المحتوى هنا ينقصه الإستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

جفرا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(يونيو 2009)
جفرا المحدودة
معلومات
النوع خاص
تاريخ التأسيس القدس, فلسطين (2009)
أهم الشخصيات ثائر جبر, ك إ ت
محمد عبد الله جلغوم ك م ت
المقر الرئيسي القدس, فلسطين
عدد الموظفين 48 (2010)
الصناعة خدمات الإنترنت
المنتجات (شاهد قائمة المنتجات الكاملة.)
الموقع الإلكتروني www.jafraa.com

جفرا هي شركة تكنولوجيا و معلومات أسسها ثائر جبر بالإنجليزية Jafra, و هي ذات نشاط صحفي و ثقافي اصدرت برنامجها الأول المجاني و الذي يتعلق بالصحافة الإلكترونية الأول 2008 و يحمل اسم داتا بارك و يختص هذا البرنامج في إدارة المواقع الاخبارية و من أنشطة الشركة العمل الصحفي الغير ربحي حيث تعنى بالشأن الفلسطيني و العربي و العالمي آخر الأعمال أنشأت الشركة ضمن الموقع الرئيسي , موقعا ثقافيا , يعني بالأدب العربي , و أخبار الأدب العالمي , وقد أشار مجلس إدارة جفرا , إلى أن العمل جاري لإنشاء معظم الأقسام و التي تحدث عنها خطاب افتتاح جفرا

من أكثر إنجازات الشركة تميزا هو العمل على إنشاء عدد من المواقع الفرعية و المستقلة التي سرعان ما لمعت في عالم الويب العربي

التسمية[عدل]

اتخذت شركة جفرا اسمها من التراث الفلسطيني حيث تعتبرا قصة جفرا من القصص المهمة في التراث الفلسطيني و حملت الكثير من المعاني التي حفلت بها مسيرة الشعب الفلسطيني على مر التاريخ , حيث اصيحت مع مرور الزمن رمزا من رموز التراث الفلسطيني. كانت جفرا نوعا غنائيا محدودا حتى عام 1976. حيث نشر الشاعر الفلسطيني الشهير ( عزالدين المناصرة - الخليل - 1946) قصيدته الشهيرة ( جفرا أمي إن غابت أمي ) التي ترجمت الى أكثر من عشرين لغة أجنية وغناها مارسيل خليفة وخالد الهبر عام 1976. وغنتها لاحقا التونسية امال المثلوثي 2008. وتحولت الى فيلم سينمائي عام 1980 عرض في مهرجان موسكو الدولي. وفي عام 1997 أنشدها الشاعر باللغة العربي وأنشدها أحد نجوم المسرح الفرنسي في (مسرح موليير الباريسي).... وانتشرت قصيدة المناصرة عالميا حتى أصبحت رمزا عربيا وعالميا لفلسطين. وهي تسرد قصة الفلسطينية التي كان اسمها الحقيقي (جفرا النابلسي ) :كانت طالبة في الجامعة الأمريكية في بيروت. وكان عاشقهاهو ( الشاعر عزالدين المناصرة ) الذي كان له علاقة عاطفية معها كادت تصل الى درجة الزواج لكن طائرة اسرائيلية أغارت على بيروت عام 1976 فكانت جفرا النابلسي من بين شهداء هذه الغارة. ولهذا أطلق الباحثون عليها لقب ( جفرا الشهيدة ). - أما ( جفرا التراث ) فهي قصة بسيطة حقيقية واقعية كشف عنها لأول مرة الشاعر البروفيسور ( عزالدين المناصرة ) نفسه يوم 22-2-1982في (مخيم عين الحلوة ).ونشرهالأول مرة في مجلة شؤون فلسطينية عدد حزيران 1982 :( أحمد عزيز علي الحسن - قرية كويكات- قضاء عكا ) عشق ابنة عمه ( رفيقة نايف حمادة الحسن )... خطبها ...لكنه في ليلة الزفاف ( الدخلة )ضربها ضربا مبرحا انطلاقا من العادة الشعبية المعروفة في الأربعينات (الترهيب = اقطع راس القط قبل ما ينط ).. ذهبت في اليوم التالي عند أهلها وسردت لهم قصة الترهيب وكانت اثاره بادية على جسدها.. فأصرت أمها شفيقة اسماعيل على طلاقها من أحمد عزيز ولم تنفع جاهات الوساطة فانفصلا رسميا. كان العاشق شاعرا شعبيا له صوت حميل حنون وشجي كما وصفه الشاعر المناصرة في كتابه ( جفرا الشهيدة وجفرا التراث) سمعه بنفسه عندما زاره عدة مرات. فأطلق عليها لقبا هو ( جفرا = الفتاة قمر 14) وظل يغني لها في الأعراس دون أن يسميها باسمها الحقيقي انطلاقا من العادات الريفية المرعية. توفي أحمد عزيز في لبنان عام 1987. توفيت جفرا عام 2007 في مخيم برج البراجنة. استشهدت ( جفرا النابلسي= جفرا الشهيدة ) عام 1976 في بيروت. وبقي العاشق الخليلي على قيد الحياة فهو من مواليد 11-4- 1946. كان أستاذا بجامعات الجزائر.. وأعتقد أنه يعيش حاليا في الأردن يعمل أستاذا في ( جامعة قيلادلفيا الخاصة ) لكنه قليلا ما يتحدث في هذه القصة وحين يسئل يلتزم الصمت أو يقول جملة عابرة ويغير الموضوع بقوله ( اقرأوا كتاب جفرا الشهيدة وجفرا التراث).

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.