ثقة بالنفس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تعريف الثقة[عدل]

الثقة بالنفس هي حسن اعتماد المرء بنفسه واعتباره لذاته وقدراته حسب الظرف الذي هو فيه (المكان، الزمان) دون إفراط (عجب أو كبر أو عناد) ودون تفريط (من ذلة أو خضوع غير محمود).وهي أمر مهم لكل شخص مهما كان ولا يكاد إنسان يستغني عن الحاجة إلى مقدار من الثقة بالنفس في أمر من الأمور. الثقة هي إيمان الإنسان بقدراته وإمكاناته وأهدافه وقراراته، أي الإيمان بذاته.

يقول جرودون بايرون[عدل]

إن الثقة بالنفس هي الاعتقاد في النفس والركون إليها، والإيمان بها.

معلومة عن الثقة بالنفس[عدل]

الثقة لا تعني الغرور والغطرسة، وإنما هي نوع من الاطمئنان المدروس إلى إمكانية تحقيق النجاح والحصول على المبتغى

التصورات الخاطئة عن الثقة[عدل]

  • إنها موجودة بكمالها أو مفقودة تماما، فهذا واثق بنفسه وذاك غير واثق أبدا، والواقع أن الثقة بالنفس تتماوج ارتفاعا وانخفاضا بحسب مقوماتها والظروف المحيطة (الموقف، المكان، الزمان والموضوع) فالشخص الذي يتحدث في موضوع يعلمه جيدا تكون ثقته أفضل مما لو تحدث في موضوع لايعلم عنه إلا القليل، أما إذا كان مؤشر الثقة مرتفعا بغض النظر عن مقومات الثقة فهذا يدل على علة في الشخص (تضخم الذات يصاحبه ثقة ظاهرية زائفة...) والعكس صحيح فإذا كان مؤشر الثقة منخفضا دائما رغم توفر مقومات الثقة فهذا يدل على علة في الشخص (تحقير الذات يصاحبه ضعف في الثقة بالنفس)
  • أنها تقتضي العناد والإصرار والثبات على الرأي وإن كان خاطئا، والصحيح أن الواثق بنفسه يغير رأيه إذا اتضح له الصواب في غيره، وسير الواثقين بأنفسهم تشهد بذلك فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بدر يغير موقع المعسكر ويأخذ برأي الصحابي بعدما اتضح له صوابه وكذلك في الحديبية بأخذ برأي أم المؤمنين أم سلمه ا فيحل احرامة ويحلق رأسه وفي غزوة تبوك يأخذ برأي عمر في ترك نحر الإبل النواضح والقيام بدلا عنه بالاشتراك في فضل الزاد.
  • أنها تقتضي السيطرة على الآخرين والتحكم فيهم والتسلط عليهم (إما بقسوة الحجة والإقناع أو بقسوة النظام والقوانين الإدارية أو الأعراف الاجتماعية أو بالتسلط.....)
  • أنها تقتضي نبذ الحياء والتسلح بشيء من الجرأة المبالغ فيها، وهذا يدفعه إلى اقتحام أمور لايقرها الأدب وحسن الخلق مثل التدخل في خصوصيات الناس والسؤال عن أمورهم الشخصية ونحو ذلك.
  • إنها تنعكس على القدرة على المفاخرة والمباهاة والتحدي والتعاظم والتعالي.

هل تعارض الثقة بالله ؟[عدل]

  • الثقة بالنفس لا تعارض الثقة بالله, لأنه لا تعارض بين الثقة بالنفس والاعتماد على الله عز وجل, والتوجه إليه في طلب الحاجات ودفع المكروهات.
  • الثقة بالنفس لا تعني الاعتماد على النفس والركون إلى قدرتها والاعتداد بها دون الالتجاء إلى الله, بل إن من الثقة بالنفس أحسان أظن بالله والاعتماد عليه دون تواكل.
  • الذي يتعارض مع الثقة بالله الإفراط في الاعتداد بالنفس وتفضيلها على الغير
  • كما قال الله على لسان إبليس{ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ }[ص:76]
  • أو كما قال الله على لسان فرعون {أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلَا يَكَادُ يُبِينُ } [الزخرف:52]
  • أو كما قال الله على لسان قارون { قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي}[القصص:78]
  • أما الثقة السليمة بالنفس فلا تعارض الثقة بالله, لان الواثق بنفسه ينسب الفضل لأهله والنعم لربه تعالى.

الثقة : هل هي وراثية أم مكتسبة ؟هل أستطيع اكتساب الثقة ؟[عدل]

الثقة تكتسب وتتطور ولم تولد الثقة مع إنسان حين ولد، فهؤلاء الأشخاص الذين نعرف أنهم مشحونون بالثقة ويسيطرون على قلقهم، ولا يجدون صعوبات في التعامل والتأقلم في أي زمان أو مكان هم أناس اكتسبوا ثقتهم بالتوكل على الله ثم بتطوير أنفسهم والارتقاء بها.

الثقة الزائفة[عدل]

  • يكثر من مديح نفسه ورفعها فوق الآخرين ويوجد حول نفسه هالة كبيرة أكبر من واقع حجمه,
    يقول الشاعر:
                      إذا المرء لم يمدحهُ حسن فِعَالهِ && فمادحه يهذي وإن كان مُفصحا

و هؤلاء غالباً ما يكتسبون المقت من الناس

    كما قيل:
                        من ناط بالعجب عرى أخلاقهِ && نيطت عرى المقت إلى تلك العرى
   وكما قال عمر:
               (لا يعجبنكم من الرجل طنطنته ولكنه من أدى الأمانة وكف عن أعراض الناس فهو الرجل)
  • الاعتداد بالرأي والفهم والقدرات بدرجة مبالغ فيها.
  • ينسب جهد وإنجازات الآخرين إلى نفسه، لا يحتمل أن ينتقد ولو انتقاد يسير لأنه يرى أنه فوق الانتقاد.
  • يزدري الآخرين ويتعالى عليهم ويحسدهم، ويتوهم أنه هو المقصود بالانتقادات غير المباشرة (كاد المريب أن يقول خذوني).
  • يتملص من سلبياته وأخطائه ويتعالى عليها ولا يعترف بها وقد ينسبها على غيره، وقد يتطلع إلى مهام كبيرة فوق طاقاته ويزعم أنه يستطيعها.

آثار الثقة السليمة بالنفس ؟[عدل]

  • الارتياح النفس والطمأنينة والسعادة.
  • النجاح في مجالات الحياة، العلمية والمهنية والاجتماعية.
  • تجعلك مدركاً لقدراتك ومهاراتك ومن ثمّ، القدرة على تطوير الذات وتنمية المهارات.
  • القدرة على التعامل مع الأزمات والمشكلات والصعاب.
  • تشعرك أن حياتك مميزة عن حياة سواك.
  • تنتشلك من براثن العجز والسلبية والهزيمة النفسية.
  • توضح لك هدفك : لأنها مصدر طاقتك.
  • تمدك بالطموح والأمل، وتشدك بقوة لتحقيق هدفك.

المصادر[عدل]

  • إدارة الذات:الدكتور أكرم رضا.
  • قواعد وفنون التعامل مع الآخرين : الدكتور علي الحمادي.
  • أتح لنفسك فرصة : جوردون بايرون.
  • مقالة لـ د. محمد الصغير : استشاري الطب النفسي