جماع ثديي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الجماع الثديي هو سلوك جنسي، يؤدى كمداعبة أو كجماع غير إيلاجي، يتمثل في تحفيز قضيب الذكر بثديي الأنثى والعكس.[1]

الممارسة[عدل]

يتمثل الجماع الثديي في وضع الرجل قضيبه المنتصب في شق المرأة ودفعه بين ثدييها، بينما يُضغط الثديان حول المحور القضيبي، مشكلاً بهذا منطقة ضيقة من أجل التحفيز.[1] قد يؤدى السلوك وجهاً لوجه، أو رأساً لذيل، مع استحسان كون المرأة في الأعلى إن كان ثدياها صغيرين.[2]

يقال من طرف أليكس كومفورت أن الجماع الثديي يسبب هزة جماع مزدوجة عند النساء الحساسات (ما يصطلحه مارغوت أناند هزة جماع الثدي[3][4] وكان أحد الممارسات التسع البديلة للسلوكيات الجنسية الإيلاجية، كما هو مفصل في باراديس تشارنيلس من 1903.[5] يمكن أن يُجمع مع لعق القضيب ويمكن أن تحرك المرأة ثدييها للأعلى والأسفل حول القضيب من أجل تحفيز إضافي، عادة قبل وصول الرجل لهزة الجماع والقذف.

حيث أن الجماع الثديي سلوك جنسي غير إيلاجي، فخطر انتقال الأدواء المنقولة جنسياً (د.م.ج.) التي تتطلب الاتصال المباشر بين الغشاء المخاطي والمذي أو المني تقل بشكل كبير. فيروس العوز المناعي البشري هو من بين العدوى التي تتطلب مثل هذا الاتصال المباشر ولهذا فمن الاحتمالات المستبعدة أن ينتقل بواسطة الجماع الثديي.[6] دراسة عن عادات استخدام العازل الذكري لعاملي الجنس في نيوزيلندا قالت أنهم قدموا العديد من بدائل الجنس الآمن للجنس المهبلي للزبناء الذين رفضوا ارتداء العوازل الذكرية. إحدى عاملات الجنس قالت أن الجماع الثديي كان أحد البدائل المستخدمة؛ أُدي الجماع الثديي من قبل امرأة بثديين كبيرين أشعر الزبون مثل القيام بجنس مهبلي إيلاجي.[7]

اعتُبر الجماع الثديي في بعض الأحيان انحرافاً.[8] فرويد، مع ذلك، اعتبر التوسعات كهذه في الاهتمام الجنسي في نطاق الطبيعيات، إلا على سبيل الحصر (أي رفض كل الأشكال الأخرى للاتصال الجنسي).[9] أحد الجدالات أن مثل هذا التركيز المحصور على الثديين قد يكون نتاج تراجع جزئي نحو الجنسانية الطفولية، أو فرار من الأعضاء التناسلية الأنثوية بسبب قلق الإخصاء.[10]

مصطلحات عامية[عدل]

يُعرف الجماع الثديي باسم نكح الثُدَيّات، نكح الأثداء أو عمل الأثداء في الولايات المتحدة، وكذلك باسم الاستمناء الثديي أو النكح الفرنسي في المملكة المتحدة[11] - يرجع تاريخ المصطلح الأخير لثلاثينات القرن العشرين؛ بينما المرادف الأكثر فكاهة هو رحلة خلال الممر الثديي.[12]

تستخدم صناعة الجنس اليابانية المصطلح Paizuri(パイズリ?) (من Oppai(おっぱい?)، كلمة عامية بمعنى الثدي).[13][14]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب أليكس كومفورت، متعة الجنس (1972) ص. 67-9
  2. ^ أليكس كومفورت، متعة الجنس (1972) ص. 69
  3. ^ أليكس كومفورت، متعة الجنس (1972) ص. 69 و ص. 175
  4. ^ مارغو أناناد، فن النشوة الجنسية (1990) ص. 309
  5. ^ أليكس كومفورت، متعة الجنس (1972) ص. 176
  6. ^ كيلي، جيفري إيه. (أكتوبر 1995). "تقدمات في معرفة ومنع HIV/الإيدز". العلاقة العائلية 44 (4): 345–352. doi:10.2307/584989. ISSN 0197-6664. 
  7. ^ وودز، 1996، في ديفيس، الصفحات 125-127
  8. ^ كليفورد ألين، كتاب تدريس الاضطرابات النفسي-جنسية (1969) ص. 200
  9. ^ سيغموند فرويد، عن الجنسانية (PFL 7) ص. 65 وص. 75
  10. ^ غريشون ليغمان، الأساس المنطقي للنكتة القذرة مجلد 1 (1973) ص. 386
  11. ^ غودسون، صفحة 96.
  12. ^ إم. إس. مورتون، لسان العاشق (2003) ص. 187
  13. ^ باكار، 2004، ص. 150.
  14. ^ كونستانتين، 1992، ص. 110.

وصلات خارجية[عدل]