جفين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جفين

قرية وادعة تجثو على سطح تله شامخة ومحاطة بالماء، ففي شمالها تنساب مياه " وادي أبو زياد "
قرية جفين.
بين بساتين الرمان والعنب، وفي جنوبها "طبقة فحل" حيث الحمه المعروفة "بحمة أبو ذابله" ذات المياه المعدنية الساحرة تتميز بجوها الهادئ الجميل وبأهلها الطيبون تطل على غور الأردن وجبال صفد والناصرة وسهل بيسان في فلسطين تسكنها عشائر منها الزعبية والشقيرات والخطيب وهي اعرق العشائر القاطنة في البلدة.... وهناك أماكن قديمه فيها مثل بيت أبو شقير ويقع في سفح المنطقه المطله على الغور وتسمى (أم البراغيث) ويتوقع بناؤة في نهايه القرن التاسع عشر الميلادي وهناك أيضا أماكن جميلة مثل غابة جفين (المستنبت) المليئة بأشجار السرو العالية وأشجار البلوط وبساتين (أبو زياد) وقد كان للقريه ولاهلها الطيبون دوراً كبيراً في الدفاع ضد هجمات العدو الإسرائيلي خلال فترة حرب الاستنزاف ومعركة الكرامة (1967-1972) وضحت بثلاثه شهداء من اهلها.

ومن الجهة الغربية تطل على نهر الأردن. ومن الجهة الشرقية ينطلق أهل القرية إلى مركز اللواء "دير أبي سعيد" ثم إلى مدينة إربد ضمن مسافة قصيرة لا تتجاوز "30 كيلومتر" .

وهي قرية غاية في الحسن والجمال ــ خاصة في فصل الربيع ــ مليئة بالأزهار الجميلة لاسيما أزهار السوسنة. وتحيط بها الأشجار من كل جانب خاصة اشجار البلوط والبطم، وفي قمة هذه القرية تمتد غابة جميلة من أشجار الصنوبر إلى أن تهبط ــ في الجنوب ــ لتصافح عيون الماء في أسفل التله.

وقديما كانت هذه القرية كأترابها من قرى اللواء، يعتمد أهلها على الزراعة والثروة الحيوانية لمكافحة عناء الحياة، ثم أخذت تماشي التطورات المذهلة في البلاد فلم يكن أبناؤها بمنأى عن ذلك، لذا انتشروا يعملون في وظائف الدولة الحكومية وفي القوات المسلحة وغيرها. ومن المعلوم أن بلدة جفين قد حدث لها تطور كبير في شتى المجالات فعلى سبيل المثال أصبح في هذه البلدة مركزا صحيا يعالج الحالات الطارئة وغير الطارئة ثم تحول المجلس القروي إلى بلدية مستقلة ثم إلى بلدية تابعة لبلدية دير أبي سعيد الجديدة والتي قامت البلدية (جفين) بإيصال جميع الخدمات للمواطنين من تعبيد طرق وتسهيلات في جميع المعاملات التي تصلها للمواطنين، ثم حدث تطويرعلى مستوى المدرسة الأساسية للبنين حيث أصبحت مدرسة ثانوية شاملة من الصف الخامس إلى الثاني الثانوي بفروعه الأدبي والعلمي (والإدارة المعلوماتية حديثا)، وتم إضافة جناحين للمدرسة شمالي وغربي وتم تحديث مختبر الحاسوب ،وكذلك مدرسة البنات الثانوية، أما في مجال الاتصالات فقد تم تزويد البلدة بشبكة اتصالات لاسلكيه ووشبكه أرضي (هواتف ثابتة) الأمر الذي أدى إلى وصول خدمة الإنترنت إلى غالبية مواطني البلدة، أما فيما يخص النقل ؛ فإن البلدة تملك باصين على خط (جفين- دير أبي سعيد) و(جفين- إربد)، بالإضافة إلى امتلاك أكثر أهل البلدة لسيارات خصوصية للنقل ومنها ما هو مستغل في التجارة (بيع الخضار وأشياء أخرى).ثم أن الكثير من سكان البلدة يعملون في الزراعة وتربية المواشي والدواجن والأرانب وما إلى ذلك. هذه البلدة العريقة الأصيلة من المناطق السياحية الجميلة ففي الشمال منطقة (إنصير) التي تطل على "راس الميّه" كما يسميها أهل البلد حيث البساتين وجمال الجبال التي يراها الزائر تحته فيا له من منظر رائع وطبيعة خلابة! ثم في المنطقة الغربية من البلد منطقة أم البراغيث وأخص منطقة(بيوت أبو شقير) والتي تطل على معظم مدن فلسطين أعادها الله لحوزة المسلمين حيث الجلسة الهادئة والطبيعة الجميلة والربيع الوفير..

صور من ارجاء جفين[عدل]

صور من بستان جفين (المستنبت)[عدل]

جبال جفين في الربيع (المنطقة الشرقية)[عدل]

الأردن