جامعة الموصل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جامعة الموصل
صورة معبرة عن الموضوع جامعة الموصل

معلومات
التأسيس 1967
الكليات 23 كلية
الموقع الجغرافي
الشارع المجموعة الثقافية
المدينة
الرمز البريدي 41001
المكان الموصل
البلد
رقم الهاتف 96460812611
الإدارة
الرئيس ابي سعيد الديوه جي
بعض الأرقام
أساتذة 4281
الطلاب 30000 طالب وطالبة[1] (سنة ؟؟)
طلاب الدراسات العليا 800 طالب وطالبة
متفرقات
موقع الويب www.uomosul.edu.iq

جامعة الموصل ثاني أكبر جامعة في العراق

محتويات

عن الجامعة[عدل]

تعود اللبنات الأولى لجامعة الموصل إلى العام 1959 م، وهو العام الذي باشرت فيه كلية الطب عامها الدراسي الأول في الموصل.. ألا أن الظهور الفعلي لجامعة الموصل بوصفها مؤسسة علمية تربوية قائمة على أرض الواقع يعود إلى الأول من نيسان من العام 1967 م وهو اليوم الذي صدر فيه القرار (14) الخاص بتأسيس جامعة عراقية باسم - جامعة الموصل - وقد توسعت الجامعة على مدى سنوات عملها فأصبحت تضم عشرين كلية و(7) مراكز بحثية و(6) مكاتب استشارية وخمس عيادات ومستشفيات وستة متاحف وعدداً من المديريات والوحدات الفنية والإدارية, تسعى جامعة الموصل إلى تحقيق أهداف التعليم العالي في العراق وهي إعداد الكوادر الوطنية المؤهلة علمياً في مائة اختصاص علمي ودعم حركة البحث العلمي وخدمة المجتمع.. فعلى صعيد إعداد الكوادر تمنح جامعة الموصل شهادات البكالوريوس والدبلوم العالي والدبلوم المهني والماجستير والدكتوراه في مائة اختصاص علمي موزعين في مجالات التخصصات المختلفة لأقسام الجامعة.. كما تتابع الجامعة المتخرجين فيها بعد توظيفهم في دوائر الدولة من خلال الدورات المتلاحقة لبرنامج التعليم المستمر الذي يهدف إلى إعادة معلومات المتخرجين وتحديثها من خلال إطلاعهم على أحدث الكشوفات العلمية.

وعلى صعيد دعم حركة البحث العلمي تفرض الجامعة على أعضاء أسرتها التدريسية نظاماً بحثياً متصلاً يؤهلهم للارتقاء علمياً والوقوف في الصفوف المتقدمة لمشهد تحديث العلوم وبراءات الاختراع وتقديم كل ماهو جديد.. وعلى صعيد خدمة المجتمع تقدم الجامعة خدماتها إلى بيئة توطنها عبر عشرات الأذرع والنوافذ ومنها تجارب الممارسة الميدانية التي تنتقل فيها فرق علمية مؤلفة من طلبة الجامعة وأساتذتها إلى قرى ومناطق منتخبة لتقديم خدمات استشارية وعلاجية للأهالي في المجالات الصحية والزراعية والعلمية والاجتماعية المختلفة وهي تقيم هذه التجارب في صيف كل عام منذ العام 1988 م، كما أنها تقيم تجارب مسابقات الفنون الإبداعية لطلبة الجامعة في أكثر من ثلاثين جنساً إبداعياً يهدف إلى احتضان مواهب طلبة الجامعة ورعايتها وتقيم الجامعة تجارب المسح الميداني لمدارس محافظة نينوى في مجال أمراض الفم والأسنان.. وقد خاضت الجامعة ميدان المشاريع الموسوعية فأصدرت موسوعة الموصل الحضارية في خمسة مجلدات وتستعد لإصدار موسوعة العراق الحضارية في أكثر من عشرين مجلداً، وللجامعة دور في نشر التراث الإبداعي العربي حيث تكفلت بتقديم أول طبعة من كتاب ((عقود الجمان في شعراء هذا الزمان)) لابن الشعار الموصلي الذي يقع في عشرة أجزاء جمعت الجامعة مخطوطاتها من شتى بقاع الأرض. واصدرت الجامعة أول تقويم فلكي عربي منذ العصر العباسي وأحد أهم أربعة تقاويم عالمية وقد أصدرت أجزاء التقويم السنوي منذ العام 2000 م تقدر مساحة المركز الأول لجامعة الموصل بـ 52,85 هكتاراً يضاف إليها مساحة كلية الزراعة والغابات البالغة 41,01 هكتار وتقدر مساحة المركز الجامعي الثاني بـ 2,296 هكتاراً بضمنها دور الاساتذة وتقدر مساحة كلية الطب بـ 8517 م.


قائمة رؤساء جامعة الموصل[عدل]

التسلسل الصورة الاسم الولادة الوفاة استلام المنصب مغادرة المنصب
1 Mahmod aljalili.jpg محمود أمين الجليلي 1921 16 تشرين الثاني 2011 30 آذار 1967 23 تشرين الثاني 1969
2 Nezar Al Shawi.png نزار نظيف الشاوي ؟ ؟ 23 تشرين الثاني 1969 23 آب 1970
3 محمد صادق المشاط ؟ على قيد الحياة 24 تشرين الثاني 1970 30 كانون الثاني 1977
4 عصام عبد علي  ?  ? 2 تشرين الثاني 1977 3 نيسان 1978
5 Mohammed alsaeed.jpg محمد مجيد السعيد  ? 31 آب 2012 28 حزيران 1978 25 كانون الأول 1984
6 A Al khashab.jpg عبد الإله الخشاب  ? على قيد الحياة 29 كانون الأول 1984 12 تشرين الأول 1992
7 Qubais saeed.jpg قبيس سعيد عبد الفتاح  ? على قيد الحياة 26 تموز 1993 1 أيلول 2001
8 Reyad Al Dabbagh.jpg رياض حامد الدباغ  ? على قيد الحياة 1 أيلول 2001 12 كانون الثاني 2002
9 Zuhair al sharuk.jpg زهير محمد الشاروك  ? على قيد الحياة 18 نيسان 2002 14 أيار 2003
10 سعد الله توفيق سليمان 1946 على قيد الحياة 15 أيار 2003 9 تشرين الثاني 2004
11 Obai saeed.jpg أبي سعيد الديوه جي ؟ على قيد الحياة 28 كانون الأول 2004 حتى الآن

الحياة داخل الحرم الجامعي[عدل]

المركز الطلابي[عدل]

اهتدت جامعة الموصل منذ تأسيسها على أن تتميز بتوفير بيئة أكاديمية وحياتية متكاملة تتوفر فيها عناصر وخدمات كثيرة ومتنوعة تعمل مجتمعة على خلق أسلوب حياة مثالي للطالب يحفز العملية التعليمية ويساعده على تطوير ذاته وتكوين علاقات اجتماعية مميزة مما يجعله قادراً على تحسين مهاراته الشخصية والأكاديمية والمهنية والارتقاء بها. ومن هذا المنطلق، توفر جامعة الموصل كافة الخدمات والمرافق التي يحتاجها الطالب أثناء دراسته الجامعية. وتتضمن المرافق السكنية داخل الحرم الجامعي، الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، الكافيتريات والمطاعم المختلفة، المجمع الرياضي، المسرح الجامعي، المكتبات ومصادر المعلومات ومختبرات البحوث ومختبرات الحاسوب، القاعات الدراسية وغيرها المزيد. ويحيط بالحرم الجامعي المساحات الخضراء والنباتات والأشجار والأزهار التي تبعث في نفوس الطلبة القدرة على الإبداع والتميز والابتكار، ناهيك عن التصميم والبناء المعماري الرائع لمباني الجامعة وكلياتها ومرافقها، والذي يتصف بالتميز لجمعه بين روح الأصالة والحضارة والتاريخ ليصبح بذلك تحفة معمارية ومعلما حضاريا بحد ذاته.

مركز الرعاية الصحية[عدل]

تقدم خدمات الرعاية الطبية المختلفة من خلال عيادات طبية وتضم أطباء وطبيبات من مجالات طبية مختلفة إضافة إلى طبيب أسنان وصيدلية. ويساعد الكادر الطبي تقديم خدماته كادر تمريضي متمرس ويسندهما كادر إداري. ويهدف قسم الرعاية النفسية والاجتماعية إلى توعية الطلبة من الناحـــية النفــــسية، وتوجيههم للوصول إلى نقطة التوازن والاستقرار النفسي والاجتماعي، مما ينعكس إيجابيا على مستواهم الدراسي وتطوره، كما يقدم الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين النصح والاستشارات في حل المشاكل الدراسية والتغلب عليها.

المرسم الجامعي[عدل]

أنشئ المرسم الجامعي مع بداية تأسيس الجامعة حيث سعى مركز شؤون الطلاب لتأسيس رؤية بصرية وجمالية لدى الطالب من خلال تفعيلها لنشاط الفنون التشكيلية كأحد الأنشطة الطلابية المتنوعة والتي تهدف إلى استقطاب الطلبة الموهوبين في هذا المجال وتطوير مهاراتهم ضمن الإطار المعرفي الشامل والمدرك لضرورة بناء شخصية الطالب بناءً متكاملاً.

كل ذلك شكّل دعماً مباشراً لتوطيد البنية التحتية للفنون التشكيلية لما لها من دور تربوي وثقافي يربط الشباب بتراثهم الفكري والحضاري وتعزيزاً لرسالة الفن الشاملة في التعبير عن قضايا الإنسان والمجتمع.

المسرح الجامعي[عدل]

إن المسرح هو مؤشر على صحة المجتمع وعلى مستواه الثقافي والحضاري لذا يجب التمسك به وبتعريفه كمؤسسة اجتماعية تقوم على عمل الأفراد والمجموعات وتنتج منتجا استهلاكيا يساهم في إغناء الحياة الفكرية والفنية للمجتمع لأنه الأكثر قدرة على قراءة العالم والمعانات البشرية وتحليل الأفكار والمواقف. ومن هنا جاء الاهتمام بالمسرح بشكل عام والمسرح الجامعي بشكل خاص من قبل الجامعة، بتطوير هذا الصرح الثقافي والاهتمام به وبنائه بالشكل الصحيح ليشارك ويساهم في الملتقيات المحلية وجاءت الثمرات لهذا المسرح عديدة من خلال المشاركة في الفعاليات في مناسبات كثيرة في الجامعة.

الأقسام الداخلية[عدل]

توفر جامعة الموصل خدمة سكنية مناسبة تقدم سبل الراحة والجو المناسب لحياة أكاديمية مثمرة.فالسكن الجامعي في حرم الجامعة والمجمعات الخارجية يتكون من مجمعات، داخل الحرم الجامعي هي للطالبات، أما اللاتي خارج الحرم الجامعي فهي للطلاب، ويضم كل منهما عدة مبانٍ يوجد فيها غرف مؤثثة فضلا عن الخدمات الأخرى التي تلبية الرغبات المختلفة للطلاب والطالبات، ويشرف على إدارة هذه المجمعات السكنية كادر إداري مؤهل من المشرفين والمشرفات ذوي الخبرة، بهدف ضمان الإقامة المريحة للطلبة في جو أسري يجمع بين التربية والتوجيه والمتعة.

=

مركز التسوق[عدل]

اهتدت جامعة الموصل منذ تأسيسها على أن تتميز بتوفير بيئة أكاديمية وحياتية متكاملة تتوفر فيها عناصر وخدمات كثيرة ومتنوعة تعمل مجتمعة على خلق أسلوب حياة مثالي للطالب يحفز العملية التعليمية ويساعده على تطوير ذاته وتكوين علاقات اجتماعية مميزة مما يجعله قادراً على تحسين مهاراته الشخصية والأكاديمية والمهنية والارتقاء بها. ومن هذا المنطلق، توفر جامعة الموصل كافة الخدمات والمرافق التي يحتاجها الطالب أثناء دراسته الجامعية. وتتضمن المرافق السكنية داخل الحرم الجامعي، الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، الكافتريات والمطاعم المختلفة، المجمع الرياضي، المسرح الجامعي، المكتبات ومصادر المعلومات ومختبرات البحوث ومختبرات الحاسوب، القاعات الدراسية وغيرها المزيد. ويحيط بالحرم الجامعي المساحات الخضراء والنباتات والأشجار والأزهار التي تبعث في نفوس الطلبة القدرة على الإبداع والتميز والابتكار، ناهيك عن التصميم والبناء المعماري الرائع لمباني الجامعة وكلياتها ومرافقها، والذي يتصف بالتميز لجمعه بين روح الأصالة والحضارة والتاريخ ليصبح بذلك تحفة معمارية ومعلما حضاريا بحد ذاته.

كليات جامعة الموصل[عدل]

كلية طب الموصل[عدل]

تحتل كلية طب الموصل المرتبة الثانية بين كليات الطب في العراق من حيث عمرها الزمني وحجم استيعابها. ففي الرابع عشر من تموز عام 1959 تم الإعلان عن تأسيسها، وفي شهر أيلول من العام نفسه بدأ الطلبة التسجيل فيها. والكلية في عامها الأول نهضت وزارة الصحة بأعباء إدارتها بشكل مستقل. حتى إذا كان عام 1960 ألحقت بجامعة بغداد ودمجت معها لتبقى على ذلك سبع سنوات متتالية، ثم لم تلبث أن أصبحت في الأول من نيسان 1967 واحدة من كليات جامعة الموصل.

وفي الجزء الشمالي من مدينة الموصل وعلى الضفة اليمنى من نهر دجلة، حيث المستشفيات الرئيسية في المدينة، بنيت الكلية على ارض تقدر مساحتها (12500) متر مربع. يتكون حرم الكلية من بنايات عدة يشغل قسما منها مكاتب العميد ومعاونيه وأخرى إدارية وأخرى تابعة لاثني عشر فرعاً طبياً هي فروع الكلية العلمية، ويشغل القسم الآخر مختبرات العلوم الأساسية وقاعات مدرجة خاصة بالمحاضرات النظرية، في حين يشغل المسجد والمكتبة والمركز الاستشاري الطبي والمقاصف (النوادي) ما تبقى من بنايات حرم الكلية.

كلية طب نينوى[عدل]

تأسست كلية طب نينوى في أيلول /2001بناءا على الحاجة لكوادر الأطباء في المجتمع وعدم قدرة كلية طب الموصل على استيعاب الإعداد المتزايدة من الطلبة المتقدمين. بدأت الدراسة في الكلية عام 2..2/2003 وكان عدد الطلبة المقبولين (85)طالبا وفي عام2555555 كان عدد الطلبة المقبولين(73) طالب وفي عام 2004/2005كان عدد الطلبة المقبولين(5.) طالب وفي عام 2005/2006 كان عدد الطلبة المقبولين(63) طالب وفي عام 2006/2007 كان عدد الطلبة المقبولين(58) طالب وفي عام 2007/2008 كان عدد الطلبة المقبولين(57) طالب وفي عام 2008/2009كان عدد الطلبة المقبولين(54) طالب وفي الكلية 6 مراحل دراسية وعدد التدريسيين في الكلية (48)تدريسي يساندهم كادر فني وأداري وعددهم (1.4)طبيب وموظف.

كلية الصيدلة[عدل]

كلية الصيدلة هي إحدى الكليات العلمية في جامعة الموصل تم استحداثها في عام 1992م بعد جهود كبيرة من قبل اللجنة المكلفة بتأسيس الكلية استمرت زهاء ست سنوات والتي قامت بوضع المناهج الدراسية واعتماد النظام التكاملي فيها بعد الإطلاع ودراسة العديد من مناهج كليات الصيدلة في جامعات عربية وأجنبية ذات مكانة علمية مرموقة.إن فترة الدراسة في الكلية هي خمس سنوات (يعتمد فيها النظام الفصلي) يمنح بعدها الطالب شهادة البكالوريوس في علوم الصيدلة.

شهدت الكلية توسعاً ملموساً تزامن مع زيادة عدد الخريجين منها واستطاعت الكلية أن تفتح باب القبول للدراسات العليا (ماجستير) في الصيدلة السريرية بعد تخرج الدفعة الأولى من الدراسات الأولية.تهدف الكلية إلى تهيئة وإعداد كوادر صيدلانية علمية تساهم في رفد المؤسسات الصحية المختلفة من مستشفيات ومختبرات وقطاع الصناعات الدوائية، فضلاً عن تأهيل الملاكات للعمل في القطاع العام ودوره في خدمة المجتمع. وكانت نسبتها 80%

كلية طب الأسنان[عدل]

لقد كانت جامعة الموصل ضمن هذه المدينة أحد المؤسسات المهمة التي تقدم خدماتها ضمن الإطار الأكاديمي. لذا فإن الدراسات الأولية هي إحدى البرامج العلمية التي تقدمها الجامعة، وقد يرغب المتقدم بدعم المعلومات العلمية ضمن النطاق الجامعي والأكاديمي داخل هذا الصرح العلمي، ومهما كان الحافز العلمي فإن بإمكان جامعة الموصل أن تغني عناصر الخبرة العلمية والفكرية من خلال مختلف مؤسساتها وكلياتها العلمية.

لذا فإن كلية طب الأسنان ومنذ تأسيسها عام 1982، فإنها تضع خطة الدراسات الأولية والعليا على أول إستراتيجياتها التعليمية. وعلى هذا الأساس فإن هذا الدليل يتعدى أن يكون وصفاً لتخصصات الدراسات بمختلف تفرعاتها لكنه عبارة توضيح لأهداف الكلية التي تسعى لتحقيقها. فبالنسبة إلى طلبة طب الأسنان، فإن الكلية تدعم المعرفة العلمية التي تحلى بها الطالب ضمن بيئة أكاديمية صرفة وفي السياقات التراثية العريقة ذات العمق الحضاري، والجمالية الطبيعية والإبداع المثالي للطالب ضمن البرامج المعرفية. وهذا هو جزء من العملية التعليمية التي تخدم مجتمعنا بشكل أوسع في تقدم البحث العلمي.

كلية الطب البيطري[عدل]

تأسست كلية الطب البيطري / جامعة الموصل عام 1976، وتهدف إلى تهيئة ملاكات علمية متخصصة في علوم الطب البيطري حيث تساهم في وقاية الحيوانات من الأمراض وتشخيص الأمراض وعلاجها وفي الحفاظ على الثروة الحيوانية وتنميتها وزيادة كفاءتها الإنتاجية. وتساهم في مجالات الصحة العامة ذات العلاقة بمكافحة الأمراض المشتركة بين الحيوان والإنسان ومراقبة الأغذية ذات المنشأ الحيواني. فضلاً عن عمل الخريجين في المعاهد ومراكز البحوث ذات العلاقة ومؤسسات الصناعات الغذائية والمنتجات الحيوانية.وتساهم الكلية في تقديم الخدمات الاستشارية والعلاجية لأصحاب الحيوانات وأصحاب مشاريع تربية الحيوان والدواجن ودوائر الدولة عند الحاجة من خلال المستشفى التعليمي البيطري التابع للكلية ويتدرب طلبة المراحل المتقدمة في الكلية فيه. تعمل الكلية على عقد الندوات والدورات والمؤتمرات العلمية لتوعية وتثقيف الطبيب البيطري والمواطن واطلاعه على كل ما هو جديد في مجال الطب البيطري واحدث التقنيات في هذا المجال، ويقوم بعض أساتذة الكلية بين الحين والأخر بالمؤتمرات والندوات العلمية التي تعقد داخل القطر وخارجه على الصعيد العربي والعالمي وتقديم نتاجاتهم العلمية وعرضها في تلك المؤتمرات. وتقوم الكلية بإصدار مجلة قطرية علمية محكمة هي المجلة العراقية للعلوم البيطرية ورسالة إخبارية شهرية تحوي أخبار الكلية، وتصدر الكلية دوار للمناهج الدراسية الأولية والعليا وخلاصات اطاريح الدكتوراه والماجستير وتقارير الدبلوم ودليل الأنشطة العلمية للكلية سنويا، وللكلية موقع إلكتروني خاص بها على الشبكة الدولية (الانترنيت).

وتقع الكلية في الحرم الجامعي بالقرب من الباب الجامعي (باب الحدباء) ويمتد على مسافة (400 م) بالقرب من كلية طب الأسنان والصيدلة.تتكون الكلية من بنايتين رئيسيتين إضافة إلى بناية بيت الحيوانات والمستشفى التعليمي التابع للكلية وتحتوي الكلية على (39) مختبراً علمياً متخصصا ً.

كلية التمريض سابقا[عدل]

كلية الطب السريري حاليا

تأسست كلية التمريض عام 1993 في البناية المقابلة لكلية الطب وانتقلت عام 1995 إلى مبنى كلـية الصيدلــة السـابق قرب مطبعة الجـامعة ثم انتقلـت إلى موقعها الحالـي في المجمع الثاني لجامعـة الموصل عام 1997. ومنذ تأسيسها هدفت الكلية إلى توفير كـادر تمريضي مؤهل علـمياً وأكاديميـاً لتقديم الخدمة الصحية الجيدة وتدريب المهـارات التمريضيـة الجـامعية لـتهيئة وتخريج كـادر تمريضي متقدم يلـبي احتيـاجـات المستشفيـات والمؤسسـات الصـحية التعـلـيمية في القطر وصـولاً إلى النسب المتكافئة المتعارف عليها علـمياً من عدد الممرضين قياساً إلى عدد الأطبـاء.تحرص الكلـية على رفع مستوى التمريـض من خلال التعـارف والتنسيق مع كلـيـات التمريـض المنـاظرة في الجامعـات العربية والأجنبية بإيفـاد أعضـاء الهيئـة التدريسية وطلـبة الدراسات العليا لأغراض تبادل الخبرات وحضور المؤتمرات وإجراء البحوث العلمية.

كلية الهندسة[عدل]

أسست كلية الهندسة عام 1963وكانت تابعة لجامعة بغداد في حينها وذلك بغية تهيئة الملاكات والكوادر الهندسية المطلوبة، وأضيف في أيلول عام 1964 قسم الهندسة الكهربائية، وبعد تأسيس جامعة الموصل في الأول من نيسان عام 1967 أصبحت كلية الهندسة إحدى الكليات التابعة لجامعة الموصل وتم تخرج أول دورة في قسم الهندسة المدنية في نفس العام. ثم تقرر فتح أقسام جديدة تضاف إلى عمادة كلية الهندسة هي الهندسة الميكانيكية والهندسة الزراعية (هندسة الموارد المائية حالياً)وذلك في أيلول من نفس العام.

وفي عام 1978 تم فتح قسم الهندسة المعمارية، ثم استحدثت أقسام جديدة كقسم هندسة الحاسوب في عام 1998 وفي عام 2005 أفتتح قسم هندسة الميكاترونكس. وبذلك تضم كلية الهندسة حاليا سبعة أقسام علمية متخصصة حاوية على جميع المختبرات والورش التي تدعم الدراسة فيها.

مدة الدراسة في كلية الهندسة أربعة سنوات باستثناء قسم الهندسة المعمارية التي مدة الدراسة فيه خمس سنوات، ويحصل الطالب عند انتهاؤه من مدة الدراسات الأولية شهادة البكالوريوس كلاً حسب اختصاصه، كما يمنح طلبة الدراسات العليا شهادة الماجستير في أقسام الهندسة المدنية والكهربائية والميكانيكية والموارد المائية والمعمارية والحاسوب كلاً حسب اختصاصه، ويمنح كل من أقسام الهندسة المدنية والهندسة الكهربائية والميكانيكية والموارد المائية شهادة الدكتوراه لطلبتها.

كلية هندسه الالكترونيات[عدل]

كلية هندسة الإلكترونيات هي إحدى كليات جامعة الموصل التخصصية أسست عام 2002 وتضم ثلاثة أقسام علمية هي (هندسة الحاسبات والمعلوماتية – وهندسة الاتصالات – وهندسة الإلكترونيك) تهدف الكلية إلى إعداد ملاكات علمية من حملة شهادة البكالوريوس علوم هندسة كل حسب تخصصه بهدف جعل الملاك الهندسي في حقل العمل أكثر تخصصاً وله القدرة على التواصل مع الثورة التكنولوجية الحاصلة في التخصصات العلمية الدقيقة فضلا عن القابلية لاستيعاب ما يسمى بحافات العلوم وتوظيفها.

مدة الدراسة : أربع سنوات ويبدأ التخصص في السنة الأولى.

.

أقسام كلية هندسة الإلكترونيات :

  1. قسم هندسة الحاسبات والمعلوماتية
  2. قسم هندسة الاتصالات
  3. قسم هندسة الإلكترونيك

كلية علوم الحاسبات والرياضيات[عدل]

أسست كلية علوم الحاسوب والرياضيات في 28/7/1999 وتهدف إلى إعداد كادر علمي متخصص في علوم الحاسوب والرياضيات والإحصاء والعلوم الأخرى المتعلقة بها لخلق تفاعل ايجابي لعلوم الحاسوب مع الرياضيات والإحصاء وهندسة البرمجيات وتهدف أيضا إلى إعداد بحوث علمية متخصصة للوصول إلى التطور العلمي وخلق الاتصال مع المجتمع من خلال إقامة دورات (فصول دراسية) علمية وتقنية وتعليمية وإعداد قيادات متخصصة من خلال برامج تعليمية عالية المستوى، إضافة إلى الانفتاح على المجتمع باقامة دورات عامة وخاصة في مجال الاختصاص.

كلية الزراعه والغابات[عدل]

تأسست كلية الزراعة والغابات صيف عام 1964 باسم كلية الزراعة والغابات بعد أن تقرر نقل معهد الغابات العالي - في أبي غريب / بغداد – إلى المجموعة الثقافية في الموصل وتطويره إلى كلية لتدريس العلوم الزراعية الأخرى فضلاً عن علوم الغابات، وكانت الكلية تابعة لجامعة بغداد منذ تأسيسها حتى الأول من نيسان من عام 1967 يوم تأسيس جامعة الموصل فأصبحت إحدى كلياتها. وقد كانت كلية الزراعة والغابات واحدة من خمس كليات عدت اللبنة الأساسية لجامعة الموصل. لقد بدأت الدراسة في الكلية مؤقتاً ضمن كليات الجامعة الأخرى منذ عام 1964 لتدريس ثلاث تخصصات في العلوم الزراعية هي : الغابات والإنتاج النباتي والإنتاج الحيواني. وفي عام 1967 نقلت الكلية من موقعها المؤقت إلى موقعها الدائم في ناحية حمام العليل التي تبعد حوالي 25 كم جنوب مدينة الموصل، إذ تم بناء الأقسام الرئيسة والمختبرات وتأسيس الحقول التجريبية الحيوانية والنباتية والغاباتية. توسعت الكلية بعد ذلك وتضم الآن عشر اقسام علمية. إن مدة الدراسة الأولية أربع سنوات يمنح المتخرج بعدها شهادة (بكالوريوس) زراعة في تخصصات الاقسام المختلفة، كما تمنح شهادتي (الماجستير والدكتوراه) لمعظم التخصصات ألزراعية، وقد تم منح أول شهادة دكتوراه في جامعة الموصل من قسم المحاصيل الحقلية عام 1987. أقسام الكلية:

  1. قسم الثروة الحيوانية
  2. قسم المحاصيل الحقلية
  3. قسم علوم التربة والمياه
  4. قسم البستنة وهندسة الحدائق
  5. قسم وقاية النبات
  6. قسم علوم الاغذية والتقانات الاحيائية
  7. قسم الاقتصاد الزراعي
  8. قسم التعليم الزراعي
  9. قسم المكننة الزراعية
  10. شعبة العلوم الأساسية
  11. قسم علوم الغابات

كلية العلوم[عدل]

تأسست كلية العلوم في سنة 1963وبدأت الدراسة فيها بقسمين علميين هما :(قسم الكيمياء والرياضيات). وفي عام 1964 استحدثت ثلاثة أقسام أخرى هي الفيزياء وعلوم الحياة وعلوم الأرض ثم أضيف قسم علوم الحاسبات سنة 1983. دأبت الكلية على رفد المجتمع بكوادر علمية بالاختصاصات المختلفة في الكيمياء والفيزياء والرياضيات وعلوم الحياة وعلوم الأرض وعلوم الحاسبات.

استحدثت دراسة الماجستير في قسم الكيمياء وعلوم الحياة سنة 1968 ثم الفيزياء في عام 1972 وعلوم الأرض والرياضيات عام 1974 والحاسبات عام 1989. كذلك استحدثت دراسة الدكتوراه في سنة 1978 في قسم الكيمياء. وفي عام 1989 في قسم علوم الحياة وفي عام 1991 استحدثت في بقية الأقسام لكلية العلوم.

وكانت كلية العلوم تمنح شهادة البكالوريوس في تسعة اختصاصات وهي: الكيمياء والفيزياء والرياضيات والإحصاء وعلوم الأرض والنبات والحيوان والأحياء المجهرية والحاسبات.كما تتنوع الاختصاصات في الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) وقد بلغ عدد خريجي كلية العلوم منذ تأسيسها 11975 خريج في الدراسات الأولية وأكثر من 880 خريج في الماجستير وأكثر من 153 خريج دكتوراه.

وفي عام 1999 استحدثت كلية جديدة سميت بكلية علوم الحاسبات والرياضيات في جامعة الموصل وضمت هذه الكلية إليها قسمي الرياضيات والحاسبات. وبعد اخذ هذين القسمين من كلية العلوم أصبح عدد أقسامها أربعة أقسام فقط هي الكيمياء والفيزياء وعلوم الأرض وعلوم الحياة.

كلية علوم البيئة وتقاناتها[عدل]

تأسست الكلية باسم (كلية علوم البيئة وتقاناتها) بتاريخ 12/حزيران/2006م باشرت مهماتها مع بداية العام الدراسي (2006/2007). تضم الكلية حالياً قسمين ويبلغ مجموع طلبتها (276) طالباً وطالبة شهد العام الدراسي 2009 – 2010 تخريج الدفعة الأولى من طلبتها. من الخطط المستقبلية فتح أقسام جديدة مثل الصحة البيئية، التشريعات البيئية وأقسام أخرى قيد الدراسة وكذلك استحداث دراسات عليا للحصول على شهادة الماجستير والدكتوراه.

تقوم كلية البيئة بتخريج طلبة يمكنهم اختصاصهم من استيعاب مشكلات البيئة بالمفاهيم الحديثة، ويتمكنون من الاضطلاع بالمهام البيئية الأساسية من خلال أغلب أو جميع المواصفات المطلوبة التي تدرس مجتزأة في عدد من الكليات. ان ما يدرسونه يجعلهم قادرين على احتلال مواقعهم في عملية حماية البيئة التي تسير دائماً بوتائر متصاعدة إذ في نية وزارة البيئة استحداث وحدة بيئية في كل دائرة من دوائر الدولة ويؤمل أن يعمل فيها خريجوا هذه الكلية.

كلية الفنون الجميلة[عدل]

أُسست كلية الفنون الجميلة نهاية عام 1994، والتحقت الوجبة الأولى من الطلبة للدراسة فيها للعام الدراسي (1995-1996) في قسمي الفنون التشكيلية والفنون المسرحية، تمنح الكلية خريجيها شهادة البكالوريوس في اختصاص الفنون التشكيلية (الرسم) وكذلك في اختصاص الفنون المسرحية (تمثيل). ومدة الدراسة فيها (4) سنوات. يتلقى الطالب ضمن المرحلة الأولى قسم الفنون التشكيلية فضلاً عن مفردات الرسم بعض المبادئ الأساسية في اختصاصي الفخار والنحت بوصفهما من بين الفنون الأساسية التي يتضمنها الفن التشكيلي، فيما يتلقى الطلبة في قسم الفنون المسرحية المعارف في مجال التمثيل والإخراج والتقنيات المسرحية واللياقة البدنية.

تستقبل الكلية خريجي الدراسة الإعدادية (علمي – أدبي) والمهنية(تجارة- صناعة) ومعهد الفنـون الجميلة، وتتبع الكلية نظام القبول الخاص عن طريق التقديم المباشر وعلى أساس المقابلة وإجراء الاختبار اللازم لكل متقدم وتؤهل الكلية خريجها للعمل في المجال الفني أو في دوائر الدولة ذات العلاقة بهذا الاختصاص.

خرجت الكلية لغاية هذا العام (2004-2005) سبع دورات. فضلاً عن الدراسة الصباحية هناك دراسة مسائية خاصة بقسم الفنون التشكيلية بدأت في العام الدراسي (2000-2001). وتم في هذا العام تخريج الدورة الثانية، علماً أنه قد تم إيقاف القبول في هذه الدراسة ابتداءً من العام الدراســـي (2002-2003)، وسيتم فقط في السنوات اللاحقة تخريج ما تبقى من مراحل هذه الدراسة.

كلية الاداب[عدل]

صرح علمي، وإحدى معالم الدراسات الأكاديميـة للعلوم الإنسانية في جامعة الموصل، ومن الكليات العلميــــة المؤسسة للجامعة، تأسست عام 1967 وغدت معلما بارزا تضيء الربوة العالية التي تقع عليها في الحرم الجامعي الرئيس تتبوأ كلية الآداب هذه المكانة لأنها إحدى الركائز الأساسية لتحقيق أهداف التعليم العالي وذلك من خلال إعدادها باحثين ومتخصصين وباختصاصات متنوعة لأقسامها التسعة فضلا عن إعدادها ملاكات مقتدرة لرفد حركة البحث العلمي وخدمة المجتمع تنفرد كلية الآداب بنشاط متميز تتمثل بدورات التعليم المستمر في اللغات الأجنبية والترجمة ولأكثر من ربع قرن ومن خلال تحقيق التواصل مع المجتمع الذي وجدت فيه ولخدمته وبكافة أطيافه تصدر عن كلية الآداب المجلة العلمية (آداب الرافدين) وهي مجلة علمية محكمة لنشر البحوث العلمية المتخصصة في مجال الإنسانيات وحسب تخصصات أقسام الكلية صدر العدد الأول في شهر آب من عام 1970 ولا زال صدورها مستمر.

كلية الادارة والاقتصاد[عدل]

تأسست الكلية في 8/11/1968 باسم "كلية المحاسبة وإدارة الأعمال" من قبل جمعية الاقتصاديين العراقيين / فرع الموصل، وتم آنذاك قبول (240) طالباً وطالبة وكانت مدة الدراسة في الكلية خمس سنوات وبقسم واحد هو قسم المحاسبة وإدارة الأعمال وفي السنة التالية فتح قسم إضافي باسم قسم الاقتصاد، والدراسة فيها كانت مسائية فقط، وفي عام 1974 ألحقت الكلية بجامعة الموصل.

ركزت كلية الإدارة والاقتصاد على نوعية المخرجات وذلك لكي تسهم بتلبية حاجة المجتمع وبجودة عالية مما حدا بها إلى التوسع في فتح الأقسام العلمية المتخصصة في حقل الإدارة والاقتصاد فهي تضم حالياً ستة أقسام علمية هي قسم إدارة الأعمال وقسم الاقتصاد وقسم المحاسبة وقسم الإدارة الصناعية وقسم العلوم المالية وقسم نظم المعلومات الإدارية و قسم التسويق .

كلية التربية[عدل]

تأسست كلية التربية عام 1975 وتضم أحد عشر قسما علميا وإنسانيا وان النظام المتبع في أقسامها هو النظام السنوي ومدة الدراسة أربع سنوات، أما في الدراسات العليا فهو نظام الفصل الدراسي وتستقر الكلية بعمادتها وأقسامها داخل الحرم الجامعي. تقوم الكلية بأعداد الملاكات التدريسية لرفد المدارس المتوسطة والثانوية والإعدادية والمعاهد بالكوادر التدريسية التي تسهم في دعم وتواصل المسيرة التعليمية والتربوية. كما دأبت الكلية بالتعاون مع المديرية العامة لتربية نينوى على تنفيذ عملية تطبيق طلبتها في المدارس المتوسطة والثانوية في مركز المحافظة وتبلغ مدة التطبيق (6) أسابيع يكلف خلالها الطلبة المطبقون بالقيام بمهمة التدريس وحسب اختصاص الطالب وبإشراف من عمادة الكلية والمديرية المذكورة وتعقد سنوياً ندوة التربية الميدانية في عمادة الكلية وبحضور السيد رئيس الجامعة والتدريسيين واللجنة المركزية للتربية الميدانية في الكلية وبحضور مجموعة من إدارات المعاهد والمدارس المتوسطة والثانوية لغرض معالجة السلبيات التي تظهر في أثناء عملية التطبيق وتطويرها. وقد أدى تواصل انعقاد هذه الندوة إلى تطور عملية التطبيق التي تعد تجربة فريدة تلتزم بها جامعة الموصل تم استحداث دراسة ماجستير في قسم اللغة الإنكليزية واستحداث وحدة تقييم الأداء الجامعي وكافتريا في قسم الجغرافية.

كلية التربية الاساسية[عدل]

تأسست كلية التربية الأساسية في عام 1993 وهي تسعى إلى إعداد نخبة تعليمية مؤهلة علمياً وتربوياً للتدريس في مراحل التعليم الأساسي (الابتدائي والثانوية)،لأجل المساهمة في تطوير الواقع التربوي والتعليمي في القطر، فضلا عن البحث العلمي في مختلف نواحيه المعرفية والنظرية والتطبيقية، وتسعى الكلية إلى نشر المعارف والعلوم في مختلف التخصصات بما يحقق التطور العلمي في العراق.عبدالله الدبوس

كلية التربية بنات[عدل]

تأسست الكلية عام 2005، وتضم خمسة أقسام علمية وهي : قسم اللغة العربية، قسم التربية الإسلامية، قسم التربية الرياضية، قسم الكيمياء وقسم علوم الحياة، نظام الدراسة فيها أربع سنوات.

وتسعى الكلية إلى إعداد التربويين المهنيين الذين يسهمون في بناء مجتمع معرفي قادر على المنافسة، وذالك من خلال الارتقاء ببرامج الكلية ووحداتها المختلفة لإرساء مجتمع متعلم قائم على مستوى عال من الفاعلية، مع الاستجابة لتنوع احتياجات المجتمع ومشكلات الميدان التربوي وتحديات التنمية الشاملة بتقديم مبادرات للإصلاح التربوي, والتوظيف الأمثل للمعرفة والبحث والتقنية في ضوء قيم وحاجات المجتمع ووفقاً لمعايير الاعتماد الأكاديمي.

كلية الاثار[عدل]

تأسست كلية الآثار في عام 2008 لإعداد كوادر متخصصة وباحثين في حقول علم الآثار واللغات القديمة وحضارات الشرق الأدنى وصيانة وترميم الآثار وبما ينسجم والمعطيات الحديثة والمعاصرة لهذا الإعداد، تقبل الكلية الطلبة من الفرعين العلمي والأدبي ومن كلا الجنسين مدة الدراسة في الكلية أربع سنوات يمنح بعدها المتخرج شهادة البكالوريوس ,كما تمنح الكلية شهادتي الماجستير والدكتوراه في الآثار وشهادة الماجستير في الدراسات المسمارية.

كلية التربية الرياضية[عدل]

كلية التربية الرياضية هي إحدى كليات جامعة الموصل، تأسست في العام 1977 لغرض توفير الكوادر المتخصصة في التربية الرياضية وكان عدد الطلبة المقبولين في دورتها الأولى 48 طالباً وطالبة وان مدة الدراسة فيها هي 4 سنوات يحصل بعدها الطالب على شهادة البكالوريوس في التربية الرياضية.

ومنذ التأسيس بدأت الكلية بالتطور والنمو على جميع الأصعدة إلى أن وصلت إلى ما هي عليه الآن إذ تشمل بنايات عدة وقاعات داخلية وملاعب ومسبح مغلق وقاعات خاصة باللياقة البدنية والفسلجة كما شملت تطوراً في الجوانب العلمية وبخاصة الدراسات العليا إذا تم قبول أول دوره للحصول على شهادة الماجستير في العام الدراسي 1987/1988 وبواقع(8) طلاب وفي العام الدراسي 1992/1993 تم قبول أول دورة للحصول على شهادة الدكتوراه وبواقع طالبين اثنين، كما وان الكلية حريصة على تطوير الكليات المناظرة في الوطن العربي إذ أوفدت العديد من تدريسييها للتدريس في الجامعات الليبية واليمنية والأردنية والسورية والجزائرية كما وشارك تدريسوها في العديد من المؤتمرات العلمية العربية والقارية والدورات التدريبية وورشات العمل.

كلية العلوم الإسلامية[عدل]

أسست كلية العلوم الإسلامية عام 2004 لتنظم إلى عائلة جامعة الموصل فتأخذ تسلسل (20) بين كلياتها’ مدة الدراسة فيها أربع سنوات، يمنح المتخرج فيها شهادة البكالوريوس في العلوم الإسلامية ’ تقبل على مقاعدها خريجي الفرعين العلمي والأدبي فضلا" عن طلبة الاعداديات الإسلامية.

كلية العلوم السياسية[عدل]

تأسست كلية العلوم السياسية –في البداية- بشكل قسم مستقل للعلوم السياسية ضمن كلية القانون والسياسة في عام 1985، إذ خرج القسم دورتين الأولى في العام الدراسي 1988-1989 والثانية للعام الدراسي 1989-1990 وقد حصل توقف في قبول الطلبة للدورات اللاحقة ،بسبب عدم أمكانية إنشاء كلية خاصة للعلوم السياسية في حينها. اعيد تاسيسها ككلية مستقلة في العام 2002 وتضم فرعي السياسة العامة والعلاقات الدولية.

كلية الحقوق[عدل]

أسست كلية الحقوق عام 1983 تمنح كلية الحقوق شهادة البكالوريوس في القانون، مدة الدراسة أربعة سنوات يتلقى خلالها الطالب مختلف العلوم القانونية وهو ما تتضمنه المواد الدراسية لكلا الفرعين الخاص والعام. تم استحداث الدراسات المسائية في العام الدراسي 1994-1995.

المراكز البحيثة[عدل]

من أجل رفد الجامعة في عملها على طريق دعم حركة البحث العلمي واغنائها والارتقاء بها فقد انشأت جامعة الموصل عدداً من المراكز العلمية البحثية التي تضطلع بانجاز الدراسات والبحوث المتخصصة والرائدة في مجالات عديدة تخص بيئة توطن الجامعة والقطر والمنطقة المحيطة، ويوجد في الجامعة المراكز الآتية :

مركز الحاسوب والإنترنت[عدل]

أُستحدث مركز الحاسوب والإنترنت في جامعة الموصل عام 1972 م باسم مركز الحاسبة الإلكترونية، وكان الأول في نشأته في المنطقة الشمالية من العراق وفي فترة زمنية قصيرة جداً ورغم الإمكانيات المتواضعة في حينه ارتقى إلى أعلى الهرم في مراكز الحاسوب داخل القطر، وكان من مهام المركز حين ذاك نشر المفاهيم الأساسية للحاسبات الإلكترونية داخل الجامعة والمجتمع وقد أنجز فيه العديد من مشاريع طلبة الماجستير والدكتوراه من خلال حاسوبه المركزي نوع IBM 1130 وفي عام م1978 تم نصب حاسبة كبيرة نوع هونيول. وكان من مقومات نجاح المركز واستمرار عمله بناء كادر متقدم من خلال التدريب داخل وخارج القطر ليصبح المركز نجماً لامعاً في سماء الجامعات العربية والقطرية حيث أحتوى على أقسام مختلفة وشبكة حواسيب ذات إمكانيات خاصة ومع دخول الحواسيب الشخصية إلى حيز العمل بدأ المركز بتوزيع هذا النوع من الحواسيب داخل الجامعة وأصبح المركز الاستشاري للجامعة والمجتمع في هذا المضمار من خلال كادره المتخصص ذي الكفاءة العالية. وفي نهاية العام 1989 م بدأ المركز يعتمد بشكل كامل على الحواسيب الشخصية وشبكاتها.

أمتلك مركز الحاسوب والإنترنت بناية في وسط الحرم الجامعي تتألف من ثلاثة طوابق متكاملة ومؤثثة من جهات أجنبية بكافة متطلباتها بدءاً بمنظومة التبريد ومكافحة الحرائق واكتشافها وانتهاءً بالأجهزة والمعدات المتخصصة في عمله. ولكن وبعد أحداث الحرب الأخيرة تعرض المركز إلى تدمير شامل بتاريخ 11/4/2003 حيث تم حرقه بالكامل. وبدعم من الجامعة تمت إعادة أعماره وتأهيله ليصبح بشكل أفضل كثيراً مما كان عليه في السابق. وقامت الجامعة كذلك برفده بكوادر علمية متخصصة في علوم الحاسوب والبرمجيات ومهندسين واختصاصات مساندة أخرى لغرض الارتقاء بعمله والوصول به إلى الأهداف المرجوة.

مركز الدراسات الإقليمية[عدل]

تأسس مركز الدراسات الإقليمية في جامعة الموصل في 24 آب 1985 باسم مركز الدراسات التركية ثم توسع اهتمامه ليشمل فضلاً عن الاهتمام بشؤون علاقتنا بجارتنا الشمالية تركيا، جمهوريات آسيا الوسطى الإسلامية المنسلخة عن الاتحاد السوفيتي السابق وفي 17 أيلول – سبتمبر 2003 أصبح اسمه مركز الدراسات الإقليمية وتطور اهتمامه ليشمل البلدان المجاورة للعراق وبعضاً من دول الشرق الأوسط ومركز الدراسات الإقليمية مركز بحثي وهو مركز بحثي يهتم بإنجاز بحوث إستراتيجية حول شؤون العراق وجيرانه وبعض دول الشرق الأوسط بهدف تطوير العلاقات معها، وفي المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.ويتألف المركز من مجلس يضم مدير المركز ورؤساء الأقسام واثنين من ذوي الاختصاص وأقسام المركز العلمية هي قسم الدراسات التاريخية والثقافية وقسم الدراسات الاقتصادية والاجتماعية وقسم الدراسات السياسية والإستراتيجية ويصدر المركز مجلة أكاديمية علمية هي دراسات إقليمية كما أن له موقع إلكتروني على شبكة المعلومات العالمية (الإنترنت)

مركز دراسات الموصل[عدل]

أسس المركز سنة 1992 باسم مركز وثائق الموصل. وفي سنة 1996 باسم مركز دراسات الموصل وهو أحد مراكز جامعة الموصل للبحث العلمي يعنى بإنتاج الدراسات والبحوث العلمية الأكاديمية المتعلقة بالموصل فكراً وتاريخاً وحضارة وفنوناً. كما يعنى بنشر المؤلفات الموصلية إلى جانب اهتمامه المتميز بعقد المؤتمرات والندوات العلمية.

مركز بحوث الموارد المائية[عدل]

تأسس مركز بحوث السدود والموارد المائية عام 1986 تحت اسم مركز بحوث سد الموصل وذلك بعدما تبنت جامعة الموصل القيام بمهام تأسيسه مساهمة منها في اغناء الحركة العلمية في القطر فضلا عن الموقع الجغرافي من السد. كانت الغاية الأساسية من تأسيس المركز البحث والدراسة في الجوانب المتعددة التي برزت وقد تبرز من جراء إنشاء السد وتعنى هذه الدراسات بمختلف حقول المعرفة كالتغيرات الهيدرولوجية، الجيولوجية، البيئية، البايولوجية، الزراعية، الأجتماعية، الطاقة الكهربائية وكل ما يتعلق بالسدود والموارد المائية. يهدف المركز أيضاً إلى عرض المشاكل ذات الأولوية على الباحثين وللباحث الحرية في تقديم صيغ وافكار حول هذه المشاكل وتقديم المقترحات الكفيلة بمعالجتها.

يقوم المركز بدوره في تنسيق العمل بين الباحثين وتسهيل مهامهم لهذا الغرض والاتصال بالجهات ذات العلاقة ليتسنى لهم اجراء البحوث ومن ثم حفظ حقوقهم من ناحية النشر والتعضيد. وقد طمح المركز في بداية تأسيسه بان يضطلع بكافة الأمور المتعلقة بالسدود والموارد المائية في القطر وقد تحقق له ذلك عام 1991 حيث استبدل اسم المركز وتوسعت مهامه وشملت جميع السدود المنفذة والتي قيد التنفيذ إضافة إلى الأمام بجميع النواحي المتعلقة بالموارد المائية وأصبح اسم المركز (مركز بحوث السدود والموارد المائية).

مركز بحوث البيئة والحد من التلوث[عدل]

إن اهتمام جامعة الموصل بالمشكلات البيئية دفعها إلى استحداث مركز للبحوث البيئية والسيطرة على التلوث من اجل دراسة الواقع البيئي وتقديم الاستشارات حول حلول المشاكل البيئية في العراق، فضلا عن المشاركة الفاعلة في شتى المجالات التي ترتقي بالبيئة إلى الحالة الطبيعية أو الوصول بها إلى بيئة نظيفة، أن الزيادة السكانية والتوسع في العمران والصناعة وزيادة مساحة الأراضي التي تعاني من التصحر وتلوث الهواء والمياه والتربة والحياة البيولوجية فضلا عن التغيرات المناخية لهو جانب يقتضي الدراسة والمراقبة ومن ثم اقتراح الوسائل الكفيلة بمعالجته قبل أن يصل إلى الحدود التي يصعب معها السيطرة عليه، ومن هنا يأتي دور هذا المركز الذي رأى النور في 11/6/1997 ليكون بمثابة الواجهة البيئية لجامعة الموصل من خلال دراساته وبحوثه التي يضطلع بها باحثوه وعلماؤه لخدمة المجتمع.

مركز تطوير طرائق التدريس والتدريب الجامعي[عدل]

تأسس مركز تطوير طرائق التدريس والتدريب الجامعي في جامعة الموصل تنفيذاً لقرار مجلس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في 20/3/1986. يرتبط المركز برئاسـة الجامعة مباشرة. وقد جاء تأسيسه استجابة للحاجة المتزايدة في تطوير الأداء التدريسي لأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة فضلاً عن التأكيد المستمر على ضرورة الارتقاء بنوعية الهيئات التدريسية كي تأخذ دورها في تطوير التعليم العالي باعتبارها الركائز الأساسيـة القادرة على التطوير المنشود.

مركز التحسس النائي[عدل]

تأسس مركز التحسس النائي في رحاب جامعة الموصل عام1985 باعتباره أحد المراكز البحثية ذات التخصص العلمي الدقيق في مجال استخدام وتفسير المرئيات الفضائية حيث أنيط بالمركز مهمة تنمية القدرات التعليمية بشكل أساسي وتحليل واستخدام المرئيات الفضائية بهدف الاستفادة منها في مجالات استكشاف واستثمار الموارد الطبيعية والدراسات المتعلقة بالبيئة.

استهداف الأساتذة[عدل]

منذ احتلال العراق عام 2003م اغتيل واختطف الكثير من كادر الجامعة من اساتذة ومعلمين.[2][3]

وصلات خارجية[عدل]


جامعات عراقية الجامعات العراقية علم جمهورية العراق
جامعة بغداد | الجامعة المستنصرية | الجامعة التكنولوجية | جامعة النهرين | الجامعة العراقية | جامعة البصرة | جامعة الموصل | جامعة السليمانية | جامعة صلاح الدين | جامعة تكريت| جامعة سامراء | جامعة دهوك | جامعة بابل | جامعة ديالى | جامعة الانبار | جامعة القادسية | جامعة كربلاء | جامعة الكوفة | جامعة ذي قار | جامعة واسط | جامعة المثنى | جامعة كركوك | جامعة هولير الطبية | جامعة ميسان | جامعة كردستان | جامعة كويه