ثقافة مضادة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الثقافة المضادة هو توصيف يطلق على كل حركة ثقافية معارضة للقيم الثقافية و الجمالية و الأخلاقية السائدة في مجتمع ما. استحدث المصطلح لأول مرة بالإنجليزية (counter culture) في كتاب المؤرخ و عالم الاجتماع الأمريكي تيودور روستشاك، "صناعة الثقافة المضادة" (The making of Counter Culture) سنة 1970.

تأثيل المفهوم[عدل]

هيبيون خلال مسيرتهم إلى البنتاغون احتجاجا ضد حرب فيتنام في 1967.

استحدث مصطلح الثقافة المضادة في سبعينات القرن العشرين بعلاقة مع الحركات الثقافية الأمريكية الخارجة عن الثقافة السائدة كحركة الأدباء المعروفين بالجيل الضائع (Beat Generation) و الهيبيين (Hippies) و البانكيين (Punk). تميزت تلك الحركات بالخصائص التالية:

  • رفضها للنظم السائدة و للمفاصلة بين الفن و السياسة و الثقافة و نسق الحياة
  • رفضها للنسق الحياتي الذي يفرضه مجتمع الاستهلاك
  • رفضها للمركزية الغربية في تعريف القيم الجمالية و الأخلاقية و السياسية

امتد استعمال مصطلح الثقافة المضادة في علم الاجتماع لتوصيف ظواهر ثقافية تاريخية بنفس السمات (كرومانسية القرن 19 مثلا) أو معاصرة نسبيا كالموبيدا الإسبانية في ثمانينات القرن العشرين. بصفة عامة تستعمل الثقافة المضادة في الحالات التالية:

  • حركات منظمة و ظاهرة و ذات مدى زمني مهم (لا ينطبق التوصيف على النزوات الجماعية العابرة)، تجسد قيم مجموعة اجتماعية مهمشة
  • حركات ثقافية فرعية مهاجمة لثقافة سائدة
  • حركات ثقافية على هامش قنوات الاتصال و النشر الثقافي (underground)

أمثلة تاريخية لثقافات مضادة[عدل]

  • الأدب الرومانسي خلال القرن 19 و الذي خرج عن الأسس الرصينة للأدب الكلاسيكي. من أهم رموزه ما يعرف بالشعراء المنبوذين كأرتور رامبو و بيرسي بيش شيلي، و الذين تميزو بمثاليتهم و تغنيهم بقيم جمالية مرتبطة بالطبيعة، في مواجهة المتغيرات الاجتماعية و القيمية التي ميزت المجتمع الأوروبي خلال القرن 19.
  • هنري ديفد ثورو (توفي في 1862) الذي ساهم فكره المثالي و المناهض للعبودية و إبداعه للعصيان المدني، كشكل احتجاجي، في إلهام العديد من الحركات الثقافية المضادة و الشخصيات كغاندي و مارتن لوثر كنج و ليو تولستوي.
  • الحركة النسوية التي نشأت في القرن 19، و التي عارضت البنية الذكورية للمجتمعات الحديثة، و نادت بمجموعة من الحقوق المرتبطة بالحقوق الإنجابية و المواطنة الكاملة و مناهضة الاضطهاد.
  • الجيل الضائع و هو حركة أدبية و فنية نشأت في الولايات المتحدة في خمسينات القرن العشرين، تدافع عن الحريات الشخصية و القيم الروحية، في مواجهة المادية المستفحلة في مجتمع الاستهلاك الأمريكي. كما كان لرفضها المركزية الغربية أثر في انفتاحها على الثقافات الشرقية و المجتمع الأفرو أمريكي. من أهم رموزها الأدبية ويليام بوروز و ألن غينسبرغ و جاك كيرواك. استلهم هذا التيار الحركات ثقافية المضادة التي ميزت الولايات المتحدة خلال عقدي الستينات و السبعينات كالهيبيين.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]