هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

جميل صيهود

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جميل صيهود[عدل]

Jameel Sayhood
الميلاد 1961
Iraq
الوفاة alive
الخدمة العسكرية
في الخدمة
2003
الولاء علم العراق العراق
الفرع IQAF Symbol.svg Iraqi Air Force
الوحدة 39 Sq. IrAF
الرتبة Captain
المعارك Gulf War (Operation Desert Storm)
Air engagements of the Gulf War

النقيب جميل صيهود، طيار عراقي شارك في حرب الخليج الثانية وحقق أحد الانتصارات الجوية للقوات الجوية العراقية في طائرته الميغ 29 MIG قبل ان يسقطه الطياران من القوات الجوية الأمريكية كريك اندرهيل و سيزر رودريغوز في طائرتهما F-15C بعد لحظات من انتصاره الجوي.

الالتحاق الأول[عدل]

حلق النقيب صيهود في اليوم الثالث للحرب 19/1/1991 بطائرته الميغ 29 MIG بمهمة تصدي لطائرات التحالف، في نفس الوقت كان الطياران غري لينوكس و ادرين ويكس من السرب الـ 15 للقوة الجوية الملكية البريطانية في مهمة قصف قاعدة القادسية الجوية او الاسد بطائرة تورنادو Tornado GR.1 المرقمة ZA396/GE، حيث لم يتمكنوا من تنفيذ مهمتهم" في العراق. بعدان قام باعتراضهم النقيب جميل صيهود بطائرته الميغ 29 MIG، حددالهدف النقيب صيهود و سدد مباشرة رمية بصاروخ حراري R-60 من ترسانة طائرته السوفيتية،اصاب الطائرة البريطانية Tornado GR.1 على اثرها قتل الطياران لينوكس و ويكس اثر تحطم طائرتهما و سجلت الطائرة على انها تحطمت في يوم 22 من كانون الثاني عام 1991 في مهمة في الرطبة .

الالتحاق الثاني[عدل]

اكمل النقيب جميل صيهود مهمته في حماية المجال الجوي العراقي، ثم توجه للانضمام بزميله النقيب قاسم خلف حمد قائد طائرة ميغ 29 MIG من السرب 39، الذي باشر بالقتال الجوي والتصدي لـ كريك اندرهيل و سيزر رودريغوز ما يقارب ال 10 دقائق من الاشتباك المستمر قبل ان يصله النقيب جميل صيهود، من المحتمل ان النقيب كريك اندرهيل هوا من اطلق صاروخين AIM-7 و AIM-9 على النقيب قاسم خلف حمد، حيث تمكن الأخير من تجنبهم بمناوره حاده،اندرهيل و رودريغوز كانا مشغولان بمناورات و اشتباك عنيف مع النقيب قاسم عندما رصدااندرهيل طائرة صيهود، التحق النقيب جميل صيهود بزميله مباشرة بالطائرتان الامريكيتان وبدأ واحد من اقوى الاشتباكات الجوية في حرب الخليج الثانية 1991. حلقت طائرات الميغ MIG-29 و الاف 15 F بموازاة بعضها البعض وحاول كل منهم ان يميز عدوه،اطلق النقيب اندرهيل و سيزر رودريغوز كل منهما صاروخ AIM-7 بإتجاه طائرة النقيب جميل صيهود، تلقى النقيب جميل صيهود نظام الإنذار (الإشارة SPO-15) بصوت حاد جداً، تمعن في السماء فوق كتفه الايسرى ليشاهد آثار صاروخين متجهة نحوه! سحب طائرته بكل قوة تحت قدرة تحمل 9 G عكس اتجاة الصاروخ، امسك في ذهنه الصاروخ الأول فاستطاع التخلص منه " فشل في اصابت طائرته " ولكن بعد بضع ثوان جاء الصاروخ الاخر تقريبا وجها لوجه مع طائرته، سحب طائرته الميغ مره اخرى في منعطفا حادا آخر، لكن عند هذه النقطة انفجار الصاروخ ليصيب طائرة النقيب جميل صيهود(قفز بالمظلة بسلام لكن اصيب بكسر في ساقة اليمنى بسبب الارتطام في الارض)"في نفس الاثناء يحدث" حاول النقيب قاسم خلف حمد بطائرتة الميغ جر احدى الطائرتين من خلفة بمناوره حلزونية محاولة منه لوضعها وجها لوجه مع الاخرى سريعا، لكن المناورة انتهت بعد ان اصيب زميلة النقيب صيهود، شارف الوقود على النفاذ من طائرة النقيب قاسم و اندرهيل. استطاع النقيب قاسم ان يبعد كلا الطائرتين F-15 من خلفه بمناوره حاده ومعقدهSplit S تخطي فيها حاجز الصوت على ارتفاع وطئ جداً ومن ثم عاداليهبط بسلام في قاعدة القادسية الجوية. كلا الطيارين العراقيين مازالواعلى قيد الحياة لم يقتل أحد في تلك المعركة.

حقيقة المعركة الجوية لحرب عاصفة الصحراء، النقيب جميل صيهود