ثعلب طيار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الثعلب الطائر

الثعلب الطيّار الهندي من أضخم أنواع الخفافيش
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
الطائفة: الثدييات
الرتبة: مجنحات الأيدي
الفصيلة: خفاشيات العالم القديم
الجنس: الخفاشيات الثمرية
الأنواع

انظر الفقرة

الثعلب الطيّار أو خفّاش الثمار العملاق نوع من الخفافيش المنتمية لجنس الخفاشيّات الثمريّة (باللاتينية: Pteropus) ورُتيبة الخفاشيات الكبار الثّمريّة (باللاتينية: Megachiroptera)، والتي تُعدّ أكبر أنواع الوطاويط في العالم. تعرف جميع هذه الأنواع باسم خفافيش الثمار أو الفاكهة، والثعالب الطيّارة، بالإضافة لأسماء عديدة أخرى تُطلق عليها محليّا في الدول التي تقطنها. تستوطن هذه الحيوانات المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية في آسيا (بما فيها شبه القارة الهنديةأستراليا، أوقيانوسيا، الجزر الواقعة قبالة شرق إفريقيا (لكنها لاتصل البرّ الرئيسي)، وبعض الجزر النائية في المحيطين الهندي والهادئ.

إن أقدم المستحثات لأسلاف الخفاشيّات الثمريّة تظهر بأنها كانت على نفس شكل تلك المتحدرة منها اليوم، والفرق الوحيد الظاهر بينها يتعلّق بالتأقلمات التي طوّرتها للطيران حيث أن تلك الأسلاف كان لها على سبيل المثال ذيل كي يساعدها على التوازن والثبات عند الجثم. يبلغ عمر أقدم مستحاثة لخفّاش ثمريّ كبير حوالي 35 مليون سنة، لكن الفجوة في سجلّ الأحافير السابق ذكرها تجعل نسبها الأساسي غير معروف.

تقتات جميع أنواع الثعالب الطائرة على الرحيق، الأزهار، غبار الطلع، والفاكهة بشكل حصريّ، مما يفسّر سبب اقتصارها في الوجود على المناطق المدارية والاستوائية. تنعدم لدى هذه الخفافيش المقدرة على تحديد المواقع بواسطة الصوت، وهي سمة تخوّل رُتيبة الخفافيس الأخرى، الخفاشيّات الصغار الحشريّة، من تحديد موقع فريستها كالحشرات والإمساك بها في الجو. وعوضا عن ذلك، فإن حاستيّ الشم والروئية متطورتين جدّا عند الثعالب الطيّارة. قد يصل مدى بحث هذه الحيوانات عن طعامها إلى قرابة الأربعين ميلا، وعندما يعثر الفرد منها على مصدر للطعام فإنه يهبط بين النبات بأسلوب ينقصه الرشاقة ويمسك به، وقد يحاول أيضا الإمساك بغصن بقائمتيه الخلفيتين ومن ثم التأرجح رأسا على عقب - ما إن يتعلّق ويتدلّى، ومن ثمّ يجذب طعامه إليه باستخدام إحدى قائمتيه أو مخالب إبهاميه الواقعين على أطرف أجنحته.

يُعتقد أن الثعالب الطيّارة هي محلّ للبعض على الأقل من المشاهدات العينيّة في بابوا غينيا الجديدة والتي تفيد بوجود صوريّات مجنّحة على قيد الحياة في تلك المنطقة، إلا أن هذا الافتراض يناقضه ما يفيد به بعض الشهود بأن المخلوق الذي شاهدوه (و الذي يُسمّى محليّا "الروپن") كان يقتات على الأسماك، وهذا ما لا تقدم خفافيش الثمار على فعله.

حالة الحفظ والوصف[عدل]

الثعلب أبو نظّارة الطيّار، أحد أبرز الأنواع المهددة من خفافيش الفاكهة

حالة الحفظ[عدل]

إن الكثير من أنواع الثعلب الطيّار مهددة بالانقراض اليوم، حتى أن بعض الأنواع القاطنة لجزر المحيط الهادئ انقرضت فعليّا نتيجةً للحصاد المكثّف للمحاصيل والثمار التي تعتمد عليها هذه الحيوانات للبقاء. وفي غانا وجزر الماريانا، يُعد لحم الثعلب الطيّار من الأطباق الفاخرة مما أدّى إلى نشوء تجارة كبيرة به. وُضعت جميع أنواع خفافيش الثمار عام 1989 في المرتبة الثانية (معرضة للانقراض بدرجة متدنية) وفق الإتفاقية الدولية لحظر الإتجار بالأنواع المهددة (CITES)، ووُضعت سبعة منها على الأقل في المرتبة الأولى (مهددة بالانقراض بدرجة متوسطة)، والبعض من الأنواع أو سلالاتها يعتبر مهددا بأقصى درجة من الخطر كما هي حالة إحدى سلالات خفّاش الثمار الصغير P. h. maris القاطنة لجزر المالديف، حيث كان لانتشارها المحدود بالإضافة لعمليّات التحطيب أثر مدمّر عليها. تستمرّ اليوم عمليّة التجارة بهذه الخفافيش إما بشكل غير قانوني أو لعدم وجود قيود كافية عليها، وقد يقوم المزارعون المحليّون في العديد من الدول بتسميم وقتل هذه الحيوانات بسبب عاداتها في التغذّي على مزروعاتهم، وفي بعض الحضارات يقوم البشر بقتل الثعالب الطيّارة اعتقادا منهم أن لحمها يشفي من الربو. تشمل مفترسات الثعالب الطيّارة، بالإضافة للإنسان، الجوارح والأفاعي وبعض الثدييات المفترسة.

يتعرّض البعض من أنواع الثعالب الطيّارة لمخاطر مختلفة عن تلك التي تتعرض لها الأنواع الأخرى، كما هي الحال بالنسبة للثعلب أبو نظارة الطيّار الأسترالي الموطن، والذي يُعد مهددا من قبل قرادة الشلل التي تنقل سموما تسبب الشلل.[1]

الخصائص الجسديّة[عدل]

الهيكل العظمي لخفّاش الثمار

يُعدّ الثعلب الطيّار المالاوي (P. vampyrus) أكبر أنواع الخفافيش الثمريّة بلا منازع، حيث يصل باع جناحيه إلى قرابة 2.1 متر (7 أقدام) إلا أنه لا يزن أكثر من 1.5 كيلوغرام (3.3 أرطال). ويصل البعض الأخر من الأنواع إلى أحجام كبيرة أيضا، من شاكلة الثعلب الطيّار الهندي (P. giganteus) الذي يصل باع جناحيه إلى 1.2 متر (4 أقدام). هذه الحيوانات عديمة الذيل، وإهابها طويل حريريّ الملمس ذو فراء سفليّ كثيف. وكما يوحي اسمها، فإن رأسها يبدو وكأنه رأس ثعلب صغير بسبب آذانها الصغيرة وعينيها الكبيرة. تمتلك إناث خفافيش الثمار زوج واحد من الغدد الثديّية على منطقة الصدر. الآذان بسيطة الشكل، فهي طويلة ومستدقّة وتشكّل حلقة كاملة على حافتها (وهي سمة مميزة للخفّاشيات الثمريّة الكبار)، كما وتمتلك مخالب حادّة مقوّسة على أصابع قوائمها.

الأنواع[عدل]

هناك 65 نوعا من الثعالب الطيّارة، علامة † تفيد بأن هذا النوع منقرض:

مجموعة من الثعالب الطيّارة السوداء
الثعلب أبو نظّارة الطيّار
الثعلب الطيّار الهندي
ثعلب ليفنغستون الطيّار
ثعلب لايلي الطيّار
الثعلب الطيّار المالاوي
الثعلب الطيّار الرمادي الرأس

مصادر[عدل]

  1. ^ Mueller, R. 2000. "Pteropus conspicillatus" (On-line), Animal Diversity Web. Accessed May 03, 2007 at [1]
  • ج. أ. ولبيرغن، س. م. كلوس، ن. ماركوس. 2007. تأثير تغيّر المناخ ودرجات الحرارة القصوى على الثعالب الطائرة الأستراليّة. نشرة إجراءات المجتمع الملكي doi: 10/1098/rspb.2007/1385

وصلات خارجية[عدل]