هذا المكان يمكن مشاهدة منظر النهر والمدينة. هذا المتنزه ليس متنزها فقط، بل موقع تاريخي حيث كان في ثمانينات القرن الـ 19 معسكرا للجيش ومن هنا جاءت التسمية. كما كان الجزء الشرقي منه يحتوي حتى عام 1980 على مستودعات عسكرية. في عام 1979 افتتح في وسط المتنزه نصب تذكاري والنار الازلية تخليدا لابناء المدينة الذين استشهدوا في الحرب الوطنية العظمى، كما اقيمت فيه نصب تذكارية عديدة.

المصادر[عدل]

روسيا اليوم

ويكيبيديا الروسية

الوصلات الخارجية[عدل]

توفيكي- الموسوعة الحرة لمدينة تومسك