جامعة برنو للتكنولوجيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 49°12′5.55″N 16°36′13.011″E / 49.2015417°N 16.60361417°E / 49.2015417; 16.60361417

جامعة برنو للتكنولوجيا

Brno University of Technology

معلومات
التأسيس 1899
النوع عمومية
التوجهات الدراسية تكنولوجيا
الكليات ثمانية
الموقع الجغرافي
المدينة
الرمز البريدي CZ
المكان برنو - جمهورية التشيك
البلد
الإدارة
الرئيس كارل رايس [1]
بعض الأرقام
أساتذة
الطلاب ٢٣,٢١٤ طالب (٢٠٠٩)
متفرقات
موقع الويب http://www.vutbr.cz

لمحة تاريخية[عدل]

جامعة برنو للتكنولوجيا [2] هي أقدم جامعة في مدينة برنو حيث تعود نشأتها الأولى إلى منتصف القرن التاسع عشر عندما تأسست في مدينة برنو بمرسوم من إمبراطور النمسا فرديناند الأول المدرسة التقنية الألمانية - التشيكية عام ١٨٤٩م والتي تعتبر مهد التعليم التقني العالي لمنطقة مورافيا. وفي التاسع عشر من أيلول لعام ١٨٩٩ قام الامبراطور النمساوي والملك الهنغاري فرانس جوزيف الأول بتوقيع مرسوما يقضي بإنشاء الجامعة التقنية التشيكية في برنو. حيث قام أربعة أستاذة بتقديم المحاضرات ل ٣٧ طالبا نظاميا و١٣ غير نظامي في مجال الهندسة المدنية. المجال الثاني هو قسم الهندسة الميكانيكية والذي افتتح عام ١٩٠٠م، تلاها قسم الهندسة الثقافية، قسم هندسة المنشأت المائية، قسم الهندسة الكهربائية وقسم الهندسة الكيميائية، وبعد الحرب العالمية الأولى أفتتح أيضا قسم هندسة العمارة وغيرها.

خلال الحرب العالمية الثانية ١٩٣٩ - ١٩٤٥ تم إغلاق الجامعة عنوة، وفي عام ١٩٤٥ تم استئناف النشاط الجامعي كما كان في مرحلة ماقبل الحرب. ومنذ عام ١٩٥٦ أصبحت الجامعة تدعى باسمها الحالي "جامعة برنو للتكنولوجيا" وحصل تغير ملحوظ في تطورها. الفترة الحاسمة في تاريخ الجامعة هي فترة ما بعد عام ١٩٨٩ حيث تم إعادة تنظيم الكليات السابقة وتم إنشاء كليات جديدة، ففي عام ١٩٩٢تم إنشاء كلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة الكيميائية، في عام ١٩٩٣ كلية الفنون الجميلة، وفي عام ٢٠٠٠ كلية الهندسة المعلوماتية. وفي الوقت الحاضر تعتبر جامعة برنو للتكنولوجيا الجامعة التقنية الوحيدة في الجمهورية التشيكية التي تغطي جميع نشاطات فروع التقنية.

الكليات[عدل]

تتألف جامعة برنو للتكنولوجيا من الكليات الثمانية التالية:

  • كلية العمارة.
  • كلية الهندسة الكهربائية والاتصالات.
  • كلية الكيمياء.
  • كلية تكنولوجيا المعلومات.
  • كلية إدارة الأعمال.
  • كلية الهندسة المدنية.
  • كلية الهندسة الميكانيكية.
  • كلية الفنون الجميلة.
  • بلإضافة إلى معهد الهندسة القضائية.

الدراسة[عدل]

في الوقت الحاضر يدرس في جامعة برنو ٢٣,٢١٤ طالب (٢٠٢٠ طالب دكتوراة) في ٧٧ برنامج دراسي معتمد في ١٥٦فرع، جامعة برنو للتكنولوجيا تقدم التعليم في البرامج الدراسية التالية بشكليها النظامي وعن بعد :

  • برامج دراسة البكالوريوس: لمدة ٣ وحتى ٤ سنوات وينتهي بالحصول على لقب .Bc أو .BcA
  • برامج دراسة الماجيستير: لمدة سنة ونصف وحتى ٥ سنوات وينتهي بالحصول على لقب .Ing أو .Ing.arch أو .MgA
  • برامج دراسة الدكتوراة: لمدة ٣ وحتى ٤ سنوات وينتهي بالحصول على لقب .Ph.D

جامعة برنو للتكنولوجيا تنتمي لأفضل ٥٠٠ جامعة في العالم، (Top 500) من اصل ١٧٠٠٠ جامعة قييمت، حسب تقييم QS TOP UNIVERSITIES لعام ٢٠٠٦ الذي نشر في جريدة التايمز.

جامعة برنو للتكنولوجيا تنتمي لأفضل ٣٠٠ جامعة تقنية في العالم، حسب تقييم QS TOP UNIVERSITIES لعام ٢٠٠٩

منذ العام الدراسي ٢٠٠٤ / ٢٠٠٥ تمنح جامعة برنو للتكنولوجيا مجاناً لكل من خريجي البرامج الدراسية البكالوريوس والماجستير "ملحق الدبلوم" والذي يعد اعترافاً من اللجنة الأوروبية بأن جميع المراحل الدراسية (بكالوريوس - ماجستير) في الجامعة يحقق جميع المتطلبات الدراسية على المستوى الأوروبي، ويعتبرملحق الدبلوم وثيقة معترف بها عالميا. وفي عام ٢٠٠٦ حصلت جامعة برنو للتكنولوجيا على "وسم ملحق الدبلوم" من اللجنة الأوروبية، ويمنح هذا التقدير للجامعات الأوروبية التي تتبع مبادئ تدويل التعليم العالي في أوروبا، وذلك وفقا لمبادئ إعلان بولونيا.

التزاماً بالتوجهات الأوروبية، قامت جامعة برنو للتكنولوجيا بتطبيق "نظام نقل الكريديت الأوروبي" أو ما يعرف بنظام الساعات المعتمدة. هذا يعني توافق أساليب التقييم الدراسي بين جامعة برنو للتكنولوجيا وغيرها من الجامعات ذات التوجه المشابه في العالم، مما يعطي الطلاب الأجانب إمكانية المشاركة في برامج التبادل الطلابي ذات المدى الطويل أو القصير وإمكانية تبادل الخبرات الأكاديمية وتقييم الشهادات التي يحصل عليها الطالب في البلاد الأخرى.

نالت جامعة برنو للتكنولوجيا للفترة ما بين ٢٠٠٩ - ٢٠١٣ على الشهادتين المرموقتين اللتين تمنحهما لجنة الإتحاد الأوروبي وهما : "وسام ملحق الدبلوم" و"وسام نظام نقل الكريديت الأوروبي". أن نيل جامعة برنو للتكنولوجيا لهاتين الشهادتين المرموقتين هو دليل على الجودة وعلى الإيفاء بمعايير الإتحاد الأوروبي الصارمة في مجال التعليم العالي.

السنة الدراسية[عدل]

السنة الدراسية مقسمة إلى فصلين، الفصل الدراسي الشتوي من أيلول إلى كانون الثاني والفصل الدراسي الصيفي من شباط إلى أيلول. كل فصل دراسي يحتوي ١٣ أسبوعا دراسيا يتليها فترة امتحان.

الاعتمادات[عدل]

جميع البرامج الدراسية معتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم التشيكية، وبعض الكليات (وخاصة الهندسة) لديها اعتماد من اتحاد المنظمات الوطنية لمهندسين الاتحاد الأوروبي FEANI أو من غيرها من الاعتمادات الدولية.

القبول[عدل]

يتم قبول الطلاب التشيكيون والأجانب تحت نفس الشروط، ولكي يتم قبول الطالب يجب أَن يستوفي الطالب المتطلبات التعليمية وتقديم طلب وأجور التقديم، يتم اختيار مقدموا الطلبات على أساس السجلات التعليمية ونتائج الامتحانات الكتابية و/ أَو المقابلة الشفهية.

لغة التدريس[عدل]

يتم تدريس جميع المواد باللغة التشيكية والبعض منها يتم تدريسها باللغة الإنكليزية.

البحوث والتطوير[عدل]

البحوث[عدل]

مشاريع البحوث الاستراتيجية هي :

  • مواد البناء الحديثة مع استخدام المواد الخام الثانوية.
  • استخدام المواد العضويةَ والنفايات من اجل حماية البيئة وتوليد الطاقة.
  • المواد متعددة الوظائف الغير متجانسة والتي تعتمد على البوليمرات الصناعية والبوليمرات الحيوية.
  • أنظمة الاتصال الإلكتروني المتقدمة وتقنياتها.
  • المواد اللاعضوية النانونية والتراكيب النانونية.
  • الاتجاهات الحديثة في الأنظمة الإلكترونية الدقيقة والتكنولوجيا النانوية.
  • محاكاة أنظمة الميكاترونك.
  • مصادر ومثالية استخدام الطاقة في شروط نمو مستمرة بشكل دائم.

مراكز البحوث[عدل]

  • مركز بحوث الفضاء.
  • تراكيب للفوتونات والالكترونات النانونية.
  • مركز للتصميم المتكامل لمواد البناء الحديثة.
  • مركز ابحاث جوزيف بوزك للسيارات والمحركات.
  • مركز بيئي للأبحاث التطبيقية للمعادن الغير حديدية.
  • بحث لمعدات الإنتاج الهندسية والتكنولوجيا.
  • بيانات، خوارزميات، إتخاذ القرارات.
  • مركز علوم الحاسبات التطبيقية.

التطوير[عدل]

يتم تشجيع التطوير من قبل منظمتين تابعتين لجامعة برنو: مركز نقل التكنولوجيا والحاضنة التكنولوجية. وتملك الجامعة العديد من العقود الطويلة مع شركات محلية ودولية من اجل التطوير، مثل : شركات سيمنز، آي بي إم، هانيويل، اون سيمي كوندكتورز، ايفيكتور، سكانسكا، سكودا أوتو، زيتور، ميتروستاف، الخ.

مركز نقل التكنولوجيا[عدل]

يعزز الاستخدام التجاري للبحوث والتطوير، ويوفر مجموعة متنوعة من خدمات مرتبطة مع نقل التكنولوجيا.

الحاضنة التكنولوجية[عدل]

تؤمن مدخل للتكنولوجيا الجديدة، وبراءات الاختراع والمهارة في التسويق ببدء الشركات والمشاريع الابداعية.

الحديقة التشيكيِة التقنية[عدل]

هي مرفق من المرافق التي تساهم في تحقيق التعاون بين الجامعة وشركات التكنولوجيا المتطورة، وتدعم التآزر بين البحث والتطوير وقد تم تطوير هذه الحديقة من قبل مدينة برنو، (بي اند أو) والجامعة.

أرقام دعائية لجامعة برنو للتكنولوجيا[عدل]

  • قدم المعرض الدولي الثاني والخمسين للهندسة الميكانيكية طائرة VUT 001 Marabu التي تعمل بدون طيار والتي حصلت على الميدالية الذهبية MSV 2010 لأفضل ابتكار أنشئ بتعاون الشركات مع المؤسسات البحثية التشيكية. وقام بتطوير هذه الطائرة فريق بقيادة البروفيسور Antonín Píšťk من فرع الطيران في كلية الهندسة الميكانيكية لجامعة برنو للتكنولوجيا.
  • إن عدد البرامج الدراسية هو 77، والتي تستطيع أن تختار أياً منها في كل وقت.
  • إن عدد الطلاب المسجلين في جامعة برنو للتكنولوجيا لنهاية عام 2009 قد بلغ 23,214.
  • عام 2009 تم الاحتفال بالذكرى الـ 110 لإنشاء الجامعة. في نفس العام تم الاحتفال أيضاً بحصول الجامعة على الشهادتين المرموقتين من المفوضية الأوروبية، وهما شهادة ECTS وشهادة DS.
  • تنتمي جامعة برنو للتكنولوجيا لأفضل 500 جامعة في العالم، وقد حصلت على المرتبة 254 في مجال الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.
  • إن 61% من خريجي جامعة برنو للتكنولوجيا لديهم فرص للعمل قبل اتمام دراستهم. إن الزيارات والبعث العلمية والمشاركة في الأطروحات هو الذي يساعد على إيجاد هذه الفرص.
  • إن 93% من خريجي جامعة برنو للتكنولوجيا يحبذون الدراسة في هذه الجامعة لو أتيحت لهم الفرصة من جديد.
  • في آب 2008 حدث كسوف كلي للشمس كان مركزه صحراء غوبي في منغوليا، وقد قامت مجلة نيتشر "Nature" العلمية المرموقة في عددها الصادر رقم 459 بنشر صورة الكسوف على صفحتها الأولى. تم الحصول على هذه الصورة من خلال تقنية فريدة من نوعها في معالجة الصور رياضياً. وإن فريقاً من جامعة برنو للتكنولوجيا من قسم هندسة المكيانيك بقيادة البرفسور ميلوسلاف دروتسكموليريم هو الذي كان وراء هذا النجاح العالمي.
  • هناك خمسة مساكن جامعية يتم من خلالها استيعاب طلاب جامعة برنو للتكنولوجيا. ولاتقوم هذه المساكن الطلابية بتأمين السكن وحسب، وإنما تحتوي على مطاعم ومقاهي وصالة ألعاب رياضية لبناء الأجسام والتسلق، وبالإمكان الذهاب إلى غرف للتدليك وحمامات البخار.
  • إن 100% من أجهزة الكمبيوتر في المدينة الجامعية موصولة بخط إنترنت عالي السرعة.
  • استغرق طالب كلية الهندسة المدنية من جامعة برنو للتكنولوجيا دافيد تشيخ مدة 19 ساعة و54 دقيقة للسباحة في قناة "لو مانش" في كلا الاتجاهين.
  • حصلت جامعة برنو للتكنولوجيا على 8 مليار كورون تشيكي من البرامج التشغيلية المنظمة من الاتحاد الأوربي. وبذلك تكون قد حصلت على النسبة الأعلى بين الجامعات التقنية في الجمهورية التشيكية (بما فيها جامعة الـ CVUT).
  • توجد قاعة رياضية متعددة الأغراض تبلغ مساحتها 50 متر × 40 متر، يستطيع الطلاب فيها لعب كرة القدم والتنس والريشة الطائرة والهوكي وكرة اليد والكرة الطائرة وغيرها من الألعاب الرياضية. والرياضة فيها ليست حكراً على طلاب جامعة برنو للتكنولوجيا وحسب، وإنما أيضاً تقوم بانتظام باستضافة أحداث رياضية رئيسية أخرى مثل ألعاب الشباب المعاقين.
  • إن عدد الطلاب الذين قاموا بالدراسة في بعض الجامعات الشريكة الأجنبية قد بلغ 739 في عام 2009. وقد كان الاهتمام الأكبر موجهاً لجامعات من فرنسا وإسبانيا وبريطانيا. فأنت كطالب في جامعة برنو للتكنولوجيا بإمكانك قضاء فصل دراسي أو أكثر في نيوزلندا أو في المسكيك أيضاً.
  • 200 كم المسافة القصوى التي يمكن ان تقطعها السيارة والتي تشحن كهربائياً والتي ابتكرها فريق من الموظفين والطلاب من ثلاث كليات من جامعة برنو للتكنلوجيا.
  • 13.11 م2 مساحة جناحي طائرة كوبرا "VUT 100 Cobra" احادية المحرك, المخصصة للطيران الرياضي والسياحي وللتدريب الأساسي للطيارين بالإضافة إلى التدريب الليلي. إن هذه ليست الطائرة الوحيدة التي تم ابتكارها في كلية هندسة الميكانيك في جامعة برنو للتكنولوجيا من قبل فريق التطوير بقيادة البرفسور انتوني بشتك.
  • إن طول المهندسة المعمارية بيترا موسيلوفا التي وصلت إلى نهائي تصفيات ملكة جمال التشيك لعام 2010 هو 175 سم.
  • إن عدد وجبات الطعام التي قدمت في مطاعم جامعة برنو للتكنلوجيا في عام 2009/2010 قد بلغ 1842619.
  • إن عدد المنظمات الطلابية في جامعة برنو للتكنولوجيا يبلغ 9 منظمات، كما لدينا أيضاً نادينا الخاص.
  • 10 ساعات هو طول المؤلفات الموسيقية (VOX IUVENALIS) للجوقة الغنائية لجامعة برنو للتكنولوجيا، وتحتوي على مؤلفات من القرن السادس عشر ومن مؤلفات من الوقت الحالي.
  • إن عدد الحروف التي يتألف منها مستقبلنا المشترك هو ثمانية أحرف: VUT v Brně.

ترجمة وإعداد الدكتور فابيان خطيب [3]

وصلات خارجية[عدل]